نصائح للتخلص من الوزن الزائد بعد الولادة

Eman


معظم الأمهات بعد الولادة لا يجدن الوقت الكافي لممارسة التمارين الرياضية، خصوصا مع المولود الجديد الذي يتطلب عناية خاصة، ولذا من الأفضل البحث عن طرق لتخفيف الوزن، بشكل ميسور، حتى لا يزداد وزنك بشكل يصعب معه العودة لقوامك قبل الحمل.

الأمر بسيط وسهل تلخصه لكِ حياتكِ في الطرق لتالية:

أولا: تجنبي المشروبات والعصائر المحلاة

المشروبات وعصائر الفاكهة المحلاة تزيد الوزن دون أن ندري، لذا فالمشروبات الغازية والعصائر المُحلاة والتي تحتوي على الكحول كلها تزيد الوزن، وعلى مدى عام واحد، يزداد وزنك عدة باوندات، حيثُ إن مشروبات الفاكهة والمشروبات الغازية كلها مملوءة بالسكر.

ثانيا: تناولى الأغذية الكاملة في حميتك الغذائية

الحمية الفقيرة بالمغذيات، من المحتمل أن تؤثر على  نوعية الحليب الخاص بالرضاعة، وتترك جسمك بلا مواد مغذية، حيث تساهم الإضافات والمواد الكيمياوية الموجودة في العديد من الأطعمة المصنعة، في تراكم السموم في جسمك، مما يدفع  جسمك إلى تخزين الدهون.


بينما استهلاك الأطعمة الطازجة تعزز الفيتامينات والأملاح التي يحتاجها جسمك، وبالتالي يكون حليب الرضاعة محتويا على المواد الغذائية التي يحتاجها صغيرك، كما تساهم الحمية المغذية والمُعززة بالمقويات، في مساعدة جسمك على الوقاية من الأمراض مثل السرطان والقلب والضغط والسكري وزيادة الوزن.

ثالثا: الرضاعة الطبيعية

حيث تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى إنقاص الوزن، والتخلص من الدهون، لأن الرضاعة تبذل فيها الأم المجهود الذي يخلصها من عدة كيلوجرامات زائدة خلال فترة الحمل.

رابعا: تجنبي الامتناع عن الطعام

الإمتناع والحرمان من تناول الطعام قد يساعدك على خسارة الوزن، لكن الحرمان يمكن أن يوقف عملية حرق الدهون، وخسارة الوزن الطبيعية. عندما يشعر جسمك بالجوع، يتباطئ الأيض أو معدل حرق الدهون، مما يسبب تخزين الدهن.


لذلك تناولي خمس وجبات طعام صغيرة كل يوم، بدلا من ثلاثة، للحفاظ على عملية حرق الدهون بفعالية.

خامسا: تعلمي السيطرة على وزنك

يمكنك تنظيم طعامك بدلا من الحرمان من الطعام لفترات طويلة، وبتقسيم وجباتك على فترات أقل، حيث تحتاج الرضاعة إلى مجهود، وحتى لو لم تتمكني من الخروج وممارسة الرياضة، قومي بالسيطرة على حجم وجبات طعامك، بأطباق صغيرة، وتناولي الفاكهة والخضروات الطازجة والبروتينات الهامة لصحتك وصحة صغيرك، وبذلك فأنتِ تفكرين في كل مايدخل معدتك، وهل يضيف إليكِ صحيا أم لا.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع