هل حبوب منع الحمل تعزز سرطان الثدي؟

Yara Sharara

 

هناك شريحة كبيرة من السيدات اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل لكي يتجنبن حدوث الحمل. قد يتساءلن ما العلاقة التي تربط بين تناول تلك الحبوب لمنع الحمل وبين الإصابة بسرطان الثدي؟

 

هل من الممكن أن تؤثر هذه الحبوب سلبيًا على صحتهن؟ هل تلحق بهن الضرر فيما بعد الذي قد يصل للإصابة بالأمراض السرطانية أم لا؟

 

أجريت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة لكي تقوم بالرد على هذه التساؤلات، حيث تم إجراء حوالي 50 دراسة حول العالم في 25 دولة على 150 امرأة لكي يكتشفوا العلاقة بين حبوب منع الحمل وسرطان الثدي. أثبتت بعض هذه الدراسات أن النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل بشكل مستمر وبصفة دورية هن الأكثر عرصة للإصابة بسرطان الثدي ويتضاعف عددهن ثلاث مرات عن النساء اللواتي لم يتخذن هذه الحبوب. في حين هناك دراسات أخرى كشفت بأنه لا يوجد أي علاقة بين تناول حبوب منع الحمل وبين الإصابة بسرطان الثدي.

 

لذلك، لم يوجد إجابة قاطعة لتأثير حبوب منع الحمل على الثدي وإصابته بالسرطان وهناك عدة فروقات بسيطة في بعض الدراسات. فهناك دراسة علمية أمريكية حديثة قد أجريت في مركز الوقاية والسيطرة على الأمراض Center for Disease Control and Prevention والمعهد الوطني للصحة NIH أثبتت أنه لا يوجد أي علاقة بين سرطان الثدي وبين أقراص منع الحمل. جاءت هذه النتيجة بعد تشخيص أكثر من 9 آلاف امرأة يتراوح عمرهم بين 35 حتى 64 عام وبعد تقسيمهم لمجموعتين. المجموعة الأولى تناولن حبوب منع الحمل والمجموعة الثانية لم يتناولن حبوب منع الحمل. بعد الإجراءات والفحوصات تبين أن النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل لم يتشكل لديهن أي خطورة للإصابة بسرطان الثدي مثل النساء اللواتي لم يتناولن هذه الحبوب بالضبط.

 

لكن، هناك دراسة أمريكية أخرى تم إجرائها في جامعة ليون عام 2015 برئاسة مجموعة من الباحثين بالوكالة الدولية الخاصة بأبحاث السرطان حول تأثير حبوب منع الحمل على المرأة. كشفت أن تعاطي هذه الحبوب عن طريق الفم قد تهدد صحة المرأة ومن الممكن أن تصيبها بمرض سرطان الثدي والكبد، كما كشفت تأثيرها الخطير على المبيضين وبطانة الرحم.

 

ليس هذا فقط، بل أشار رئيس القطاع السكاني وتنظيم الأسرة الدكتور عاطف الشيتاني أنه لا يوجد فرق بين النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل والنساء اللواتي لا يستخدمنها منذ أكثر من عشر سنوات. أضاف أنه يوجد نوعان من هذه الحبوب، نوع يحتوي على أكثر من هرمون من بينهم هرمون الاستروجين وهذا المعتمد عالميًا. أضاف أن معظم النساء في يتناولن النوعان وذكر أن هذه الحبوب تمنع إصابة المبيض والرحم من السرطان لأكثر من 15 عام من استخدامها وانه لا يوجد دراسة أكيدة حتى الآن حول تأثير حبوب منع الحمل على صحة المرأة وإصابتها بمرض سرطان الثدي وما زالوا الأطباء في مرحلة الاكتشاف.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع