10 مخاطر وأضرار لحبوب منع الحمل

Hossam Serag


حبوب منع الحمل ليست آمنة تماما فيمكن تناولها إلا بناء على إشراف الطبيب و بالجرعات التي يحددها فقد حذرت منها عدة أبحاث و دراسات طبية في أنها قد تتسبب في الإصابة بالسكتة الدماغية و بعض الأمراض و المشكلات الصحية الأخرى.


كما أن المدخنات أو المثابات بإرتفاع ضغط الدم أو لديهن تاريخ وراثي مع الصداع النصفي تؤثر فيهن حبوب منع الحمل بشكل أكبر من السيدات اللاتي لسن مصابات بهذه الأمراض.


و قد ذكر باحث مشارك في دراسة ماريسا ماكنيلى بجامعة لويولا بشيكاغو أن النساء اللاتي يعانين من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية يكن في غالبية الأحوال يتناولن حبوب منع الحمل.


و أوضح مجموعة من الباحثين أن حبوب منع الحمل تقوم برفع خطر الإصابة بالسكتات الدماغية الإقفارية و التي تشكل نسبة خمسة و ثمانين بالمائة من حالات السكتات الدماغية.

والآن نعرض عليكِ المخاطر و الأضرار التي تصيبكِ من تناول حبوب منع الحمل.

- أكد باحثون بريطانيون في دراسة التي تم نشرها في جريدة بريتيش ميديكال جورنال أن النساء اللاتي يتناولن الجيل الثالث من حبوب منع الحمل يتعرضن بشكل أكبر لخطر الإصابة بتجلط الدماء في شرايين الساقين بسبب تكون الجلطات الدموية و التي تتحرك مع الدم في عدة أجزاء من الجسم.


- الإصابة بالغثيان و القيء تكون إحدى أعراض تناول حبوب منع الحمل في الليل و قبل الخلود إلى النوم.


- ظهور أصباغ على الوجه و الكلف الذي هو عبارة عن بقع ذات لون بني تظهر في الوجنتين و الأنف غالباً بسبب تناولها لفترات طويلة و هذه البقع تزيد مع كثرة التعرض للشمس.


- الإصابة بزيادة الوزن بسبب امتصاص الإستروجين للماء و حبسه في الجسم و زيادة الدهون و الشحوم و انتفاخات العضلات و تناول الطعام بكميات كبيرة.


- بعد التوقف عن تناول هذه الحبوب من الممكن أن يتأخر حدوث الحمل لفترة قد تصل إلى ستة أو تسعة أشهر.


- التأثير السلبي على ضغط الدم و القلب خاصة لو كان عمركِ يزيد على الخامسة و الثلاثين عاماً و تزيد فرص الإصابة بجلطات الدم.


- يقلل تناول الحبوب من حدوث الرغبة في العلاقة الحميمة بين الزوجين لأن الإستروجين الصناعي يرتبط بالتستوستيرون و يجعل نسبته أقل.


- قد تتسبب في الإصابة بمرض اليرقان الذي يحدث في الكبد لكن هذا المرض نادراً ما يحدث و التخلص منه ليس صعباً مع المتابعة الطبية.


- تتسبب حبوب منع الحمل في بعض الأحيان في الإصابة بآلام الثدي التي لا تلبث أن تزول بعد التعود على تناول الحبوب.


- تؤدي الحبوب إلى قلة إفراز اللبن و تغير نوعه و وطعمه نتيجة قلة البروتينات و الدهون في الجسم.


إقرأي أيضاً:

8 نصائح لصحتكِ وصحة جنينكِ أثناء الحمل

12 نصيحة لإنقاص الوزن خلال الحمل بدون ريجيم

7 عوامل تزيد من فرص حملكِ بتوأم

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع