الاجهاض بين التشخيص والوقاية

Eman


لاشك أن فترة الحمل وقدرها تسعة أشهر أو 36 -38 أسبوعا ، تشعر فيها الأم بالتعب والوهن ، ثم تكتسب القوة استعدادا لمرحلة الولادة واستقبال مولود جديد .

ولاشك أنه في بعض الحالات لاتكتمل فترة الحمل ويحدث إجهاض ، ذكرنا أسبابه في مقالة سابقة من هنا : تعرفي على 11 سبب وراء حدوث الاجهاض المتكرر.


ولكن الأسباب وحدها لاتكفي ، بل يجب معرفة كيفية تشخيص الحالة ومحاولة الوقوف علي الأسباب لعلاجها ، حيث إن السيدة التي يحدث لها الإجهاض ، قد تصاب بنزف دموي شديد يحتاج لرعاية ، وتعتبر من الحالات الحرجة التي قد  تودي بحياة الكثير من الأمهات .

ويوصي الأطباء والباحثون في مجال الصحة الإنجابية ، بضرورة إتخاذ بعض التدابير التي بموجبها يتم الحفاظ علي حياة الأم وولادة أطفال أصحاء.

اجراءات للوقاية من الاجهاض:

1- إجراء الفحوص قبل الحمل : يوصي الأطباء في مجال النساء والولادة بأهمية الفحوص المتعلقة بالإجهاض قبل حدوث الحمل وأخذ التطعيمات اللازمة .


2- العناية بصحة الأم وحمايتها :العناية الجسدية والنفسية والراحة والنظام الغذائي المتوازن .

3- التاريخ الوراثي للعائلة (الزوج والزوجة ) وبيان ماإذا كان هناك أمراض وراثية أم لا (فحص ماقبل الزواج ).

4- فحص فصيلة الدم للزوجين اضافة الى مضادات المناعة عند الأم .


5- كشف بالموجات الصوتية (السونار ) لمعرفة حالة الرحم وخلوه من التشوهات ، كذلك يفيد الرنين المغناطيسي في بعض الحالات التي يكون فيها الحوض ضيق أو لايحتمل نمو الجنين بداخله.


6- اجراء فحوصات دقيقة للكشف عن تشوهات الجنين أو المشيمة.


7- علاج أمراض الجهاز المناعي للأم.


8-  علاج ضعف عنق الرحم .


9-  علاج الحالات التي يحدث فيها تخثر الدم وبالتالي حالة تخثر الدم بالمشيمة .


10- علاج الالتهابات المهبلية الجرثومية وخاصة عند حدوث الاجهاض في الشهر الرابع أو الخامس أو السادس أو الولادة المبكرة في حمل سابق ، وعلاج إحترازي للزوج لعدم انتقال العدوي الالتهابية للزوجة مرة أخري.


11- العلاج الهرموني بمثبتات الحمل عن طريق الفم  أوالعلاجات المهبلية.(تحت إشراف الطبيب) 


12- عدم تناول أية علاجات أو أدوية دون استشارة الطبيب .


إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع