الأسبوع السابع عشر من الحمل ومشاكل الدورة الدموية

Adeeba

 

خلال الأسبوع السابع عشر من الحمل تتزايد حركات طفلك بشكل ملحوظ، كما ستبدئين بالشعور بثقله على نحو متزايد. انطلاقاً من هذا الأسبوع ننصحك بالاهتمام بصحة وسلامة ظهرك بشكل أكبر عن الأسابيع الماضية لتجنب أي مضاعفات.

الأسبوع السابع عشر من الحمل: تطورات الجنين؟

ابتداءاً من هذا الأسبوع ستشعرين بحركات جنينك بشكل ملموس! فجنينك سيبدأ بالاهتزاز والركل برجليه وبكل قوة. فطوله أصبح الآن حوالي 19 سم في حين يزن ما بين200 و250 غرام.

 

كما بدأ شعره وأظافره في النمو، وأوعيته الدموية تُرى بوضوح من خلال جلده الشفاف. كما يستمر الجهاز الهضمي لجنينك في الاستقرار في مكانه ببطء. العقي (البراز الأولي) يتراكم تدريجياً في الأمعاء وهذا مؤشر جيد، بعد الولادة يتخلص منه جنينك. وهذا يدل بشكل كبير على أنه لم يعد يفصلك الكثير عن موعد الولادة.

الأسبوع السابع عشر من الحمل: تغييرات في جسم الأم

يعد الأسبوع السابع عشر أسبوع مريح عموماً لمعظم الأمهات، فقد اعتدتي على أغلبية الأوجاع التي رافقتك طيلة الأسابيع الفارطة، كالتعب، وبطء الهضم، والإمساك العابر،والدوار في بعض الأحيان: لا تقلقي، هذه الأعراض شائعة ويمكن أن تخف بالاستلقاء أو بالنوم. ننصحك أيضاً بتناول نظام غذائي مشبع بالألياف وشرب الكثير من الماء فهذا من شأنها لتخفيف من هذه الأعراض.

 

وبما أن وزنك يزدادمع توالي الأسابيع، فمن المرجع تعرضك لآلام الظهر، تأكدي من التحرك بشكل مستقيم دائماَ ولا تترددي في القيام ببعض التدليك لظهرك كلما أمكنك ذلك! أيضاً حاولي النوم على الجانب في وضع الجنين للتخفيف من آلام ظهرك.

الأسبوع السابع عشر من الحمل: راقبي عن كثب! 

في الأسبوع السابع عشر من الحمل، من المؤكد أن تولي اهتماماً خاصاً لمشاكل الدورة الدموية. لكون التشنجات والتقلصات تميل إلى أن تحدثأثناء الحمل خصوصاً خلال الشهر الرابع. والسبب في ذلك: هو أن رحمك يزداد حجمه أكثر فأكثر كما أن نمو طفلك يعيق الدورة الدموية.


الحل: حاولي رفع ساقيك قدر المستطاع. لا تترددي في غسل ساقيك بالماء البارد ثم قومي بدهنهما بأحد الكريمات الخاصة بالساقين لتحفيز سريان الدم في الأوردة.

 

ستلاحظين أيضاً: أن التقلصات تتزايد عادة في الليل بسبب الجمود وعدم الحركة لفترة طويلة. الحل يكمن في: علاج بالفيتامين (ب) والنوم المريح مع رفع الساقين بحوالي25 سنتمتر.

 

من مشاكل الدورة الدموية الأخرى التي يمكن أن تحدث خلال الشهر الرابع من الحمل: مشكل الدوالي. غير أنه لحسن الحظ عادة ما يكون هذا المشكل مؤقت.قد تظهر أحياناً هذه الأوردة المنتفخة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل وحتى الشهر السادس،خاصة عند النساء الحوامل اللواتي تعانين من مشاكل في الدورة الدموية.

 

إذا أصبحت هذه الأوردة مؤلمة خلال الأسبوع 17 من الحمل، قد يصف الطبيب علاج بالأعشاب والفيتامينات. لا تترددي في استشارته خاصة إذا كان لديك تاريخ مرضي في عائلتك.

الأسبوع السابع عشر: حان الوقت!

عليك أن تخبري طفلك أو طفلتك البكر بخبر قدوم شقيق(ة) أصغر لهم. إذا لم تكن قد تحدثي معهم بعد، فقد حان الوقت لذلك. يمكن توضيح ذلك بالصور، من خلال أن تحكي لهم قصة حولق دوم طفل جديد. اشرحي لهم بأن قدوم طفل جديد للعائلة لن يحرمهم من حبك وحنانك وأنك ستحبينهم دائماً.

 

ولا تترددي في إشراكهم في حملك، كاختيار الاسم، وتنظيم المنزل والتأهب للولادة: فهذه اللفتات الصغيرة تساعدهم على بناء ثقتهم مما يشعرهم بأنهم محبوبون ومندمجون في هذه العائلة التي تكبر ويزداد أفراد عائلتها.

الأسبوع السابع عشر: هل تعلمين ذلك؟

ووفقاً لأستاذ رينيه فريدمان، أخصائي أمراض النساء والتوليد، عدم ظهور الدوالي خلال الحمل الأول لا يعني بالضرورة عدم ظهوره في الحمل الثاني لأن هناك العديد من العوامل التي تتدخل في الأمر مثل: العمر، وتغيير نمط الحياة،والتوازن الهرموني وغيرها من العوامل.



اقرئي أيضاً:

حركة الجنين في الأسبوع السادس عشر من الحمل

تطورات الجنين في الأسبوع الخامس عشر من الحمل

الأسبوع الثالث عشر من الحمل نهاية الشعور بالغثيان!

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع