نصائح لعلاج البواسير عند المرأة الحامل

Yara Sharara

تعاني الكثير من النساء الحوامل في الشهور الأخيرة من الحمل من مشكلة البواسير وذلك لبداية تغيير وضع الجنين في الرحم.

البواسير هي الشرايين والأوردة التي تقوم بتوصيل الدم إلى منطقة المستقيم والشرج والتي تعمل على تسهيل حركة الأمعاء وتنظيمها وتقليل الضغط المباشر على فتحة الشرج مما يؤدي إلى السيطرة على الإخراج الإرادي. تعتبر البواسير هي الأوردة الضعيفة إلى حد ما ولا يشعر بها الإنسان في كثير من الأوقات ولكن عند زيادة الضغط على هذه الأوردة تأخذ شكل متعرج نتيجة للتمدد والتوسع بسبب الضغط وفي هذه الحالة يستطيع الإنسان لمسها والإحساس بها.

 

الأعراض

هناك العديد من الأعراض للبواسير عند المرأة الحامل و من الممكن أن تكون مؤلمة جداً في كثير من الحالات وهي: الشعور بحكة شديدة عند منطقة فتحة الشرج، الشعور بوجع شديد خلال حركة الأمعاء أو بعدها، الشعور بآلام شديدة متقطعة وحادة في منطقة الشرج. ظهور الدم على سطح البراز أو عند استخدام مناديل التواليت، الشعور بالحرقان، إصابة الجلد بالانتفاخ حول منطقة فتحة الشرج، الإصابة بالألم الشديد والحاد في حالة وجود دم متخثر في المنطقة المنتفخة من الجلد في فتحة الشرج ومن الممكن حدوث نزيف. لذلك لابد من استشارة الطبيب المُتابع لكِ.

 

أهم الأسباب

يوجد العديد من الأسباب لوجود مشكلة البواسير عند المرأة الحامل وتنقسم إلى أسباب خاصة بالحمل وأسباب عامة وهي: الشعور بالإرهاق والجهد والتعب و من الأسباب الرئيسية هي كبر الجنين في الرحم وبالتالي يزداد الضغط على هذه الأوردة الموجودة أسفل الجسم بسبب زيادة تدفق الدم فيها. يؤدي تكرار وزيادة مرات الحمل والولادة إلى زيادة فرصة الإصابة بالبواسير. الإصابة بسوء التغذية وفقر الدم وعدم تناول المياه بشكل كافي يؤدي إلى المعاناة من الإمساك والذي بدوره يؤدي إلى الإصابة بالبواسير. للعوامل الوراثية دور في مرض البواسير وتعتبر من الأسباب التي تُزيد من فرصة الإصابة به وخاصة عند المرأة.

 

الطرق العلاجية

يوجد العديد من الطرق والنصائح المُستخدمة في العلاج من البواسير عند المرأة الحامل وهي:

 

- ممارسة أي تمرين من التمارين الرياضية بشكل منتظم حتى لو المشي كل يوم لمدة 30 دقيقة.

- عدم الجلوس والوقوف لمدد طويلة وذلك يساعد في الشفاء من البواسير بشكل طبيعي.

- النوم على الجانبين وخاصة على الجانب الأيسر وليس فقط على الظهر وذلك لتقليل ضغط الرحم على المكان المُصاب.

- الإكثار من تناول المياه كل يوم بما لا يقل عن 8 أكواب من المياه أي 2 لتر تقريباً.

- تنظيف مكان البواسير جيداً وباستمرار ومن الأفضل أن يكون بعد دخول الحمام وذلك عن طريق الفوط الطبية.

- الحرص على عمل حمام ماء دافئ كل يوم لمدة 10 دقائق والذي من شأنه أن يعمل على تخفيف الألم وتقليل الشعور بالحكة في المنطقة المصابة.  

- إستخدام بعض الكريمات التي تعمل على تقليل آلام البواسير والحكة المصاحبة لها ولكن عدم التخلص منها نهائياً.

- ارتداء الملابس التي تعطي لجلدكِ الفرصة بسرعة الشفاء والتنفس للتخلص من الحكة مثل: الملابس القطنية.

 

يمكن استشارة الطبيب في وصف ملينات في حالة الإصابة بالإمساك وبالتالي التخفيف من البواسير والتخلص منها وأيضاً في حالة النزيف والدوخة بشكل مستمر.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع