مرض نزف الدم الوراثي - الهيموفيليا وصحة الحامل

Eman


مرض نزف الدم الوراثي "الهيموفيليا" هو من الأمراض التي تستدعي اهتمام خاص خلال فترة الحمل. وهو مرض وراثي يحدث بسببه نزيف متكرر في أعضاء الجسم الداخلية وبالأخص المفاصل، وذلك نتيجة لنقص أحد العوامل المسؤولة عن تخثر الدم.


 فإذا كنت تخططين للحمل، ولديكِ تاريخ عائلي لمرض نزف الدم الوراثي(الهيموفيليا) فيجب أن تستشيري طبيبك. كما نقدم إليكِ بعض المعلومات الهامة من خلال السطور التالية:

1-مرض نزف الدم الوراثي (الهيموفيليا) هو مشكلة في الجينات الوراثية للمراة والتي تؤثر على عوامل تجلط الدم. اذ ان هذه الجينات موجودة على كرموسوم X . وبما أن الذكور لديها كرموسوم X و كرموسوم Y، والاناث لديها كرموسومين XX، فالإناث اللواتي يرثن كروموسوم X  واحد متضررا تُعتبرن ناقلات للهيموفيليا، بحيث تكون هناك فرصة  لنقل الجينات المتأثرة الى أطفالهن، اما الذكور فتُصاب بالمرض. واذا كانت المرأة ناقلا للمرض احيانا تظهر لديها الهيموفيليا وتُشخص على أنها مصابة بمرض الهيموفيليا الخفيفة.

 

2-عند التخطيط للحمل، ولديكِ تاريخ عائلي للهيموفيليا، من المهم أن تستشيري طبيبك. فهو يقوم بتحويلك الى أخصائي أمراض وراثية أو أمراض نزف الدم، وهو بدوره يعطيكِ نتائج حول كونك حاملا للمرض أم لا. فإذا كنتِ حاملا للمرض، فهناك إمكانية  لتحديد إذا كان الجنين مصابا بالهيموفيليا ام لا.


اذا كانت المرأة حاملا لجينات الهيموفيليا، ولديها أعراض المرض، فإنه خلال فترة الحمل يرتفع مستوى أحد عوامل التخثر دون الآخر. إذا لم يتم تشخيص المرأة قبل الحمل على أنها تحمل المرض، فإنه من الصعب تحديد مستوى عامل التخثر، وبالتالي من الصعب تشخيص ما إذا كانت المرأة حاملا للمرض أم لا.

نصائح قبل الحمل

في حالة إذا كنتِ تخططين للحمل، وتم تشخيصك أنك حامل لمرض (الهيموفيليا) أو نزف الدم الوراثي، يجب عليكِ الآتي:


1-ضعي إسورة (سوار) طبية باستمرار في يدك للتعريف على أنك حاملة للمرض، وكذلك معرفة نوع عامل التجلط تحسبا لاي طارئ اثناء الحمل او فترة الولادة.


2- من الضروري أن تستشيري طبيبك اذا كنت قلقة وخائفة، فهو يستطيع مساعدتك في التغلب على خوفك.


3- تحدثي مع طبيبك عن فوائد ومخاطر فحص الجنين.


4- يتم تشخيص الهيموفيليا عند الطفل في عمر 9 أشهر الى سنتين.


5- أحيانا لا يتم تشخيص الهيموفيليا، إلا اذا واجه الشخص عملية جراحية تعرض خلالها للنزف.


6- اذا كنتِ مصابة بالمرض، فهناك نشاطات يومية تجعلك تسيطرين على النزف الشديد وحماية المفاصل لديك قبل الحمل منها:


*قومي بممارسة الرياضة بشكل منتظم: مثل السباحة، ركوب الدراجة، والمشي وهي أنواع  نشاط  بدني تقوي من العضلات وتحمي المفاصل.


*تجنبي أنواع معينة من أدوية تعالج الألم، وبعض المسكنات التي تساعد على زيادة النزف.


*تجنبي أدوية منع تجلط الدم.


*يجب الاعتناء بصحة أسنانك جيدا، لتتجنبي قدرالإمكان التعرض لخلع السن أو الضرس والتسبب بنزف.


ونتمني لكِ ولجنينك فترة حمل آمنة إن شاء الله.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع