كيف أزيد من رغبتي الجنسية بعد انقطاع العادة الشهرية؟

Fatima-Zahrae
123rf Andriy Popov

بعد إنقطاع العادة الشهرية أو ما يعرف بسن اليأس من المرجح أن تقل الرغبتكِ الجنسية. كيف يمكنكِ زيادة والحفاظ على الرغبة الجنسية؟

 

حينما تصل المرأة إلى سن معين عادة يكون سن الأربعين في المتوسط، تنقطع الدورة الشهرية ولا يحدث الطمث. هذا الأمر يتسبب في عدة تغيرات في جسم المرأة، منها أن الجسم يقلل من إفراز بعض الهرمونات مثل هرمون الأستروجين، الذي يعتبر واحد من أهم الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالرغبة الجنسية. مع بلوغ المرأة سن اليأس تنقص نسبة تدفق الدم إلى المنطقة الحساسة، مما يؤدي إلى حدوث جفاف المهبل وهذا ما يتسبب في عدم إستمتاع المرأة أثناء العلاقة الحميمة مع شريكها.

 

لحسن الحظ هناك العديد من الوسائل والطرق التي تساعدكِ سيدتي على زيادة رغبتكِ الجنسية بعد انقطاع الطمث.

 

تأكدي من أن الجنس سيكون أفضل بعد انقطاع الدورة الشهرية

في الواقع أن ممارسة الجنس مع زوجكِ ستكون أفضل بعد أن تنقطع الدورة الشهرية، لأنكِ حينها لن تكوني قلقة من أن تتعرضي لحمل غير مرغوب فيه. لن تضطري لاستخدام وسائل منع الحمل كما لن يضطر زوجكِ لارتداء الواقي الذكري ولن تكوني منشغلة بتربية الأطفال. أضفي إلى ذلك أن العشرة بينكِ وبين زوجكِ ستكون قد طالت مما يعني أنكما تجاوزتما حاجز الخجل والقيود في علاقتكما الجنسية.

 

احرصي على تثقيف نفسكِ جنسياً

اهتمي بتثقيف نفسكِ جنسياً، حاولي القراءة أكثر عن التشريح الجسماني للمرأة والوظيفة الجنسية لكل جزء فيه وعن التغيرات التي تحدث نتيجة التقدم في العمر. هذا من شأنه مساعدتكِ على إعادة تقيم الأمور وتقبل المرحلة الجديدة وبناء صورة أفضل عن كيف ستصبح العلاقة الحميمة مع شريككِ بعد بلوغكِ سن اليأس.

 

قومي بتجديد الأوضاع الجنسية

اهتمي دوماً بأن تغيري من الأوضاع التي تتبعينها مع زوجكِ أثناء ممارسة الجنس، كي تكسري الملل والرتابة. يمكنكِ كذلك تهيئة الأجواء المناسبة بتشغيل موسيقى هادئة وتعطير الغرفة واستخدام الملابس المثيرة وغيرها من الوسائل التي تساعدكِ على تعزيز ثقتكِ بنفسكِ، مما يساهم في إنجاح العلاقة الجنسية.

 

اجعلي زوجكِ يساعدكِ

اطلبي من زوجكِ ألا يهتم فقط بممارسة الجنس بمفهومه الدارج، بل يجب عليه أيضاً أن يهتم بالأشياء الأخرى الأكثر أهمية لكِ مثل القبلات والملاطفة ولما لا عمل جلسة مساج خاصة مع مداعبة بعض المناطق مثل حلمتي الثديين والأذنين والقدمين. هذه الأمور ستزيد من رغبتكِ الجنسية بلا شك.

 

اهتمي بحياتكِ بشكل عام

لا تسعي للاهتمام بحياتكِ الجنسية فقط، لكون تأثير حياتكِ اليومية له وقع كبير سواء بالإيجاب أو بالسلب عليكِ وعلى حياتكِ الحميمة. إن كنتِ تعشين حياة مضطربة وغير مستقرة مع زوجكِ فبلا شك لن تحظي بعلاقة حميمة جيدة. لذلك اخلقي الأجواء الهادئة المحببة دوما بينكِ وبين شريككِ وإسعي لكسر الملل والرتابة من حياتكما.

 

احرصي على الاهتمام بشكلكِ ومظهركِ

أثبتت العديد من الدراسات أن شكل المرأة ومظهرها يؤثران بشكل كبير على حالتها النفسية وبالتالي على علاقتها الجنسية مع زوجها. لو كانت المرأة راضية عن شكلها ومظهرها فإن حياتها الجنسية ستكون جيدة ومستقرة. لذلك لا تهملي في شكلكِ ومظهركِ واحرصي على إتباع أسلوب حياة صحي متوازن.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع