أشهر 3 أوضاع جنسية تلبي شهوة المرأة

Fatima-Zahrae
أوضاع جنسية تلبي شهوة المرأة

تعاني أغلب الزوجات من عدم تمكنهن من بلوغ النشوة الجنسية أثناء علاقتهن الحميمة مع أزواجهن. 

 

الحياة الجنسية السليمة هي أساس السعادة الزوجية، لكن العديد من الأزواج لا يعرفون كيف تتم العلاقة الحميمة بشكل يمنحهم المتعة والسعادة. قد يصيب الزوجين الملل والفتور بعد فترة وتصبح العلاقة الجنسية لقاء رتيب بينهما، خاصة بالنسبة للمرأة التي يصعب عليها في أغلب اللقاءات الحميمة الوصول إلى النشوة الجنسية وما يعرف بهزة الجماع.  

 

نعرض عليكِ فيما يلي سيدتي 3 أوضاع جنسية الأكثر شهرة التي تلبي شهوة المرأة بشكل خاص كما تمنح السعادة لكلا الزوجين.

 

1- الوضع التقليدي للعلاقة الحميمة

هو الوضع الأكثر شهرة وإمتاعاً للزوجين، الذي يعتمد عليه معظم المتزوجين، يكون عن طريق استلقاء المرأة على ظهرها وإبعاد ساقيها عن بعضهما، ليقوم الرجل بإيلاج عضوه الذكري في المهبل وهو مستلقٍ فوقها.

 

مميزات الوضع التقليدي للعلاقة الحميمة

- يمكن هذا الوضع من التواصل المباشر للزوجين حيت يمكن لكلا الطرفين من رؤية بعضهما البعض.

- يمكن أن يقوم الطرفان بتقبيل بعضهما أثناء ممارسته، مما يحقق متعة أكبر.

- يلج قضيب الرجل في مهبل المرأة بعمق أكبر من الأوضاع الأخرى.

- يستطيع الرجل أن يتحكم أكثر في طول العلاقة أو قصرها.

- لا يحتاج هذا الوضع أن يتميز الزوجين بمرونة كبيرة، مما لا يعرضهما للإرهاق والتعب أثناء ممارسته.

 

2- وضع الفراشة وسيطرة الرجل

يقوم الرجل في هذا الوضع بالوقوف بينما تستلقي المرأة على ظهرها على السرير أو على أي سطح له حافة، تم تقوم برفع حوضها إلى أعلى مع تدعيم الرجل لجسدها بيديه حتى تصل فتحة المهبل إلى مستوى القضيب. لتقريب المسافة يمكن أن تضع المرأة وسادة أسفل ظهرها أو أن يميل الرجل بجسده حتى يصل إليه. يكون الرجل في هذا الوضع هو المتحكم والمسيطر، مما يمكنه منح المرأة أكبر متعة بدون أن تبذل هي تعباً أو مجهوداً يذكر.

 

مميزات وضع الفراشة للعلاقة الحميمة

- يستطيع الرجل رؤية جسد المرأة بأكمله ومن ثم يمكنه أن يقوم بإثارة أي جزء فيه بسهولة.

- لن تشعر المرأة بالتعب والإرهاق في هذا الوضع، لأن الرجل هو الذي يقوم بالمجهود الأكبر.

- سيمنحها استثارة أكبر في منطقة البظر أكثر من الأوضاع الأخرى، مما يمنحها شعوراً جنسياَ أكثر إمتاعاً.

 

أوضاع جنونية للجماع تشعل حياتكما الجنسية

 

3- الوضع العكسي وسيطرة المرأة

يقوم الرجل في هذا الوضع بالاستلقاء على ظهره بينما تجلس المرأة فوقه، يكون ظهرها مواجهاً لوجهه بينما وجهها يكون متجها للخارج، تقوم المرأة بإمالة فخذيها مع وضع رجليها فوق رجلي الرجل، حتى يتمكن من إدخال قضيبه في مهبلها بسهولة.

 

مميزات الوضع العكسي للعلاقة الحميمة

- تستطيع المرأة أن تتحكم بنفسها في إدخال القضيب في مهبلها وكذلك في الزاوية التي يدخل منها، مما يحقق لها المتعة الجنسية التي ترغب فيها.

- تكون المرأة هي المسيطرة والمتحكمة في هذا الوضع بينما لا يبذل الرجل مجهوداً يذكر وهذا الأمر تفضله الكثير من النساء.

- تستطيع المرأة إثارة منطقة البظر لديها بسهولة من خلال ملامسته للقضيب والخصيتين عند الرجل أو تجعله يفعل ذلك باستخدام أصابع يديه.

- يمكن أن يداعب الرجل ردفي المرأة وفتحة شرجها بسهولة وكذلك ثدييها، مما يمنحها المتعة في أجزاء متعددة في جسدها.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع