الولادة الطبيعية والقيصرية ماذا تعرفين عنها ؟؟

Fatima-Zahrae

دائماً ما تؤرق هذه الأسئلة بال النساء الحوامل لأول مرة: ترى كم ستدوم عملية الولادة؟ وكيف ستمر؟ وما مدى الألم الذي يرافقها؟

 

وتبقى الأسئلة كثيرة والأجوبة نادرة وغامضة بين رواية إحدى القريبات التي أكدت على سهولة هذه العملية وبين تجربة الجارة التي عانت كثيرا خلال ولادة ابنها. وتبقى المرأة بين هذا وذاك تهيم في بحر من الغموض والشك الذي يملأها قلقا وريبة، ومن خلال مقالنا لليوم ستحاول مجلة حياتك اجابتك عن الاسئلة التي تشغل بالك.

 

كيف تمر عملية الولادة الطبيعية؟

القاعدة الأولى التي يجب عليك معرفتها هو أن لكل امرأة ظروفها الخاصة، سواء الصحية أو النفسية أو غيرهما، وبالتالي فلا يمكن أن تتشابه ولاداتهن بشكل متطابق.

 

اما بشكل علمي وعملي تمر عملية الولادة بعدة مراحل..

في البداية ستحسين بحدوث انقباضات في الرحم بشكل منتظم ومتسارع، ثم يبدأ عنق الرحم في الاتساع شيئا فشيئا، إلى أن يبلغ أقصى اتساع ممكن مما ينتج عنه خروج ماء الرحم او ما يطلق عليه "ماء الرأس".

 

ثم تأتي مرحلة وضع الجنين وهي مرحلة الدفع والوضع حيث يخرج الجنين إلى الوجود بفضل الانقباضات وأيضا عملية الدفع التي يتوجب على المرأة القيام بها.

وبعد الولادة بحوالي 15 إلى 20  دقيقة تستمر عملية الدفع حتى يقوم الرحم بإخراج المشيمة وهذه هي آخر مراحل الولادة.

 

كم تستغرق عملية الولادة من بداية المخاض الى ان تنجب السيدة مولودها ؟

تختلف مدة الولادة بحسب عدة عوامل، مثلا تدوم الولادة الأولى أكثر من باقي الولادات بالنسبة لنفس المرأة. وعموما، قد تدوم الولادة الأولى ما بين ساعتين إلى 40 ساعة منذ حدوث الانقباضات الاولى وحتى خروج الجنين الى الوجود.

 

أيضا، تختلف مدة مراحل الولادة التي عددناها في الفقرة السابقة، وعلى العموم تكون أطول نسبيا عند المرأة الحامل للمرة الأولى.

 

وبالنسبة للولادات التالية، يمكن القول بأن الوقت اللازم لها هو نصف مدة عملية الولادة الأولى، لأن العضلات والجسم قد اصبحوا اكثر استعدادا للانقباضات والدفع كما ان عنق الرحم يتمدد بشكل أقل صعوبة بفضل الولادة الأولى.

 

لكن يجب أخذ هذه المدد كمعلومات مساعدة وليست يقينية، لأن مدة الولادة الأولى لا يمكن الاعتماد عليها في حالة الخضوع لتخدير فوق الجافية أو أخذ هرمون الاوكسايتوسين لتسهيل الولادة.

 

كيف تمر العملية القيصرية؟

تمر العملية القيصرية في مدة قصيرة جدا، حيث أنها لا تتعدى ساعة واحدة على أبعد تقدير حيث يحدث الطبيب المولد شق على مستوى البطن من اجل سحب الطفل منه، اما فيما يخص اللجوء الى العملية القيصرية فيظل الامر بين الاختياري من طرف السيدة الحامل او الاضطراري لأسباب عديدة  نذكر منها للذكر لا للحصر:

 

- صعوبة الولادة الطبيعية بسبب كبر حجم الجنين وضيق حوض الام.

- ارتفاع ضغط دم الام الى مستوى عال يشكل خطر على حياتها.

- وضع الجنين العرضي مما يسبب استحالة الولادة الطبيعية.

- تخطي عمر الجنين اربعين اسبوعا وعدم دخول الام مرحلة المخاض.

- عدم فعالية طلق الولادة رغم مرور ساعات على بدئها.

- امكانية موت الجنين اذا لم يولد بشكل فوري.

- عدم قدرة الام على الدفع بشكل فعال لسبب صحي تعانيه.

- ولادة المرأة عن طريق عملية قيصرية سابقة.

 

وعلى أية حال، يجب عليك تتبع حالتك الصحية وحالة جنينك بانتظام مع طبيبك الخاص، ولا تترددي في طرح أي سؤال يخطر على بالك حتى تطمئني على سير حملك وولادتك.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع