نصائح لزيادة إدرار حليب الأم المرضعة بطرق طبيعية آمنة

fllora



الرضاعة الطبيعية هي الخيار الأفضل لتغذيه رضيعك، حيث أن حليب الأم يحتوي على جميع العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها طفلك في الأشهر الستة الأولى من عمرة لسلامه نموه، كما يحتوي على مواد تعزز الجهاز المناعي الذي يعمل على حماية طفلك من الأمراض، وليست الرضاعة الطبيعية مفيدة للطفل فقط، ولكنها أيضاً مفيدة لصحة الأم، حيث تقل لدى الأم المرضعة نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 

وسرطان الرحم أو المبيضين، كما تساعد الرضاعة الطبيعية الأم المرضعة على فقدان الوزن الزائد بعد الولادة، كما تكون أقل عرضة للإصابة بهشاشة العظام المهددة للنساء في فترة انقطاع الطمث. ولذلك اليك بعض النصائح تزيد من إدرار الحليب في الرضاعة الطبيعية:

قومي بإرضاع طفلك في كل فرصه ممكنه:

الرضاعة تحفز إفراز المزيد من الحليب على عكس ما هو متوقع، لذلك فكلما رضع طفلك كلما زاد التحفيز لإدرار المزيد والمزيد من الحليب.

طعام صحي ومتوازن:

احرصي على تناول طعام صحي ومتوازن غنى بجميع العناصر الغذائية الهامة، لإنتاج حليب غنى ومفيد لطفلك، ولا ينصح الخبراء الأم المرضعة بإتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن، حيث تحتاج الأمهات المرضعات إلى مزيد من السعرات الحرارية مقارنة بغيرهن من النساء.

 

ولكن ينبغي أن تكون السعرات الحرارية الإضافية مغذية ومفيدة وليست السعرات الحرارية الضارة التي يمكن العثور عليها في الأغذية المصنعة والسكريات، احرصي على تناول الطعام الصحي والمفيد،وعلى تناول الكثير من الخضر الورقية، الدهون الجيدة مثل الموجودة في البيض والسلمون،تناولي البروتين والمكسرات فهي مفيدة ومدرة للحليب أيضاً.

شرب الكثير من الماء:

احرصي على شرب كميات كبيرة من الماء أثناء الرضاعة الطبيعية، لأن الرضاعة تجعلك أكثر عطشاً، فإذا حرمتي جسدك من الترطيب اللازم،لن يتأثر فقط إدرار الحليب الكافي لطفلك، ولكن ستعانين من الإمساك وقد تعانين من البواسير أو الشقوق الشرجية المؤلمة، وأيضاً سيؤثر نقص الماء على طاقتك وتركيزك.

تبديل الأثداء:

احرصي أن يقوم طفلك بالرضاعة من كلا الثديين في كل مرة رضاعة، فعندما يبدأ الطفل في النوم أو فقد الاهتمام قومي بتغيير وضعه ليقوم بالرضاعة من الثدي الآخر، فهذا الأمر يحفز كلا الثديين لإدرار المزيد من الحليب،ويساعد على ضمان تفريغ طفلك للثديين من الحليب تماماً.

تجنبي استخدام التتينة أو اللهاية:

تجنبي استخدام التتينة أو اللهاية لتهدئة الطفل، ففي كل مرة يستخدم الطفل هذه الأدوات بدلاً من الرضاعة تخسري فرصة تحفيز إدرار الحليب،يبدو الأمر صعباً عليك ولكنه الخيار الأفضل لطفلك ولاستمرار إدرار اللبن بوفرة.

ارتداء حمالة الصدر المناسبة:

ارتداء حمالات الصدر الغير مناسبة قد تسبب ضرر بالغ على عملية الرضاعة، فحمالات الصدر الضيقة التي تضغط الثديين يمكن أن تسبب مشاكل فيتدفق الحليب، وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى انسداد قنوات اللبن، لذلك احرصي على اختيار حمالة الصدر المناسبة الغير ضيقه.

تجنبي وسائل منع الحمل الهرمونية:

وسائل منع الحمل الهرمونية لها تأثير سلبي على الرضاعة وإدرار الحليب، لذلك قومي باستشارة الطبيب عن أفضل وسائل منع الحمل الآمنة على الرضاعة.

تناولي الشوفان:

يعمل الشوفان على إدرار اللبن بكثرة أثناء الرضاعة الطبيعية، ولم يتم معرفة السبب حتى الآن، لذلك قومي بإضافة الشوفان الى وجباتك وتأكدي من وفرة غذاء طفلك من اللبن.

 

أخيراً يظل دائماً خيار الاستعانة بخبير في الرضاعة الطبيعية قائماً إذا واجهتي مشكله وصعوبة في الرضاعة، فهو سيرشدك بكفاءة إلى مايجب فعله تماماً.

 

 

 

اقرئي أيضاً:

مرض الصفراء لدى حديثي الولادة,الأعراض والعلاج

الأسبوع الثالث عشر من الحمل نهاية الشعور بالغثيان!

اضطراب الهرمونات في الأسبوع الثاني عشر من الحمل

أهم ما يجب عليك الانتباه له في الأسبوع الحادي عشر من الحمل

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع