شخصيته حسب وضعياته المفضلة للجماع

Mohamed Omran
123RF/ Edvard Nalbantjan

 

هل تدركين سيدتي أن حياتكِ الجنسية وعلاقاتكِ الحميمية قد تكشف لك جوانب كثيرة خفية من شخصية زوجك؟

 

نعم، يمكنكِ التعرف على شخصية الرجل من خلال اختياره للأوضاع الجنسية من أجل ممارستها خلال العلاقة الحميمة مع الزوجة. وهناك العديد من شخصيات الرجال الموجودة في المجتمع، ولكن من خلال هذا المقال سوف نتناول معكِ سيدتي أشهر خمس شخصيات يمكنكِ التعرف عليها من خلال وضعياته المفضلة في الجماع.

 

الرجل العصبي

على الرغم من أن الرجل العصبي من أكثر الشخصيات التي ينفر منها الكثير من الناس بسبب عصبيته ومزاجه السيء والمتوتر طوال الوقت، إلا أنه من أكثر الشخصيات طيبة وحنية. الشخص العصبي إنسان حنون ومحب للآخرين، ولكن عيبه الوحيد أنه لا يستطيع التعبير عن آراءه وأفكاره إلا بأسلوب عصبي فج وصعب. شخصية الرجل العصبي تترك تأثيرها بالتأكيد على العلاقة الحميمة بينه وبين زوجته أثناء ممارستها، حيث أنه يُفضل وضعيات جنسية خاصة، وهذا حسب شخصيته العصبية والمنفعلة. ومن أكثر الأوضاع الجنسية التي يفضل الرجل العصبي أن يمارسها مع زوجته هي وضعية الجي سبوت. حيث تتم هذه الوضعية من خلال استلقاء الزوجة على الفراش، وفي نفس الوقت تقوم برفع ساقيها على أكتاف الزوج الذي يقابلها، وهو يقوم بإدخال القضيب داخل المهبل.

 

الرجل الحنون

من أروع شخصيات الرجال والتي تحبها معظم النساء هو الرجل الحنون، وهذا بسبب حنينه وطيبة قلبه التي تتميز بها شخصيته. والرجل الحنون غالباً من الشخصيات الهادئة والبسيطة، وهذا ينعكس على اختياره للوضعيات الجنسية الحميمية بينه وبين زوجته. ومن أشهر الأوضاع الجنسية التي يفضلها الرجل الحنون في ممارستها، هي وضعية الجماع التقليدية التي يتبعها عدد كبير جدًا من الأزواج. والوضع التقليدي هو نفسه الوضع الفرنسي، ويتم من خلال استلقاء الزوجة على ظهرها، ويقوم الزوج بالصعود فوقها ومن ثم يحدث الإيلاج. حيث تتسم هذه الوضعية بالتقليدية وعدم التجديد أو المغامرة ولكن يفضلها الرجل الحنون خوفاً على مشاعر المرأة من المغامرة والتحدي.

 

الرجل الأناني

الرجل الأناني عار على المجتمع لأنه شخص لا يهمه سوى التفكير بذاته فقط، ولا يهمه مشاعر الآخرين، حتى زوجته تعاني الأمرين في ممارسة الجماع والعلاقة الحميمة معه. وهذا لأن شخصية الرجل الأناني تسيطر عليه بشدة خلال الاتصال الجنسي. لذلك، فهو يفضل ممارسة وضعيات جنسية خاصة. ومن أبرز الأوضاع الجنسية التي يفضل ممارستها هي وضعية الركوع. وذلك لأن الرجل هنا يشعر بأنه هو المسيطر في الجماع وهذا في حد ذاته يشعره بالمتعة والسعادة. وتتم وضعية الركوع من خلال استلقاء الزوجة على بطنها ويقوم الزوج من خلفها بإدخال قضيبه. وتفتقد هذه الوضعية مواجهة الزوجين، فهنا كل ما يهم الرجل هو الوصول إلى قمة النشوة الجنسية دون التفكير بالمرأة، وذلك لأنه رجل أناني بطبعه.

 

الرجل الإتكالي

أما الرجل الإتكالي فهو يتمتع بشخصية ضعيفة تتكل على الآخرين. والشخص الإتكالي شخص متذمر ومزعج للغاية، لأنه بطبيعته لا يحب أن يقوم بأي شيء ودائمًا ما يبحث عن شخص آخر لكي يقوم بمهامه. لذلك، فهو شخص عديم المسؤولية، ويتسبب في إحباط الأشخاص المحيطين به إلى حد كبير. والشخص الاتكالي لديه نظرة سوداوية للأمور ولا يمكنه الشعور بالتفاؤل. وشخصية الرجل الإتكالي تترك تأثيرها المزعج على ممارسة العلاقة الحميمية بينه وبين زوجته، ومن أكثر الأوضاع الجنسية التي يفضلها الرجل الاتكالي، هي وضعية الفارسة. حيث تعد هذه الوضعية من أكثر الوضعيات المناسبة مع الرجل الإتكالي لأن المرأة هنا هي المسيطرة وهي التي تبدأ بالمبادرة. وتتم وضعية الفارسة من خلال استلقاء الزوج على ظهره وتقوم الزوجة بالصعود فوقه، مع حدوث الإيلاج.

 

الرجل الرومانسي

الرجل الرومانسي أحد شخصيات الرجال المتميزين بصفة العاطفة والرومانسية، وتنجذب إليهم العديد من السيدات. والرجل الرومانسي محب للخيال والهدوء، فهو يفضل الحياة البسيطة والناعمة التي تملأها الحب والحنان والعطف فقط. لذلك، يكون الرجل رومانسيًا للغاية أثناء ممارسة العلاقة الحميمة ويفضل القيام بوضعية راقصة البالية لأنها تمنح للزوجين الالتقاء وجها لوجه في وضعية رومانسية حالمة. وتتم ممارسة وضعية راقصة البالية من خلال وقوف الزوج على الأرض وتقابله الزوجة بوضعية الوقوف على رجل واحدة وتقوم بلف الرجل الاخرى حول خصر الزوج، وهنا يقوم الزوج بإدخال عضوه الذكري داخل مهبل الزوجة، كما وتسمح هذه الوضعية بتبادل القبلات الحميمية الرقيقة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع