أفضل 5 وسائل لمنع الحمل

Adeeba

 

 

مما لاشك فيه انه في هذا العصر أصبحت السيدات أكثر وعياً وحرصاً على تنظيم النسل؛ واستخدام وسائل منع الحمل، وذلك لعدة أسباب منها:

 

الحفاظ على صحة الأم وخاصةً إذا كانت الولادة قيصريه، وترك فاصل زمني مناسب بين الأبناء، وإعطاء كل طفل حقه من الرعاية والاهتمام الكافي، وتستخدم السيدات وسائل منع الحمل حتى تكون مهيئه نفسياً وصحياً لاستقبال طفل آخر، بل وأصبحت بعض الفتيات المقبلات على الزواج، تبحثن عن وسائل آمنه وغير مضرة لمنع الحمل في فترة الزواج الأولى حتى يستقر بها الحال وتكون مستعدة للإنجاب.

 

لكن يجب على كل سيده أن تعلم أنه حتى الآن لا توجد وسيله مثاليه لمنع الحمل، وناجحة تماماً بنسبه 100% أو خاليه من الأعراض الجانبية، لذلك استشيري طبيبك لمعرفه الوسيلة الأمثل التي تناسبك لكي تتجنبي قدر الإمكان الحمل غير المخطط.

وسيله منع للحمل نهائيه غير قابله للعكس أو التغيير:

 كعمليه ربط الأنابيب جراحياَ لمنع البويضات من العبور خارج المبيضين، وهى وسيله ناجحة، ولكن لا ينصح باختيارهذه الوسيلة إلا إذا لن ترغبي في المزيد من الأطفال مستقبلاً، أو إذا كان حدوث الحمل يهدد حياتك.

وسائل منع للحمل قابله للعكس والتغيير:

وسيلة منع الحمل الطبيعية:

يمكن منع الحمل طبيعياُ وذلك عن طريق ما يسمى بالعزل الطبيعي أو الجماع المنسحب، حيث يحدث القذف أثناء الجماع خارج المهبل، وهناك طريقه أخرى وهى بتجنب الجماع أثناء فترة التبويض، ولكن هذه الوسائل غير مضمونه أو دقيقه تماماً .

 

استخدام العوازل:

استخدام العازل الذكرى أو العازل الأنثوي الذي يتم إدخاله إلى المهبل، وذلك أثناء الجماع، حيث يعيق العازل سواء الذكرى أو الأنثوي وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم، ولكن لا يفضل الكثيرون هذه الوسيلة ليس لأنها غير ناجحة تماماً فقط، ولكن لأنها تحجب الإحساس بالمتعة أثناء الجماع، ويمكن أيضاً أن تتمزق، وهناك من يعانى حساسية لمكوناتها.

منتجات إبادة الحيوانات المنوية:

منتجات إبادة الحيوانات المنوية هي منتجات كيميائية توضع في المهبل قبل ممارسة الجماع، لإبادة أو قتل الحيوانات المنوية أو إضعافها قبل أن تصل إلى البويضة لتلقيحها وحدوث الحمل، ولها أشكال عديدة منها : (الكريم، الجيل، اللبوس)، منتج على شكل رغاوى، ولكن نسبة نجاحها في منع الحمل ضئيلة جداً.

وسائل منع الحمل الهرمونية:

تعد وسائل منع الحمل الهرمونية من أشهر وسائل منع الحمل وأكثرها انتشاراً، وتعمل عن طريق منع مبيضي المرأة من الإباضة حيث تكثّف الهرمونات المخاط عند عنق الرحم، فتمنع الحيوانات المنوية من دخول الرحم،وتكون نسبة نجاح هذه الوسيلة مرتفعه في منع الحمل، ولكن لها أيضاً أعراض جانبيه عديدة منها عدم انتظام الدورة الشهرية وزيادة الوزن وتضم :

 

- حبوب منع الحمل التي تتناولها المرأة كل يوم.

- الحقن التي تعطي كل بضعة أشهر.

- الغرسات: وهي أنابيب يتم غرسها في ذراع المرأة ويستمر تأثيرها لسنوات عديدة.

الأجهزة الرحمية (اللولب):

اللولب هو جهاز صغير من البلاستيك، يتم زرعه في الرحم بواسطة الطبيب، وتكون نسبة نجاحه فى منع الحمل 99%، ويعمل اللولب على منع الحمل عن طريق إعاقة وصول الحيوانات المنوية للرحم لإخصاب البويضه وحدوث الحمل، وله عدة أثار جانبيه منها غزارة الطمث.

 

-اللولب نوعان: نوع نحاسي وهو الأكثر استخداما يمكن أن يستمر في مكانه لمدة لا تقل عن عشر سنوات، ولولب هرموني ويستمر لمدة خمس سنوات، ويعد أكثر فعالية من اللولب النحاسي.

ومهما كانت اختيارك لوسيلة منع الحمل، استشيري طبيبك لتتأكدي أنها تناسبك وتلائم ظروفك الصحية.

 

اقرئي أيضاً:

 

فوائد غير متوقعة للوجبات الخفيفة قبل الولادة!

الولادة القيصرية,متى ولماذا وكيف تتم؟

كل ما تحتاجين معرفته عن مراحل الولادة الطبيعية !

 

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع