‏الرضاعة الطبيعية في رمضان، صومي و رضعي بأمان

Fatima Ouidad

مع إقتراب شهر رمضان الفضيل تزداد حيرة الأمهات المرضعات حول إمكانية الصوم مع الرضاعة الطبيعية دون أن تضر بصحتها أو صحة طفلها ومتى يمكن أن يشكل الصيام خطراً في فترة الرضاعة؟

 

يجب الأخذ بعين الإعتبار بأنه يمكن إعفاء النساء المسلمات الحوامل أو المرضعات من الصيام إذا شعرن بأن صحتهن أو صحة أطفالهن ستتأثر سلباً بالصوم كما ذكر في القرآن الكريم. تحدد عوامل عديدة إمكانية الصوم من عدمه وأهمها الصحة العامة للأم ومعدل إدرار الحليب وعمر الطفل و إذا مازال يعتمد كلياً على الرضاعة الطبيعية أم تم إدخال الطعام في نظامه الغذائي.

 

هل يؤتر الصوم على الرضاعة الطبيعية

أثبتت الأبحاث أن الرضاعة الطبيعية خلال فترة الصوم لا تقلل على المدى القصير من إنتاج وإدرار حليب الأم لكن، الجفاف الشديد هو سبب التقليل من إنتاج الحليب. فقد تتعرض المرأة المرضعه لخطر الجفاف الشديد إذا لم تشرب السوائل الكافية بين الإفطار والسحور. يزداد خطر حدوث الجفاف إذا كنتِ امرأة عاملة أو إذا كنتِ تُجهدين نفسكِ في الأعمال المنزلية وعزائم الإفطار وغيرها من النشاطات أثناء الصوم أو إذا كنتِ تتعرضين إلى الكثير من الإجهاد البدني أو العاطفي.

 

نصائح لرضاعة آمنة في رمضان

إذا كنتِ تنوين صيام شهر رمضان وأنت ترضعين طفلكِ طبيعياً أكدي بأن يمكنك أن تفعلي ذلك بدون التعرض إلى مشاكل صحية بعد إستشارة طبيبكِ الخاص. إذا أكد لك الطبيب ذلك، إليكِ هذه النصائح لتحافظي على صحتكِ وصحة طفلكِ دون المساس بنموه السليم.

 

النظام الغذائي الصحي والمتوازن

- تجنبي المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية حيث أن الكافيين مدر للبول مما يعني زيادة نسبة فقدان الجسم للماء الذي يؤدي الى الجفاف.

- قومي بالإفطار عند أذان المغرب بكوب من العصير أو الماء مع أربعة تمرات لكي تعود مستويات السكر في الدم إلى وضعها الطبيعي.

- اجعلي تناول الفواكة والخضروات الطازجة جزء أساسي من طعامكِ الرمضاني.

- اشربي الكثير من السوائل مثل العصائر والماء في الفترة بين الإفطار والسحور وليس قبل السحور فقط.

- تجنبي تناول الأطعمة الغنية بالتوابل وخاصة التوابل الحارة.

- احرصي على تضمين الأطعمة التي تزيد من إدرار الحليب في نظامكِ الغذائي طوال شهر رمضان كالشوفان والبروتين والخضروات الورقية بأنواعها والفواكه. هناك العديد من المشروبات التي تساهم في زيادة إدرار اللبن مثل الحلبة واليانسون والكراوية.

 

تجنب عوامل الإرهاق والتعب

- تجنبي الأعمال المنزلية المرهقة والمجهود البدني المتعب أثناء الصيام.

- احرصي على أخذ قسط من الراحة أثناء ساعات العمل إذا كنتِ إمرأة عاملة.

- تأكدي من حصولكِ على قسط كاف من النوم أثناء الليل وقيلولة خلال النهار.

- تجنبي التعرض لأشعة شمس خاصة مع تزامن رمضان هذا العام مع فصل الصيف. إذا اضطررتِ للخروج من المنزل فإحمي نفسكِ عن طريق ارتداء القبعة.

 

لا تترددي في طلب الدعم والمساندة من العائلة والأصدقاء خلال شهر رمضان لمساعدتكِ في الأعمال المنزلية ورعاية الأطفال والطبخ وما إلى ذلك.

 

إذا قمتِ بتطبيق النصائح السابقة وشعرتِ بأحد الأعراض التالية فيجب عليكِ الإفطار فوراً:

- الشعور بالإعياء والتعب الشديد والدوخة.

- الشعور بقلة إدرار الحليب عن المتوقع.

- إذا شعرتِ بعدم تلبية متطلبات رضيعكِ الغذائية وخاصة إذا كان يعتمد إعتماداً كلياً على الرضاعة.

 

تظل إستشارة الطبيب المتخصص أو أخصائي الرضاعة الطبيعية أمر هام إذا نويتِ صوم شهر رمضان لضمان سلامتكِ أنتِ ورضيعكِ طوال الشهر الفضيل.

إعلانات google

1 تعليق