شروط يجب توافرها لنجاح عملية التلقيح الصناعي

Hossam Serag
تظهر غريزة الأمومة لدى الفتيات منذ نعومة أظافرهن، ويتبين ذلك من طريقة معاملتهن للعرائس والدمى فطريقة المعاملة التي تحظى بها العرائس والدمى من الفتيات توضح هذه الغريزة بشكل كبير، فتقديم الطعام لهن ومحاولة إلباسهن الحفاضات أمر يدلل على هذه الفرضية التي أثبتها علماء النفس، وتزيد هذه الغريزة مع الفتيات حتى ينضجن، وتبقى الرغبة في الأمومة هي المسيطرة على أحلام الفتيات، وتتفاجئ بعض الفتيات من وجود صعوبة في تحقيق حلمهن بعد الزواج لوجود مشكلات صحية تمنعهن من تحقيق حلم الأمومة مما يدفعهن إلى القيام بعملية التلقيح الصناعي.
 
تقدم مجلة حياتكِ في هذه المقالة بعض الشروط التي يجب توافرها في الزوجين لتتم عملية التلقيح الصناعي بنسبة نجاح عالية، قومي بقراءة هذه الشروط لتتعرفي على الطرق التي يمكنك من خلال تنفيذها أن تساهمي في إنجاح عملية التلقيح الصناعي.

تنشيط التبويض

يتركز جزء كبير من نجاح عملية التلقيح الصناعي على مدى النشاط الذي تكون عليه البويضات، وهذه ستكون مهمة الطبيب الذي يقوم بالعملية، فالهدف من عملية التلقيح الصناعي هو تنشيط عملية التبويض بأقل تكلفة ممكنة.

السن المناسب

لا يمكن لأي سن أن يقوم بعملية التلقيح الصناعي وذلك لصعوبة نجاح العملية بعد مرور فترة طويلة من العمر، وينصح بعض الأطباء مرضاهم من أصحاب السن الكبير بعدم القيام بعملية التلقيح الصناعي في سن كبير حتى يتجنبن إهدار الوقت والمال بدون داعي.

قناة فالوب

تتم عملية التلقيح الصناعي عن طريق توصيل النطف المنوية إلى البويضات عبر أنبوب رفيع في قناة فالوب، ولتتم هذه العملية بنجاح يجب ضمان عمل قناة فالوب بشكل صحيح حتى تساعد في توصيل النطف المنوية إلى البويضة بنجاح وبدون أي مشكلة.

النطف المنوية

نشاط النطف المنوية من أهم العناصر التي يتوقف عليها نجاح عملية التلقيح الصناعي، على الأقل يجب توفر حوالي مليون نطفة منوية نشطة ومتحركة بشكل طبيعي، لكن أصبح من السهل الآن تنشيط النطف المنوية باستخدام أجهزة طبية حديثة ويتم الكشف على النطف المنوية قبل استخدامها في عملية التلقيح الصناعي لضمان عدم استخدام نطف ميتة أو غير نشطة.

اقرأي أيضًا:

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع