5 أوضاع للجماع اثناء الحمل محبذة للجنين

Yara Sharara

خلال فترة الحمل تشتكي الكثيرات من السيدات الحوامل من عدم معرفة أي وضع من الأوضاع الجنسية التي يمكنهن ممارستها أثناء فترة الحمل.

 

 مع كبر البطن ونمو الجنين تشعر المرأة الحامل بعدم الراحة مع خوفها الدائم والمستمر على صحة الجنين وتتساءل دائما عن تأثير هذه الأوضاع على نمو جنينها. مع ذلك لا يمكن للمرأة الحامل أن تستغنى عن ممارسة الجماع أثناء فترة الحمل لأن الرغبة والإثارة الجنسية تزداد عند الحامل بنسبة أكبر وخاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل. إليكِ عزيزتي الحامل خمس أوضاع جنسية مناسبة للحمل ولصحة الجنين.

 

1- وضعية حافة السرير

هذه الوضعية مناسبة جدًا للمرأة الحامل لأنها عندما تستلقي على حافة السرير تتجنب ضغط الجنين على الرحم وبالتالي لا يحدث ضغوطات أكثر على الأوعية الدموية ويمنع انخفاض ضغط الدم أو تسارع في نبضات القلب. هذه النوعية أيضا تتجنب حدوث الدوار والدوخة لذلك هذا الوضع سوف يتلائم مع جميع أشهر الحمل وليس هذا فقط بل يعد هذا الوضع من الأوضاع الجنسية الممتعة للغاية بالنسبة للزوج والزوجة لأنه يمنحهم مرونة أكثر في الحركة. يمكنكِ ممارسة وضعية حافة السرير من خلال استلقاء الزوجة على ظهرها على السرير بحيث تكون منطقة الحوض عند حافة السرير مع وضع وسادة تحت رأس الحامل بينما الزوج فيكون في وضعية الوقوف ويحاول أن يدخل عضوه الذكري داخل المهبل مع لف ساقي الزوجة الحامل حول خصر الزوج ثم تبدأ عملية الاتصال الجنسي.

 

2- وضعية الزوجة لأعلى

هذه الوضعية من أكثر الأوضاع الجنسية الآمنة على المرأة الحامل خلال فترة الحمل كما أنها محبذة للجنين وتجعل حركته منتظمة ولا تسبب أي قلق أو مخاطر صحية عليه وهذه الوضعية مناسبة جدا لجميع أشهر الحمل ولكن يفضل أن لا يمارس خلال الشهر الأخير. تفضل معظم النساء هذا الوضع كثيرا لأنه مريح للغاية ولا يجعل الحامل تضطر أن تفتح رجليها كثيرا مما يسمح الزوج أن يداعب ثديها وبظرها مع التقبيل. هذا بالإضافة للشعور بالمتعة من قبل الزوج والزوجة ويمارس وضعية الزوجة لأعلى من خلال استلقاء الزوج على ظهره على الفراش. تصعد الزوجة الحامل فوقه ويمكنها أن تميل للأمام مع الإبقاء على وضعها كما يمكن للزوج أن يضع وسادة تحت رأسه لكي يتمكن من دخول قضيبه داخل مهبل زوجته ويحدث الإيلاج بسهولة.

 

3- وضعية الملعقة

وضعية الملعقة من أهم قوائم الأوضاع الجنسية المناسبة جدًا للمرأة الحامل والمفيدة للجنين فهي لا تسبب له ضغط أو عدم ارتياح كما انها من الأوضاع الرومانسية للغاية والتي يحدث فيها متعة حقيقية مع الإحساس بالحب الدافئ. يمكن للزوجة الحامل أن تستلقي على جانبيها والزوج أيضًا يستلقي على جانبه ليكونا الثنائي في وضعية الملعقة. هذا الوضع يسمح الزوجين بالمواجهة وبالاستمتاع بالنظر لبعضهما البعض كما يمكن للزوج تقيل زوجته مع مداعبة ثدييها واحتضانها بشكل رومانسي ويبدأ في إدخال قضيبه داخل مهبل زوجته. هذا الوضع يمنع حدوث الدوار أو الدوخة كما أنه ينظم ضربات القلب ويساعد على تحسين مستويات ضغط الدم لدى الحامل .

 

4- وضعية  الإستلقاء

هذه الوضعية مناسبة جدا لجميع شهور الحمل وخاصة الأشهر الأخيرة كما أنها مفيدة للشهر السابع والثامن والتاسع للغاية لأنها تساعد على تسهيل عملية الولادة وتمنع الولادة المتعثرة كما أنها تعزز من صحة الجنين وتسمح لوصول الدم والأكسجين للجنين بصورة أسرع. هذه الوضعية أيضا من الوضعيات الممتازة والعظيمة والممتعة في نفس الوقت وتسمح للزوجين الوصول للرعشة واللذة الجنسية. تتم هذه الوضعية من خلال استلقاء الزوجة على بطنها بحيث تكون بطنها مرفوعة لأعلى وتستند على كفوف يديها أي "المعصمين" مع الاستناد على ركبتيها أيضا، بينما الزوج فيقوم لإدخال قضيبه لمهبل زوجته ولكن من الخلف ويكون هو الآخر في وضعيه الإستناد على ركبتيه ويحدث الإيلاج.

 

5-وضعية الوسادة

هذه الوضعية تعتمد على استخدام الوسادة للشعور بالراحة اكثر للزوجة الحامل والمتعة واللذة الجنسية أيضًا في نفس الوقت فهذه الوضعية اكثر حميمية ومتعة جنسية حيث تتم من خلال استلقاء الزوجة على ظهرها على الفراش مع وضع وسادة تحت رأسها ووسادة تحت مؤخرتها. يقوم الزوج بالصعود فوق زوجته وتقوم الزوجة برفع ساقيها حول خضر زوجها مع لف يديها حول رقبة الزوج لكي يمنحهم الشعور بالتقارب والمواجهة بشكل أكبر مع الاستمتاع باللحظة الحميمية والتقبيل والمداعبة. يحرص الزوج على عدم الضغط على بطن زوجته وهذه الوضعية تجعل الزوجة اكثر استرخاء وراحة وتحميها من الشعور بالألم ويمكنك ممارسة هذه الوضعية خلال أشهر الحمل وخاصة الشهور الاولى.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع