تكيس المبايض هل يمنع الحمل ؟

Eman

تكيس المبايض هو مشكلة هرمونية ، تصيب حوالي 10 % من النساء ، وأصبح من المشاكل الشائعة لدي كثير من النساء والفتيات ، حيث يؤثر على انتظام الدورة الشهرية ، ومنع الحمل والقابلية لحدوث مرض السكر وأمراض القلب .

عندما يحدث خلل في المبايض لدي الأنثي (نظرا لحدوث خلل أو نقص في إنتاج هرمون الاستروجين ) أو (زيادة إنتاج الهرمون الذكري التستوستيرون عن معدله الطبيعي ) هنا تحدث المشكلة وتؤدي لحدوث تكيس المبيضين (حدوث أكياس صغيرة علي المبيضين ).


هناك العديد من الأعراض المصاحبة لتكيس المبيضين منها:

-          عدم انتظام الدورة الشهرية .

-          زيادة الوزن والسمنة .

-          ظهورالشعر علي الوجه والبطن والصدر لدي الأنثي (نظرا لزيادة هرمون الذكورة لديها)

-          تأخر الحمل (أو عدم حدوثه )

-          حدوث نزيف متكرر أثناء الدورة الشهرية .

-          كثرة الميل للنوم ساعات طويلة .

 

أما أسباب حدوث تكيس المبايض فيعود للآتي :

-          قد تكون أسباب وراثية ( الأم أو الأخت أو هناك تاريخ عائلي للحالة ).

-          زيادة الوزن قد تكون لها علاقة .

-          هرمون الأنسولين ومرض السكري .

-          حدوث خلل في الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية لإنتاج البويضة .

-          زيادة نسبة هرمونات الذكورة .

-          زيادة نسبة الإندروجين .

 

يجب أن ننبه أنه مع حدوث هذا الخلل يحدث التهابات ، وعندم انتظام فى فترات الدورة الشهرية،  ومع زيادة الأندروجين تزيد عملية نمو الشعر،  وكذلك ظهور حب الشباب على الوجه والجسم وهذا واضح مع اللاتي يعانين من السمنة ، ويؤدى الى عدم حدوث حمل مع المتزوجات.

أما العلاج : فيتم بمعرفة التاريخ الوراثي للعائلة ، وفحص بالموجات الصوتية علي البطن والحوض لتحديد عدد وحجم الأكياس الصغيرة ، وقياس مستوي الهورمونات بالدم .

طرق العلاج :

وحده الطبيب المتخصص هو من يحدد نوع العلاج لكل حالة .ويختلف أسلوب العلاج تبعا لشدة الأعراض مع الرغبة فى حدوث الحمل .

فمثلا يتبع الآتي حسب الحالة :

1- أقراص منع الحمل تجعل هناك انتظام فى الدورة الشهرية وتقلل تأثير الأندروجين (الهرمون الذكري)

2- فى حالات الرغبة فى الحمل تستخدم منشطات التبويض والخصوبة.

3- فى حالات السمنة ينصح باستخدام برنامج غذائى مناسب.

وحده الطبيب المتخصص كما ذكرنا سابقا هو الأجدر بمتابعة الحالة واختيار الأنسب لكل حالة على حدى .

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع