المساج للمرأة الحامل، أهم الإرشادات والنصائح

Fatima Ouidad
المساج في فثرة الحمل

يعد التدليك أو المساج من أهم الوسائل التي بإمكانها تجديد حيوية المرأة الحامل لما له من فوائد عديدة.

 

تحتاج المرأة الحامل إلى تجديد طاقتها والاستمتاع بلحظات من الاسترخاء الجسدي والعقلي للتخفيف من آلام التي تنتابها خلال فترة حملها، لذلك فإن التدليك يعد واحداً من أكثر الحلول أماناً التي تحقق لها ذلك.

 

إذا تم القيام بالتدليك بشكل صحيح، فإنه لا يشكل أية مخاطر على المرأة الحامل وجنينها، بل بالعكس يعد من طقوس العناية الضرورية التي تحتاج إليها المرأة نتيجة التغيرات التي تحدث في جسمها ونفسيتها جراء الحمل. حيث يمنحها التدليك توازناً جسمانياً ونفسياً.

 

يساعد المساج الحامل على التخفيف من التوتر والقلق ومن الآلام والأوجاع التي تصيبها في رجليها وظهرها، كما يساعدها على محاربة الأرق والنوم بشكل جيد. يقلل التدليك من إفراز الجسم للهرمون الخاص بالتوتر وأيضاً هرمون الكورتيزول الذي يسبب الشعور بالإجهاد ويزيد من إفراز هرمونات السيروتونين والدوبامين الخاصة بالراحة.

 

الطريقة الصحيحة للحصول على مساج مفيد

يلجأ الكثيرون إلى القيام بالتدليك العطري أو الحراري ظناً أنه الأكثر فائدة للجسم. لكن، حتى بالنسبة للأشخاص العاديين، فإن التدليك الأفضل هو الاعتيادي باستخدام اليدين على الجسم مباشرة والذي يقوم بتحسين الدورة الدموية مما يساهم في توصيل الدم إلى كافة أعضاء الجسم.

 

بالنسبة للسيدة الحامل يجب ألا يتجاوز تدليك جسمها 60 دقيقة مع الحرص على استخدام السرير المتناسب مع بطنها ووضع الوسائد عليه التي تمنحها أوضاعاً مريحة أثناء القيام بالتدليك.

 

تدليك الصدر والحلمات

من أكثر المناطق التي ينصح بالتركيز عليها بالنسبة للحامل هي منطقة الصدر وخاصة حلمات الثدي. يمكن استخدام زبدة الكاكاو الطبيعية أو زيت الزيتون غير المملح لتدليكهما وذلك إبتداءاً من الشهر الرابع الذي يعرف بداية كبر حجمهما.

 

التدليك يكون بحركات دائرية خفيفة لتحسين الدورة الدموية. كما يمكن اللجوء إلى الضغط الخفيف على رؤوس الحلمات للتخفيف من احتقان وتورم الثدي.

 

تدليك الوجه لتجنب ظهور التجاعيد

يحدث عادة للمرأة الحامل انتفاخ شديد في وجهها. بعد انتهاء فترة الحمل ورجوعه إلى حجمه الطبيعي، قد يتسبب في ترك خطوط عريضة تتحول إلى تجاعيد مع مرور الوقت. لذلك يجب الحرص على تدليك الوجه خمس دقائق كل يوم على الأقل حتى يجنبه الجفاف والخشونة وحدوث التشققات. يمكن استخدام الكريمات المرطبة الخاصة بالوجه مع التدليك.

 

تدليك بطن المرأة الحامل

أكثر ما يتأثر ويتغير في جسم المرأة بعد حملها هو بطنها، الذي ينتفخ بشدة. بعد انتهاء الحمل من الشائع أن تعاني من ترهلات وجلد زائد وتشققات على مستوى بطنكِ. لذلك فإن التدليك اليومي للبطن يعمل على تحسين الدورة الدموية مما يحميكِ من المشاكل التي سبق ذكرها. كما يقلل من الآلام والتقلصات. يجب الحرص بشدة عند القيام بتدليك البطن القيام بذلك بحركات خفيفة للغاية وعدم الضغط عليها بقوة. يمكن استخدام زيت الزيتون الطبيعي مع التدليك لزيادة كفاءته.

 

أثر المساج على الجنين

على الرغم من فوائد التدليك النفسية والجسمانية العديدة على الحامل. إلا أن العديد من النساء يخشين القيام به مخافة الضرر بأجنتهن. لتجنب أية مشاكل ننصحكِ باستشارة الطبيب المختص الذي سيرشدكِ بنوع التدليك المناسب لكِ.

 

في العموم يجب الامتناع عن القيام بالمساج في ثلث الحمل الأول نظراً لحساسية هذه الفترة للأم وجنينها والقيام به مع حلول الأسبوع السادس عشر من الحمل.

 

في النهاية، ينصح بأن يتم التدليك عن طريق متخصص وخبير مع استشارة طبيب الحمل، لتجنب حدوث أي مشاكل صحية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع