10 نصائح فعالة لولادة طبيعية سهلة

Yara Sharara
123rf- haveseen©

من أهم لحظات الألم والسعادة في نفس الوقت لدى المرأة هي الولادة الطبيعية.

 

على الرغم من أنها تعد من أصعب الآلام والأوجاع التي تتعرض لها المرأة إلا أنها من أسعد لحظاتها لأنها تستعد لأن تصبح أمًا و تشعر بالتعب وتتحمله من أجل رؤية طفلها بين ذراعيها. لذلك، حرصنا على أن نقدم لك عزيزتي المرأة الحامل مجموعة من النصائح التي يمكنكِ اتباعها لكي تسهل عليكِ من عملية الولادة الطبيعية ولكي تستعدي لها دون اللجوء إلى الإجراءات الطبية التي من الممكن أن تضر صحتك وصحة جنينك.

 

1- المشي

جميع الآباء والأجداد كانوا ينصحون المرأة بالإكثار من ممارسة رياضة المشي في الشهر الأخير من الحمل وذلك لأن المشي يجعل الجسم مستعدًا للولادة بشكل طبيعي مما يحفز الجنين بأن يدفع رأسه نحو الحوض وعنق الرحم.

 

2- ممارسة الجماع

من أبرز الخطوات الهامة التي يمكنك اتباعها لكي تكون ولادتك طبيعية هي ممارسة الجماع والعلاقة الحميمة خلال الشهر التاسع وبصفة يومية، فهذا من أهم الخطوات التي تساهم في فتح عنق الرحم وتوسيع المهبل وبالتالي تعمل على زيادة سرعة الطلق. كذلك المداعبات الحميمية تقوم بإفراز بعض الهرمونات النشطة التي تحفز من تنشيط الرحم.

 

3- التدليك

من الوسائل الهامة جدا لكي تلد الحامل جنينها بولادة طبيعية هي وسيلة التدليك وذلك لأنه يقوم بإسترخاء عضلات الحوض والرحم فيمكنك تدليك بطنك وظهرك وحلمات الثديين لكي تزيد من إفراز الأوكسيتوتسين. ذلك باستخدام قطرات من زيت الزيتون لكي يخفف من آلام الولادة الطبيعية ولكي يقوم بتحفيز الرحم على الولادة الطبيعية.

 

4- تناول التمر

على الرغم من أن التمر يعد من الأطعمة الممنوعة في الشهور الاولى من الحمل ولكن ينصح بتناوله خلال الشهر التاسع فهو يساعد على تنشيط الرحم ويقوم بتقوية الطلق الطبيعي. التمر يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والالياف الغذائية وخاصة عندما تتناولين مشروب التمر مع العسل الاسود الذي يساهم في تخفيف ألم الطلق للولادة الطبيعية ويساعد على تهدئة الاعصاب.

 

5- شرب الماء

بالتأكيد يلعب الماء دورًا كبيرًا في تسهيل عملية الولادة الطبيعية وذلك لأنها تساهم في تروية أنسجة الجسم بشكل كبير مما يساعد المرأة الحامل على دفع الجنين بشكل جيد وسريع. يمنحها أيضا القدرة على تحمل الم الولادة الطبيعية ويحميها من اللجوء لبعض الإجراءات الطبية أثناء الولادة نتيجة الجفاف.

 

6- الهدوء والاسترخاء

التوتر من أكثر الأشياء التي تسبب تشنج للعضلات و يساعد على ارتفاع مستويات الأدرينالين في الجسم والذي يمنع من حدوث الطلق، ذلك لأن زيادة هرمون الأدرنالين في الدم يكون مضادًا لهرمون الأوكسيتوتسين الذي يقوم بعمل الطلق والاستعداد للولادة. كذلك عدم الاسترخاء يجعل الرحم مغلقا ولا يكون مرتخي، فلابد من الهدوء واسترخاء الأعصاب للحد من الشعور بالتوتر لذلك احرصي على سماع الموسيقى الهادئة مع ممارسة القراءة.

 

7- تناول الأعشاب المنشطة للرحم

من أهم الأعشاب الطبيعية الفعالة التي تسهل من عملية الولادة الطبيعية أزهار البابونج فينصح الأطباء بتناول كوب واحد من مغلي البابونج يوميا خلال الشهر التاسع فهو يساعد على فتح عنق الرحم. كذلك القرفة من المنشطات الطبيعية لفتح الرحم ولا تنسي مغلي بذور الحلبة فقد تساعد على تخفيف آلام وأوجاع الولادة الطبيعية. من الأعشاب المنشطة للرحم أيضا اليانسون والميرمية والزعتر وشاي أوراق التوت.

 

8- ممارسة تمارين التنفس

من الأمور الهامة التي تحرص المرأة الحامل على اتباعها من أجل الولادة الطبيعية هي ممارسة تمارين التنفس لكي تقوم بزيادة كميات نسبة الأكسجين و وصوله للجنين وذلك عن طريق عمليات الشهيق والزفير. كما أنها تقوم بتمديد عنق الرحم والمهبل وسهولة اندفاع الجنين.

 

9- تناول عصير الأناناس والمانجو والبابايا

عصير الاناناس من الفواكه الغذائية التي تساعد الجسم على إفراز إنزيمات فعالة في استرخاء عضلات الرحم وبالتالي تسرع من عملية الولادة الطبيعية. كذلك تناول المانجو والبابايا لأنهما يحتويان على نسبة عالية جدا من الألياف الغذائية والكربوهيدرات التي تقلل من فترة المخاض والتي تحفز من تقلصات الرحم.

 

10- الاستحمام بمياه دافئة

الماء الدافئ هو صديق المرأة الحامل في أواخر شهور الحمل ولذلك احرصي على البقاء لأطول فترة ممكنة داخل حوض الاستحمام الملئ بالمياه الدافئة لأن هذه الطريقة تساعد على فتح عنق الرحم وتخفف من انقباضات الرحم أيضًا وتسهل من الولادة الطبيعية. المياه الدافئة تحفز من تحسين الدورة الدموية التي تجعل الجسم رطب والعضلات مسترخية.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع