8 تحاليل حمل هامة عليكِ معرفتها وإجراؤها

Fatima Ouidad
أهم تحاليل الحمل التي يجب إجراؤها

إن كنتِ تشكين أنكِ حامل فلا بد لكِ من إجراء اختبار الحمل، بجانب إختبار الحمل المنزلي هناك مجموعة من تحاليل الحمل التي يجب عليكِ إجراءها.

 

هناك العديد من تحاليل الحمل التي تحتار الكثير من النساء في الاختيار بينها، لكون السيدة ترغب في نتائج دقيقة للتأكد من صحة حملها لكن، يجب الأخذ بعين الإعتبار اختلاف حساسية ومستويات هرمون الحمل في جسم كل امرأة على حدى. كما أن هناك تحاليل أخرى لازمة للمرأة الحامل من أجل مساعدتها على حدوث الحمل بأمان والاطمئنان على سلامة حملها في حال حدوثه.

 

من أجل ذلك، نلقي الضوء فيما يلي على أنواع تحاليل الحمل المختلفة التي يتوجب على السيدة الحامل إجراؤها.

 

1- تحليل الدم للتأكد من الحمل

يتم عن طريق سحب عينة دم من المرأة داخل مختبر أو معمل مخصص لذلك.  تظهر نتيجته بعد مرور من 10 إلى 20 دقيقة. تكون النتيجة سلبية إذا كان لا يوجد حمل وتكون إيجابية إذا وجد. أفضل موعد لإجراء هذا الاختبار بعد مرور أسبوع أو أسبوعين على الأكثر من انقطاع الدورة الشهرية. هذا الاختبار هو الأكثر شيوعاً لأن دقة نتائجه عالية.

 

2- التحليل الرقمي أو التراكمي

هذا التحليل مخصص لمن ترغب في التأكد من سلامة الحمل بعد أن تكون قد تأكدت منه بالفعل. يتم إجراؤه مرتين يفصل بينهما 48 ساعة من أجل التأكد من ارتفاع هرمون الحمل وتطوره في الجسم بشكل سليم. كما أن هناك بعض النساء يقمن بإجرائه لاكتشاف وجود الحمل يتم قبل موعد الدورة الشهرية ب 48 ساعة.

 

3- التحليل البول

يعتمد هذا التحليل على اختبار نسبة هرمون الحمل في بول المرأة، غير أن اختبار تحليل البول ليس دقيقاً مثل تحليل الدم، لكنه يتميز بسهولته إذ يمكن إجراؤه في المنزل، حيث تباع أدواته في كل الصيدليات. يتم عن طريق وضع المرأة لقطرات من بولها على أداة الاختبار صباحاً بعد استيقاظها من النوم مباشرة وقبل أن تتناول أي طعام. ننصحكِ بشراء نوع ذو جودة عالية حتى تكون النتيجة أكثر دقة.

 

4- تحليل فقر الدم

هذا التحليل لازم للمرأة الحامل لأن هذا المرض من أكثر الأمراض التي تصاب بها خلال شهور الحمل الأولى. العديد من النساء يشعرن بالتعب والخمول والإرهاق عند القيام بالمجهودات البسيطة ويكون ذلك بسبب إصابتهن بفقر الدم، لذلك فإن هذا التحليل لازم لمعرفة إذا كانت المرأة تحتاج إلى بعض العناصر الضرورية مثل الحديد وحمض الفوليك. كما أن عدم علاج فقر دم بالنسبة للحامل قد يتسبب في إصابة الجنين بالتشوهات أو الإجهاض.

 

5- تحليل فصيلة الدم

يجب إجراء هذا التحليل خلال الأسابيع الأولى من الحمل لمعرفة فصيلة دم الأم، لأن فصيلة الدم قد لا تكون متوافقة مع فصيلة دم الجنين أو ما يعرف باسم عامل ريزوس Rh وهو ما قد يتسبب في وجود مشكلات عند الولادة، فلو وجد فإن الحل يكون عن طريق إعطاء الأم حقنة خاصة خلال أسابيع الحمل الأولى.

 

6- تحليل الاضطرابات الجينية

يهدف هذا التحليل إلى التأكد من أن الجنين غير مصاب بأية تشوهات جينية مثل متلازمة داون وغيرها. يتم إجراؤه بعد مرور الأسبوع الخامس عشر من الحمل بتحليل السائل المحيط بالجنين وعينة من المشيمة. هذا التحليل يتم خاصة للمرأة التي تجاوزت 35 من عمرها أو إذا وجد تاريخ مرضي في عائلتها أو عائلة زوجها.

 

7- سكري الحمل

من أكثر التحاليل المهمة لمعرفة نسبة السكر في الدم، لأن المرأة قد تكون مصابة بسكري الحمل والذي يلزمها أن تتبع نظاماً غذائياً خاصاً حتى لا تتعرض للإغماء ولا تحدث أية مخاطر أثناء الولادة.

 

8- تحليل الموجات فوق الصوتية

يتم إجراؤه خلال الأسابيع الأولى من الحمل مرتين أو ثلاث مرات للتأكد من سلامة الحمل. أما عن اختبار الموجات فوق الصوتية الذي يمكن من معرفة جنس الجنين فيتم إجراؤه في الأسبوع الثاني عشر لتحديد إن كان الجنين ذكراً أم أنثى والتأكد من وجود أعضاء الجسم كاملة خاصة الأعضاء الجنسية. كما يجرى في الشهر الأخير من الحمل للتأكد من أن الجنين في وضعية طبيعية للولادة.

 

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع