5 طرق الجماع لإشعال وإثارة شهوتكما

Mohamed Omran
123rf/ Dmitrii Kotin

 

يعتبر الإتصال الجنسي بين الزوجين من أهم الأمور التي تساعد على إتمام سعادة الحياة الزوجية.

 

لابد من الإهتمام بهذه العلاقة الحميمة والتي من أهم شروطها هي التنوع والإختلاف في ممارسة الوضعيات، واتباع العديد من الطرق الجديدة، وذلك من أجل كسر الروتين والملل اليومي بين الزوجين. لذلك، جمعنا لكِ اليوم خمسة طرق مختلفة من طرق الجماع، تساعد الزوجين على الشعور بالمتعة واللذة الجنسية بالإضافة إلى تحفيز الإثارة والرغبة الجنسية بين الزوجين. تابعي معنا سيدتي هذا المقال وتعرفي على مختلف الوضعيات الجنسية الحميمة، واحرصي على تجربتها أنت وزوجكِ وتخلي عن الحياة الروتينية المملة.

 

وضعية التسلق البطيء

من أكثر الوضعيات الرائعة لممارسة الجماع هي وضعية التسلق البطيء. فهي تمنح الزوجين الشعور باللذة والذروة الجنسية لأقصى درجة. تتم هذه الوضعية من خلال استلقاء الزوجة على ظهرها، في حين يقوم الزوج بالصعود فوقها. ثم تقوم الزوجة برفع ساقيها على الوسادة. هنا يقوم الزوج بعملية الإيلاج من خلال إدخال عضوه الذكري داخل مهبل المرأة، ليكون مثل وضعية الركوع. من بعدها تبدأ الزوجة برفع ساقيها لأعلى حتى أن تضعهما على كتفي الزوج. عليكِ سيدتي تجربة هذه الوضعية، لأنها تحفز من الإيلاج العميق والوصول إلى منطقة الجي سبوت بسهولة حتى الشعور بهزة الجماع.

 

وضعية القفل

من الطرق المختلفة لممارسة الجماع بين الزوجين هي طريقة وضعية القفل. تتم بطريقة جديدة وسهلة جدًا وتساعد الزوجين على التمتع بعلاقة جنسية حميمة تصل بهما إلى أعلى درجات المتعة والرعشة الجنسية. تتم وضعية القفل من خلال جلوس الزوجة على طاولة مثلًا، بحيث يكون خصرها مرتفع قليلًا، ثم يقوم الزوج بالوقوف أمام زوجته ويحاول بقدر الإمكان أن يكون الوضع مناسب لإلتقاء القضيب بمهبل المرأة ويحدث الإيلاج. عندما يصبح الزوجان متقاربان، تقوم الزوجة بلف ساقيها حول خضر زوجها كالقفل، في حين تكون يديها خلفها. هذه الوضعية رائعة، وتتمتع بقدر كبير من الرومانسية وزيادة الإتصال العاطفي بين الزوجين من أجل تقارب أعينهما ببعضهما، مع حدوث التقبيل والمداعبة.

 

وضعية المواجهة

 هذه الوضعية تحفز الزوجين على الشعور بالإثارة والشهوة الجنسية، وتتمتع بالعديد من الفوائد الجنسية للزوجين.  يتمكن الزوجين من مواجهة بعضهما بشكل مباشر، ويستطيعان الوصول إلى الذروة الجنسية لأعلى درجاتها. وضعية المواجهة تتم من خلال جلوس الزوج على حافة الفراش، في حين تقوم الزوجة بمواجهته وتجلس فوقه وتواجه الزوج عند ركبتيه. وخلال هذا الوقت، يقوم الزوج بإدخال القضيب بمهبل الزوجة، وتساعده الزوجة على ذلك و تتعمد السيطرة خلال العلاقة. هذه الوضعية من الوضعيات الممتازة بالنسبة للرجل لأنها تساعده على إطالة مدة الجماع، وعلاج مشكلة سرعة القذف. كما أنها تسمح للزوج من وضع يديه على جسم الزوجة وإثارتها بشكل أكبر.

 

وضعية قفزة الضفدع

من الوضعيات الجنسية الممتازة جدًا والمثيرة للغاية هي وضعية قفزة الضفدع. فهي من الطرق المختلفة للزوجين أثناء ممارسة الجماع. تتم وضعية قفزة الضفدع من خلال وقوف الزوجة على الأرض، ويقوم الزوج بالوقوف خلفها. ثم يقوم الزوج بإدخال القضيب بكامله في فرج زوجته ولكن من الخلف. في حين تقوم الزوجة بالمشي، والزوج يسير خلفها ويكون ملتصقًا بها من الخلف. ثم يقومان بعد ذلك بالتنقل في أرجاء الغرفة، مع إستمرار وضع قضيب الزوج داخل مهبل زوجته. وبهذا الوضع الغريب يشعر الزوج والزوجة بالمزيد من الإثارة والتشويق.

 

وضعية الحصان الهزاز

وضعية الحصان الهزاز من أكثر الطرق الجنسية المختلفة والممتعة بالنسبة للزوجين أثناء ممارستهما للعلاقة الحميمة. تتم هذه الوضعية من خلال جلوس الزوج على الفراش مع وضع ساقيه بشكل متقطع. يقوم الزوج بالميل إلى الخلف، ويسند نفسه بذراعيه. في حين تقوم الزوجة بعمل وضعية الركوع على ركبتيها، وفوق جسم الزوج، وتلف ذراعيها حول رقبته. ثم يحدث هنا الإيلاج من خلال إدخال العضو الذكري بمهبل المرأة مع إستمرار المرأة في الإهتزاز. يساعدهم هذا الوضع على الإيلاج بشكل عميق والوصول إلى منطقة الجي سبوت، لكي يصلا الزوجين معًا لمرحلة الذروة والنشوة الجنسية. كما أنه يسمح للزوجين تقبيل بعضهما ومداعبة الزوجة لجسد الزوج بشكل مواجه. كما يمكن للزوج مداعبة بظر زوجته بخفة ثم بشدة لإثارة شهوتها.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

1 تعليق

لمعرفة المزيد زوروا دريم هاوس