الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض

Hicham
+-
123rf - Kaspars Grinvalds

ألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض. ما هي الأسباب وراء شعوركِ بهذه الآلام وما هي علاقتها بفترة التبويض؟ اليك الجواب

 

تعد فترة التبويض أحد مراحل الدورة الشهرية لدى النساء، التي تتضمن تحرير البويضات من المبيض، عادة ما تحدث هذه العملية مرة واحدة شهرياً وحتى بلوغ سن إنقطاع الطمث، كما تتوقف عملية الإباضة خلال فترة الحمل والإرضاع. تعاني واحدة من كل خمسة نساء من الآم التبويض أوشعور بعدم الإرتياح خلال هذه الفترة من الشهر خاصة في منطقة أسفل البطن، تختلف حدة هذا الشعور من سيدة إلى أخرى وتتراوح فترة الشعور بالألم في هذه المرحلة ما بين دقائق قليلة إلى يومين كاملين أو أكثر. بحسب الخبراء فإن الشعور بالألم أسفل البطن في هذا الوقت أمر لا يدعو إلى القلق، إلا في حالة كان هذا الألم حاد وغير محتمل، فقد ينبئ بوجود خلل ما وخاصة في بطانة الرحم. كما يجب زيارة الطبيب في حالة إستمر هذا الألم لأكثر من ثلاثة أيام متواصلة أو أتى مصحوباً بأعراض أخرى مثل نزيف حاد.

 

متى و كيف يحدث ألم أسفل البطن؟

وجود ألم في المنطقة السفلية من البطن من أهم أعراض التبويض. يحدث هذا الألم عادة قبل موعد نزول دم الدورة الشهرية بإسبوعين تقريباً. قد يكون هذا الألم على الجانب الأيمن أو الأيسر من البطن ويعتمد ذلك على المبيض الذي يقوم بالتبويض في هذا الوقت حيث يتبادل المبيضان عملية التبويض شهرياً.

 

قد يتناوب الشعور بالألم من الجهة اليمنى إلى الجهة اليسرى وبالعكس من شهر إلى أخر أو قد يستمر الألم في جهة واحدة عدة أشهر قبل أن يحدث على الجهة الأخرى من البطن. يحدث هذا الألم على هيئة ضغط خفيف على منطقة البطن أو شعور بعدم الإرتياح في هذه المنطقة أو يكون حاداً أو على شكل تقلصات قوية. تتراوح فترة الشعور بألم التبويض ما بين دقائق قليلة إلى يومين ويختلف الأمر من سيدة إلى أخرى كما سبقت الإشارة.

 

أسباب حدوث ألم التبويض في البطن

إن الأسباب وراء الشعور بألم التبويض غير واضحة في الوقت الحالي، إلا أن هناك بعض النظريات التي تحاول تفسير هذه المسألة من ضمنها. نضوج البويضة، حيث يخرج المبيض عادة 20 جراب في كل شهر كل واحد منهم يحتوي على بويضة غير ناضجة وعادة ما تتمكن بويضة واحدة فقط من النضوج. ينشأ الألم من تمدد غشاء المبيض الناتج عن نمو البويضة الناضجة. أيضاً عندما تنضج البويضة تمزق الجراب المحيط بها وينشأ عن هذا التمزق نزف خفيف، قد يتسبب هذا النزف الخفيف في حالة من التهيّج في الغشاء البريتوني المحيط بمكونات البطن ما ينتج عنه الشعور بالألم.

 

متى يكون هذا الألم خطر يهدد صحة المرأة؟

في بعض الحالات يكون الألم غير محتمل أو يستمر لفترات طويلة أو يكون مصحوباً بنزيف. في هذه الحالة يمكن أن يكون هناك التهابات في قناة فالوب بسبب عدوى ميكروبية، كما قد تكون هذه الأعراض ناتجة عن هجرة بطانة الرحم أو وجود تكيّس في المبايض.

 

في بعض الحالات يكون الألم نتيجة لحدوث حمل خارج الرحم، الشيء الذي يتسبب في تقلصات شديدة ونزيف مهبلي مما يستدعي تدخل طبي عاجل. في بعض الحالات يكون السبب وراء هذا النوع من الألم هو التهاب الزائدة الدودية، في هذه الحالة سيكون الألم في الجهة اليمنى أسفل البطن، ويكون مصحوبا بقيء وغثيان. قد يكون الألم في هذه المنطقة نتيجة لبعض المشاكل المعوية أو التهابات المثانة أو وجود القرح وغيرها من المشكلات الصحية الغير مرتبطة بالتبويض.

 

أهمية التشخيص والعناية خلال فترة التبويض

يقوم الطبيب بعمل فحص إكلينيكي وأخذ مسحة من عنق الرحم، مع طلب تحاليل دم، كما يمكن أن يطلب عمل فحص بالمنظار أو الموجات الفوق صوتية للتأكد من سبب المشكلة. عليكِ في حال شعورك بآلام غريبة استشارة طبيبكِ للتأكد من أن الألم الذي تعانين منه هو بالفعل نتيجة التبويض وليس أي شئ آخر وأنه لا يوجد مشكلة تستدعي التدخل الطبي. عليكِ الراحة في الفراش كلما أمكن ذلك خلال هذه الفترة والحصول على الراحة والإسترخاء، يمكنكِ أيضا أن تتناولي أدوية مضادة للإلتهابات ومسكنات للآم بعد أخذ الإستشارة الطبية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع