أفضل الأوقات لممارسة العلاقة الحميمة

Mohamed Omran

ممارسة العلاقة الجنسية من أهم الغرائز الطبيعية في حياة الإنسان و عادةً يمكنك ممارستها في اي وقت. لكن هناك أوقات معينة في حياة كل من الرجل والمرأة تعتبر من أفضل الأوقات لممارسة علاقة حميمية ممتعة! فما هي يا ترى؟

 

أجريت الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية التي أثبتت أن هناك أوقات مثالية لحدوث علاقة حميمية بين الرجل والمرأة. يقوم الجسم بإفراز هرمونات جنسية معينة تعزز من الأداء الجنسي وتزيد من الرغبة والإثارة الجنسية عند الزوجين. نصح الباحثون أيضاً بمواعيد محددة لإقامة علاقة جنسية لكي يشعر كل من الزوجين بالراحة والاستمتاع والإشباع الجنسي. تتحقق السعادة الزوجية لديهما ومن خلال هذا المقال سوف نذكر ما هي الاوقات المثالية لممارسة علاقة جنسية حميمية رائعة.

 

1- بعد ممارسة التمارين الرياضية

هناك دراسة أجريت في جامعة تكساس قد أثبتت أن بعد ممارسة التمارين الرياضية يمكنك أن تقيم علاقة جنسية ممتعة لأنها تعتبر من الأوقات المثالية. وذلك على الرغم من العرق والتعب إلا أنه ممتع للغاية. أثبتت تلك الدراسة أن ركوب الدراجة لمدة عشرون دقيقة تسمح لتدفق الدم بنسبة عالية لجميع الأعضاء التناسلية. قد تزداد نسبة الهرمونات الجنسية في الجسم بشكل أكبر مما يساعد على زيادة الرغبة الجنسية في هذا الوقت و الشعور بأنك أثناء العلاقة سوف تكوني رشيقة وجميلة.  عامةًالرياضة تمد الجسم بالطاقة والحيوية و تحد من الشعور بالتوتر وكل هذا قد يساعد في الحصول على علاقة حميمية رائعة.

 

2- في الصباح

في البداية لابد أن نعلم أن ممارسة العلاقة الحميمة قد تساهم في تحسين المزاج. لذلك من المفضل الممارسة في الصباح بعد الاستيقاظ مباشرة لكي تساعد على التواصل الودي والعاطفي بين الزوجين طوال اليوم وذلك لارتفاع نسبة هرمون "الأوكسيتوسين" في الجسم أثناء هذه الفترة. قومي بمداعبة زوجكِ عندما تستيقظي. يكون هرمون التستوستيرون عند الرجل في أعلى نشاطه وهذا الهرمون يسمى بهرمون السعادة لأنه هو المسؤول عن الأداء الجنسي و يعزز من الإثارة الجنسية بشكل سريع.  تؤثر ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح تأثيراً إيجابياً في زيادة نسبة الأدرينالين في الدم.

 

3- في فصل الصيف

فصل الصيف من أفضل فصول السنة لإقامة علاقة حميمة ممتعة ومدهشة وذلك لزيادة الرغبة والشهوة الجنسية عند الزوجين. يعتبر الصيف هو فصل الترفيه والراحة والمتعة مع سطوع الشمس الذي يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة قد تزداد البهجة والنشاط والحيوية التي تؤثر على الجسم بصورة فعالة وقوية حيث يقوم الجسم بإفراز غدد الجلد العرقية. تتحسن الدورة الدموية ويزداد تدفق الدم بشكل سريع إلى جميع أنحاء الجهاز التناسلي لدى الرجل والمرأة. يرتفع هرمون التستوستيرون وقد يصل إلى أعلى مستوياته عند جميع الرجال. يساهم الجسم في تعزيز فيتامين "د". تناول فاكهة الصيف التي تساعد في زيادة الرغبة الجنسية وتعزز الدافع الجنسي مثل البطيخ، والفراولة، وعصير الرمان. ارتداء الملابس الصيفية التي تبرز أنوثة وأناقة المرأة و تبرز رجولة الشريك لها تأثيراً قوياً لإثارة الشهوة الجنسية عند الرجل و المرأة.

 

4- في الساعة الرابعة بعد الظهر

ممارسة الجماع الجنسي في الرابعة بعد الظهر يعد من أفضل الأوقات والأفكار المختلفة بالنسبة للزوجين. يكون الاستمتاع والانسجام في هذا الوقت قد يزداد بشكل أكبر. أطلقت خبيرة الهرمونات اليسا فت وصف على هذا الوقت وقالت بأنه ”فرحة بعد ظهر اليوم" وذلك لارتفاع هرمون الأستروجين عند الرجل والذي يساعد في زيادة الرغبة والإثارة الجنسية لديه. تعتبر المرأة في هذا الوقت لديها طاقة هائلة من اليقظة والحيوية وذلك لارتفاع هرمون الكورتيزون. مع ازدياد هذه النسب العالية من الهرمونات فيكون وقت لثالثة بعد الظهر من أهم وأفضل الأوقات المثالية التي تعزز من الأداء والدافع الجنسي لديهما.

 

5- عندما تكونين متعبة

ممارسة العلاقة الحميمة قد تعمل على تحسين أداء جهاز المناعة في الجسم. تقلل من الإصابة بالأمراض وتخلص الجسم من الشعور بأي وجع أو ألم. بمجرد الشعور بأي مرض من هذه الأمراض مثل فيروس الإنفلونزا أو ألام المفاصل الحادة أو الشعور بألم الصداع أو أعراض الدورة الشهرية المزعجة، يكون هذا هو الوقت... المثالي لإقامة علاقة جنسية! هذا لأن ممارسة الجماع والوصول للإثارة والنشوة الجنسية فيقوم الجسم بإفراز هرمونات معينة تكون بمثابة مسكنات طبيعية لتخفف الشعور بالألم و تمنع الإصابة بالأمراض مثل هرمون الأوكسيتوسين والإندروفين.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع