وضعيات نوم خاطئة للمرأة الحامل تضر بالجنين

Fatima Ouidad

 

 

 

 

كل أنثى تحلم بأن تكون أما لكن الحمل ليس بهذه السهولة وليس كذلك بهذه الصعوبة لو عرفت كيف تتعاملين معه بالشكل الصحيح الذي يحميك ويحمي جنينك من أية مخاطر قد تتعرضين إليها و اعلمي جيدا أنك في حالة حملك ستكونين المسؤول الأول عن حياتك و حياة جنينك و عن كافة المشكلات التي تصيبكما فيجب عليك أن تكوني على درجة عالية من الوعي و الحذر.

و من أكثر الأمور التي تشكل خطورة على حياتك و حياة جنينك هي الوضعيات الخاطئة للنوم فقد يبدو هذا الأمر هينا لكنها الحقيقة التي يجب عليك أن تراعيها و تعملي على الاحتراس منها.

 

ولهذا نقدم إليك في السطور التالية سرداً بوضعيات النوم الخاطئة حتى تكفي عنها لحماية نفسك و جنينك من أية مخاطر قد تحيق بكما :

النوم مع رفع القدمين :

بعض النساء يجدن الراحة في رفع أقدامهن أثناء النوم و الواقع أن هذا يتسبب في إلحاق الضرر بك و بجنينك على حد سواء فهو يعمل على تخثر الدم و زيادة فرص الإصابة بمرض السكري و تعكر المزاج و الإصابة بالاكتئاب و التوتر و فقدان العضلات لبنيتها و بالنسبة للجنين فإنه يعمل على ولادته بوزن أقل من الوزن الطبيعي مما يجعل الخطر يزيد على حياته ويتسبب له في مجموعة من المشاكل الصحية فيما بعد.

النوم على البطن :

بعد مرور الشهر الثالث من الحمل خصيصا لا تفكري في النوم على بطنك بأي حال من الأحوال لأن جنينك في هذه الفترة قد أصبح كبير الحجم و إذا تحسست بطنك بيديك سيمكنك أن تشعري به بسهولة لكن في الشهرين الأولين من الحمل لا يوجد قلق من هذا لأن الجنين حينها يكون مستقراً في منطقة الحوض العظمى.

النوم على الظهر :

ابتعدي عن النوم على ظهرك و خاصة في أشهر الحمل الأخيرة لأن فرص الإصابة بآلام الظهر حينها تزداد كما أن الإصابة بالبواسير تصبح أكثر و ستحدث كذلك تورمات في قدميك و رسغيهما و ستكونين عرضة للإصابة بانخفاض ضغط الدم و الغثيان و الدوار كما أن الاستلقاء على ظهرك طيلة فترة الحمل أمر شديد الخطورة و لا يمكنك أن تقومي به من تلقاء نفسك إلا إذا طلب الطبيب منك هذا فإن شعرت بأي عرض مرضي يحدث لك حتى لو كان بسيطا فيجب عليك الاستعانة بالطبيب على الفور حتى يصف لك حالتك بشكل صحيح و مناسب و يخبرك بما يتوجب عليك فعله.

النوم على أحد الجانبين :

ومما سبق قد تكتشفين أن الوضعية الأفضل للنوم هي على أحد جانبي جسمك و خاصة الجانب الأيسر لأن ضغط الرحم حينها يخف على أوعيتك الدموية الرئيسية التي تقوم بمنح التغذية للرحم و المشيمة مما يجعل الدم يضخ بشكل أفضل للجنين كما إنه يضمن لك أن الحجاب الحاجز لن يضغط على رئتيك مما يساهم في عدم تنفسك بشكل جيد خاصة و أن الجنين يكون حينها قد كبر حجمه.

 

والأفضل أن تحترسي منذ بداية الحمل فحتى لو كانت هذه الوضعيات لا تتسبب في إلحاق الأذى بك و بجنينك في الشهور الأولى من الحمل فتعويد نفسك على تجنبها منذ البداية سيساهم في التزامك بالوضعية الصحيحة للنوم بعد ذلك مما يحميك و يحمي جنينك من الإصابة بأية أخطار قد تتسبب في إلحاق الأذى البليغ بكما.

 

اقرئي ايضا

النزيف أثناء الحمل, هل الأمر خطير؟

كيف تخففين من الغثيان أثناء الحمل؟

كل ما تحتاجين معرفته عن مراحل الولادة الطبيعية !

 

(1)  

إعلانات google