4 أعراض وعلامات أكيدة للتبويض

Mohamed Omran

 

يحلم كل المتزوجين بإنجاب الأطفال والشعور بالدفء والإستقرار العائلي فهذا حلم يراوض النساء والرجال على حدٍ سواء، ولكي يتم هذا بطريقة صحيحة لابد من معرفة مواعيد التبويض عند الزوجة كما أنه من الضروري معرفة أعراض التبويض حتى تحافظ المرأة على نفسها وعلى جنينها من اي ضرر قد يلحق به دون قصد.

 

 

تبدأ أيام التبويض عند المرأة من أول يوم لنزول دم الحيض وتستمر حتى اليوم السادس عشر في حالة الدورة المنتظمة، وهناك الكثير من الأعراض التي قد تشعر بها المرأة في تلك الفترة والتي تدل على حدوث التبويض ولكن تجهلها المراة نظرًا لعدم خبرتها في بعض الأحيان أو نظرها لعدم اهتمامها بالأعراض التي تشعر بها، ولمعرفة أعراض التبويض بعد حدوث الحمل لابد من الانتباه جيدًا الى كل ما يطرأ على المرأة من تغيير أو شعور غير معتاد خلال أيام التبويض التي ذكرناها.

 

خلال عملية التبويض تخرج البويضة اثناء نضوجها من المبيض استعدادًا لحدوث الإخصاب ثم الحمل، وفي الكثير من الدراسات اوضحت النتائج أن البويضة تكون صالحة للتلقيح خلال ما يترواح ما بين 12 إلى 48 ساعة من خروجها من المبيض، وبمجرد وصول الحيوان المنوي إليها يتم التلقيح، ثم تحدث عملية التبويض والتي تستمر من 12 إلى 16 يومًا، ويتم ذلك من أول يوم لآخر دورة شهرية.

 

 علامات التبويض الشائعة بين النساء:

-ارتفاع درجة الحرارة :

ارتفاع في درجات الحرارة ونزول افرازات متعددة من المهبل تكون لزجة وشفافة مع الشعور ببعض الألم في جنبي البطن المين واليسار كما يحدث عند الكثير من النساء نفخ بالبطن مع الشعور بالإرهاق المستمر وتغيير حاسة الشم والتذوق والقدرة على الرؤية بوضوح وتظهر احيانًا بعض البقع الداكنة بالجسم.

-حركة البويضة :

هناك الكثير من النساء لا يشعرن بأي أعراض أو تغييرات خلال عملية التبويض ولكن هناك بعض النساء يشعرن بالأعراض السابق ذكرها كما تشعر بعض النساء بحركة البويضة وقت نزولها من المبيض، ويجب أن تعلم المرأة عن مواعيد التوبيض لديها مع التأكد من ذلك إذا كانت تخطط للإنجاب كما يجب أن تستمع لما يصدره جسمها من إشرات داخلية تدل على اقتراب موعد الاباضة.

-آلام البطن:

قد تلاحظ بعض النساء علامات مختلفة للتبويض منها الشعور بعدم الراحة في احد جانبي البطن، كما تزيد الرغبة الجنسية عند بعض النساء في تلك المرحلة وتزيد ايضًا الإفرازات المهبلية البيضاء بدون رائحة.

-زيادة هرمون الاستروجين :

يزيد هرمون الاستروجين بالجسم بعد أن يتم انطلاق البويضة من المبيض لكي يتم تخصيبها، ويتسبب ذلك ايضًا في زيادة افراز هرمون الملوتن والذي يعمل على سهولة سير عملية التبويض، وعندما ترتفع مستويًا هرمون LH إلى مستوى معين يقوم المبيض بتحرير البويضة إلى قناة فالوب حتي يتمكن الحيوان المنوي من تخصيبها وفي تلك الحالة يحدث الحمل مباشرة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع