قبل الحمل.. نقاط هامة لحمل سليم بدون متاعب

Eman

هناك بعض الإجراءات الطبية والصحية، يجب القيام بها عند التخطيط للحمل، وذلك حتى تمر أشهر الحمل بدون متاعب أو مفاجآت، ومما لا شك فيه أن كل ما تفعله الأم يؤثر على الجنين داخل الرحم، وكذلك معرفة الحالة الصحية والبدنية والنفسية للأم يشجعها أن تتحمل مرحلة الحمل، وأن تفعل كل شيء للحفاظ على الصحة الجيدة والحمل السليم.


فأنتِ عندما تخططين لدعوة الأهل أو الأصدقاء المقربين على العشاء، فإنك تستعدين قبلها بأسابيع وربما شهر كامل، فماذا لو كان الأمر يتطلب الحمل وإنجاب طفل سليم؟ بخطوات بسيطة يوصي بها الأطباء، يمكنك الإستعداد للحمل..

1- زيارة الطبيب مبكرا

زيارة طبيب الحمل مبكرا قبل التخطيط والبدء بالحمل هامة من الناحية الصحية والنفسية، حيثُ زادت في الفترة الأخيرة أمراض الطفولة وولادة أطفال مصابين بأمراض لم نكن نسمع عنها من قبل، أو كانت نادرة.

لابد أن تبدأي مبكرة قبل التخطيط للحمل، بثلاثة أشهر على الأقل، ومن الأفضل ستة أشهر، فكلما كانت صحتك أفضل، كلما زادت فرص مرور فترة الحمل بسلام ودون متاعب.

2- التاريخ العائلي والوراثي

خلال اللقاء يسأل الطبيب عن التاريخ العائلي الوراثي والشخصي من الناحية الوراثية والصحية (أمراض وراثية في العائلة أو الأقارب)، لابد أن تكوني على علم ودراية بالأمراض الوراثية في العائلة وعائلة الزوج كذلك، وأن تخبري بها الطبيب.

3- هل تتناولين أدوية؟

لابد أن يعلم الطبيب ما إذا كنتِ تتناولين أدوية أم لا، حيث إنه خلال فترة الحمل تُمنع الأدوية تماما، لأن هناك العديد من المحاذير على تعاطي الدواء خلال أشهر الحمل الثلاثة الأولى (فترة تكون الجنين) وقد إتضح أثر العديد من الأدوية في إحداث تشوهات خطيرة في الأجنة، حتى لو كان قرص أسبرين.

إذا كنتِ تعانين من أمراض مزمنة أو ضغط أو سكري، يجب إخبار الطبيب، حتى يضع لكِ ما يناسبك خلال فترة الحمل.

4- الفيتامينات والمكملات الغذائية

سيصف لكِ طبيب متابعة الحمل المكملات الغذائية التي تأخذينها، والتأكيد ستحتوي على مجموعة فيتامين (B) الخاصة بإعطاء الجنين مايلزمه خلال شهور الحمل، حيثُ ان له فوائد عديدة بما في ذلك مساعدة الجسم على تكوين خلايا الدم الحمراء وتكوين الجهاز العصبي للجنين بشكل سليم، كذلك تناول أقراص الحديد حتى لا تتعرض الأم وجنينها لحالة أنيميا.

سوف يصف لكِ الطبيب الفيتامينات والمكملات الغذائية، وخاصة حمض الفوليك – قبل شهر واحد على الاقل من الحمل وحتى بعد الولادة.

5- اللقاحات والتطعيمات

لابد أن يتأكد الطبيب بشكل خاص من أنك قد حصلتِ على اللقاح ضد الحصبة الالمانية وجدري الماء، هذه اللقاحات لا يُمكن تناولها خلال شهور الحمل، حيثُ تحتوي اللقاحات على الفيروس بشكل ضعيف، ويعرض الحمل للخطر.

6- تربية الحيوانات الأليفة

الاشخاص الذين يربون القطط في المنزل ويخططون للحمل، يوصيهم الطبيب بالتخلص من صندوق الرمل الذي يتغوط القط فيه وتعويده على التغوط خارج المنزل، لان فضلات القطط تحتوي على طفيليات يمكن ان تسبب داء المقوسات – وهو تلوث يمكن ان يهدد حياة الأجنة قبل الولادة أو الاطفال فيما بعد.

 لهذا السبب أيضا فان الطبيب قد ينصحك بتغيير نمط حياتك اذا لزم الامر، وارتداء القفازات عند العمل في الحديقة لتجنب براز الحيوانات وتجنب تناول اللحوم غير المطبوخة جيدا.

7- زيارة طبيب الأسنان

الوقوف على الحالة الصحية للأسنان واللثة هام جدا قبل الحمل، طبيب الاسنان لابد أن يتأكد من أن الاسنان واللثة في صحة جيدة. أدلة كثيرة لأمراض اللثة هي علامة تحذير على زيادة خطر حدوث نقص الوزن لدى المولود أو الولادة المبكرة، أو تشوهات في القلب.

8-هل أنتِ مُدخنة؟

سؤال هام يسأله الطبيب، هل تدخنين أو تجلسين وسط أشخاص مدخنين؟ هل زوجك يدخن؟ كلها أسئلة لابد من الإجابة عنها بصراحة، حيثُ ثبت أن النساء المدخنات يلدن أطفالا ناقصي النمو، أو مصابين بتشوهات في الجهاز العصبي، وضيق التنفس، واللون الأزرق عند الولادة لنقص نسبة الأكسجين في الدم.


انها احتياطات بسيطة ولكن هامة يجب الانتباه لها عند التخطيط للحمل، لضمان رحلة حمل سليمة بدون مشكلات.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع