هل النزيف خلال الحمل يدل على الاجهاض؟

Fatima Ouidad

عادة ما تصاب المرأة الحامل بالذعر والخوف عندما ترى قطرات دم على ملابسها. هل نزول الدم والنزيف خلال الحمل يدل على الإجهاض؟ هذا ما سنحاول معرفته.

 

يمكن أن يحدث النزيف أو نزول الدم خلال الحمل في أي لحظة وهذا ليس بالضرورة دليل على الإجهاض. حيث يمكن أن تكون مشكلة صحية بسيطة يسهل علاجها. أثبتت العديد من الدراسات أن النزيف في مرحلة مبكرة من الحمل من الأمور الشائعة إلى حد ما. حيث أنه يحدث في حوالي 20 إلى 30 في المئة من حالات الحمل خلال الثلاثة الأشهر الأولى. أما النزيف في المراحل الأخيرة من الحمل يعد أقل شيوعاً بكثير وهو الذي يمكن اعتباره علامة خطر.

 

ما الفرق بين النزيف ونزول قطرات الدم

قطرات الدم هي نزيف مهبلي خفيف يشبه دورتكِ الشهرية لكن، أخف منه بقليل، كما يختلف لونه من الأحمر إلى اللون البني الغامق. غالباً ما يحدث نزول لقطرات الدم خلال الفترة الأولى من الحمل فهو من الأمور التي لا تسبب خطر على جنينكِ، عكس ذلك النزيف حيث أنه في هذه الحالة يحدث تدفق للدم بشكل أثقل وأكبر لدرجة أنه ينقع على ملابس المرأة الحامل.

 

أسباب نزول الدم خلال المراحل الأولى من الحمل

قد يحدث النزيف خلال الأشهر الثلاثة الأولى للعديد من الأسباب التي نجد منها بداية زرع الجنين حيث تحدث هذه الحالة خلال الأسابيع الأربعة الأولى بعد الحمل. قد يحدث نزيف خفيف عندما تعلق البويضة المخصبة (الجنين) على بطانة الرحم وتبدأ في النمو. كما قد يحدث نزول الدم أو النزيف من عنق الرحم خلال الحمل بسبب ممارسة الجنس، أو يمكن أن يحدث أيضاً بسبب عدوى مهبلية أدت إلى إصابة عنق الرحم بالتهابات سببت نزول الدم خلال الحمل.

 

من الأسباب التي قد تؤدي إلى نزول الدم خلال الحمل التعرض لمشكلة الحمل خارج الرحم. هذا يمكن أن يكون علامة على أن البويضة المخصبة لا تتطور في الرحم بينما تزداد في مكان آخر. غالباً ما يكون ذلك في أحد أنابيب فالوب التي يشار إليها بالحمل خارج الرحم أو الحمل البوقي. تعد هذه المشكلة من الحالات الطبية الطارئة التي تستوجب رعاية طبية خاصة. كما يعد الإجهاض من الأسباب الأخيرة التي يمكن أن تسبب نزول الدم خلال الحمل.

 

أسباب نزول الدم خلال المرحلة الأخيرة من الحمل

غالباً ما ينجم نزول الدم خلال أواخر الحمل عن التهاب عنق الرحم. كما يمكن أن تكون البواسير أحد هذه الأسباب لكن، لن يحدث نزيف مهبلي حيث يحدث تورم في أوردة المستقيم وجروح تتسبب في نزول قطرات دم بدل ذلك.

 

من الحالات الخطيرة التي قد تؤدي إلى نزول الدم هي انفصال المشيمة حيث يحدث لها انفصال عن جدار الرحم قد تتسبب في وفاة الجنين في أسوء الحالات. غالباً ما تحدث في الثلث الثالث والأخير من الحمل وهي من الحالات التي تتطلب عناية طبية فورية.

 

تعد الولادة المبكرة من الحالات التي تسبب نزول الدم خلال الحمل حيث يحدث نزيف حاد قبل أسبوع 37 من الحمل. قد يصاحب النزيف بعض الأعراض الأخرى مثل حدوث سيلان لماء الرحم بالإضافة إلى بعض التقلصات أسفل البطن وآلام في الظهر. إذا ظهرتِ عليكِ بعض هذه الأعراض فعليكِ الاتصال فوراً بطبيكِ.

 

كيف يتم فحص نزول الدم خلال الحمل؟

يمكن فحص نزول الدم خلال الحمل من خلال اختبارات مختلفة، عن طريق فحص الحوض واستخدام الموجات الصوتية، ذلك لاستبعاد الأسباب المحتملة للنزيف أو قطرات الدم مثل التهاب عنق الرحم، كذلك للاطمئنان على المشيمة وصحة الجنين. غالباً ما يعتمد علاج النزيف على السبب المؤدي له. لذا تظل الاستشارة الطبية المختصة الفورية أسلم إجراء يجب عليكِ إتباعه.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

1 تعليق

EaRab

ممكن مساعده انا بالاسبوع الثالث من الحمل وبنزل علي دم مثل الدوره ومرات كتل هل يعتبر اجهاض ساعدوني حدا صار معه هيك