اضرار المشروبات الغازية على الحامل

Yara Sharara
Photo by Francesco Gallarotti on Unsplash

 

فترة الحمل من أكثر الفترات فرحاً وصوعبةً للمرأة، حيث تشعرين بالعديد من التغييرات المزاجية والجسمانية، التي قد تضعكِ في حالة عدم استقرار.

 

أحياناً تأتي مع الحمل رغبة شديدة في تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر. من اهم هذه المشروبات التي ترغب الحامل في تناولها هي المشروبات الغازية، التي تؤثر سلباً على سلامة العظام وصحة الجسم بشكل عام. تحمل هذه المشروبات الكثير من المخاطر والأضرار التي تزيد خلال فترة الحمل. لذلك، يجب تجنب تناولها أثناء الحمل حرصًا على صحة الأم والجنين. 

 

فيما يلي 5 أضرار للمشروبات الغازية على الحامل وجنينها، تعرفي عليهم وتجنبي شربهم للحفاظ على حياتك وحياة طفلك.

 

1- المشروبات الغازية تؤدي إلى اختراق المشيمة

تحتوي المشروبات الغازية على نسبة كبيرة من الكافيين الذي يعد من الممنوعات خلال فترة الحمل، لأنه يؤثر سلباً على صحة الأم ونمو الجنين. المشروبات الغازية تحد من تدفق الدم وبالتالي تؤدي لقلة وصوله إلى المشيمة. يساهم ذلك في بطء نمو الجنين الذي يتغذى على هذه المشيمة بشكل أساسي، خاصة خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل وقد يؤدي إلى الإجهاض المبكر.

 

لذلك، يجب الحد من تناول المشروبات الغازية خاصة خلال الأشهر الثلاث الأولى. إستبدليها بالعصائر الطبيعية، أو مشروبات الشعير المحلاة أو الألبان، فهذه المشروبات آمنةاً وتساعد على تكون الجنين.

 

2- هذه المشروبات تزيد من وزن الحامل

تحتوي المشروبات الغازية على كمية كبيرة من السكريات والسعرات الحرارية غير الصحية، دون الإستفادة بأي قيمة غذائية للجنين. يحتاج الجنين للكثير من الفيتامينات والمعادن لينمو بشكل سليم، إلا أن تركيز الأم على الصودا يجعل طفلها بصحة غير جيدة، بالإضافة إلى إكتسابها وزناً زائداً دون أي فائدة. لذلك، يجب تجنب شرب المشروبات الغازية تماماً خلال فترة الحمل فالأمر ليس اختياريًا. 

 

تجنبيها حرصاً على نمو الجنين بشكل سليم، لأن سكر الفركتوز الذي يوجد بالمشروبات الغازية، يسفر عن الإصابة بأمراض خطرة كالضغط والسكري والفشل الكلوي.

 

3- المشروبات الغازية تفقد الجسم الماء

المشروبات الغازية تفقد جسم الحامل للماء والسوائل التي يحتاجها خلال هذه الفترة، مما يسفر عنه تلف الكليتين. فتناول المرأة الحامل أكثر من أربع عبوات أسبوعياً بحجم 250 مل، يزيد من احتمالية حدوث حصوات بالكلي تصل نسبتها إلى 15%. هذا بسبب إحتواء المشروبات الغازية على حمض الفسفور، الذي يعمل على تغيير تركيب البول في الجسم. لذلك، على المرأة الحامل أن تتجنب تناول المشروبات الغازية إلى أن تنهي الـ9 أشهر في سلام لصحتها وصحة جنينها. 

 

من المفترض أن تمتنع المرأة عن شرب المشروبات الغازية أيضا خلال فترة الرضاعة لأن كل ما تتناوله المرأة يكون في حليب الرضاعة الذي يغذي الطفل.

 

4- الغاز يزيد من حرقة المعدة

تتسبب الأحماض التي توجد في المشروبات الغازية في زيادة أحماض المعدة، الأمر الذي يزيد من الشعور بالحموضة، خاصة وأن المرأة الحامل تعاني بشكل طبيعي من حرقة المعدة. تساهم المشروبات الغازية في عمل خلل في الحمضي القلوي في المعدة، والذي قد يصل للإصابة بالإلتهابات. تساهم المشروبات الغازية بعد الانتهاء من تناول الطعام أيضاً في إصابة أنزيمات المعدة بالإضطرابات، وتؤدي إلى عدم تمكن الأمعاء من هضم الطعام بشكل سليم.

 

5- هذه المشروبات تكسر الكالسيوم في جسم الحامل

المشروبات الغازية تكسر الكالسيوم في جسم الإنسان، فتخلق نسبة عكسية بين نسبة الكالسيوم والفوسفور بالدم، فإذا زاد أي منهما قل الآخر. يساهم ذلك في نقص الكالسيوم في الجسم، ويؤدي إلى إصابتها بالضعف وهشاشة العظام. من الضروري أن تحصل المرأة الحامل على كمية وفيرة من الكالسيوم لبناء عظام الجنين بشكل سليم، والمحافظة على عظامها. تناول المشروبات الغازية تكسر نسب الكالسيوم، و تؤثر على فاعلية الفيتامينات التي يتم تناولها خلال فترة الحمل كما تسبب للمرأة الحامل المعاناة من ألم الظهر والقدمين خلال الحمل وبعد الولادة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع