الحالة النفسية للأم وتأثيرها على الجنين

Eman

 

الحمل مرحلة من المراحل الهامة في حياة كل أم ، ويكون عليها أعباء كثيرة أثناء شهور الحمل يجب أن تقوم بها بارتياح شديد ، حيث هناك مسئولية على الأم تجاه التغذية السليمة والنظام الغذائي المتبع لها ولجنينها ، والرعاية الصحية والمتابعة الطبية خلال فترة الحمل ، وتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية ، إلى غير ذلك من نصائح أطباء النساء والولادة ، وأساتذة التغذية.

الحالة الصحية مع الحالة المزاجية 

 

لكن الأم مطالبة أيضا بالمحافظة على حالتها النفسية والمزاجية ، في استقرار وراحة وهدوء تام خلال فترة الحمل، ويجب أن تحافظ على ذلك ، رغم عدم اهتمام معظم أطباء النساء والولادة بأمر الحالة النفسية للحامل .

ومعظم الأمهات أيضا لاتعطي إهتماما إلا بحالة الجنين ووضعه وموعد الولادة والتجهيزات اللازمة لاستقباله.

 مخاطر الحالة النفسية على الجنين 

لكن الأبحاث الحالية التي قامت بدراسة حالات مرضية لأجنة وأطفال بعد الولادة ، أثبتت أن حالة الأم النفسية والضغوط العصبية تؤثر بشكل مباشرعلى الجنين . فقد ثبت أن العوامل الوراثية ليست وحدها التى تؤثر فى الطباع المزاجية والنفسية للطفل ، ولكن البيئة التى يعيش فيها الطفل فى رحم أمه لها أكبر الأثر فى تشكيل نفسيته بحسب آخر الدراسات .


وتعرض الأم لضغوط نفسية وعصبية مستمرة يؤدى إلى إفراز هرمونات تصل إلى الجنين من خلال المشيمة، والذى يضر بالجنين ضررا كبيرا ، ويجعل حركة الجنين أكثر نشاطاً وأحيانا تكون حركة الجنين مؤلمة بالنسبة للأم ،ويقل استقرار الحركة  كلما زاد الضغط النفسى للأم ، حيث إنه  بدلاً من أن ينام نوماً هادئاً ، ينتقل إليه كمية من الهرمونات عن طريق المشيمة تسبب له الإزعاج والقلق.


أما التعرض لضغوط نفسية متباعدة قد لايشكل على الجنين خطراً كبيراً.  و بعد الولادة يكون الجنين معرضاً لأن يكون طفلاً عصبياً للغاية، ينام بصعوبة شديدة، كثير البكاء ويصاب بالكثير من نوبات المغص، ويكون من الصعب تهدئته.

فترة حمل سعيدة وهانئة

إليكِ بعض النصائح البسيطة التى تجعلك تمرين بفترة حمل سعيدة وممتعة :


1-لاتعرضي نفسك لأي ضغوط نفسية أو بدنية خلال فترة الحمل ، سواء في المنزل أو في مكان العمل .


2-قولي (لا) في الوقت المناسب براحة شديدة وأريحية ، عندما تشعرين أن هناك عملا يفوق طاقتك .


3-عدم القلق غير المبرر على الجنين ، طالما تتبعين النظام الغذائي الجيد وتتابعين مع الطبيب ، وإن كانت هناك استفسارات لديك ، إسألي طبيبك .


4- النوم فترات كافية وبهدوء يساعد على التوازن النفسي والعصبي.


5-لاتترددي في قبول أية دعوة للترفيه أو التنزه ، لإن تجديد النشاط وتغيير الأماكن مفيد .


6-ممارسة الرياضة يفيد خلال فترة الحمل ، إسألي طبيبك على ألا تمارسي أية رياضة عنيفة .


7- أكتبي مايطرأ على مشاعرك في نوتة صغيرة ، إذا كنتِ ممن لايبحن بالمشاعر لأحد ، هذا يساعدك على تفريغ طاقتك .


8-حافظي على حالتك النفسية سعيدة دائما لتستمتعي بفترة الحمل ، فهذا يقوي جهاز المناعة لديك،  واقرأي كثيرا ففي القراءة إجابات على كل مايدور في ذهنك .


إن توتر الأم أثناء الحمل مع وجود مشاعر غاضبة باستمرار يؤثر على الجنين كالتالي:

يضعف مناعة الجنين ، ويتسبب في ولادة أطفال معرضين للإصابة بحساسية الصدر والربو ، ويكون هناك العديد من الآثار السلبية الدائمة على صحة الطفل.


أما الحزن الشديد والضغط النفسي فهما  يؤثران سلبيا على صحة الجنين وشكله ، حيث قال باحثون إن الضغوط العاطفية والنفسية الشديدة التي تتعرض لها المرأة خلال فترة الحمل وحتى قبلها (كفقدان عزيز أو وفاة أحد أطفالها ، أو فقدان الوظيفة أو الطلاق أو الإنفصال أو وفاة الزوج ) يمكن أن تكون عاملا في ظهور إصابة الجنين بتشوهات كالشرم أو انشقاق الشفة والحلق (الشفة الأرنبية)، وغيرها، وقد تصل خطورة التوتر النفسي للأم لولادة طفل مصاب بمرض التوحد .

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع