الأفوكادو يضاعف من نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي

Hossam Serag
تحلم الفتيات منذ الصغر بأن يصبحن أمهات ويرجع ذلك لغريزة الأمومة التي يولدن بها، فيستمر ذلك الحلم حتى يتزوجن وينجبن، لكن وجود بعض المشكلات الصحية لدى بعض النساء والرجال قد تمنع حدوث عملية الإخصاب المسببة للحمل، وهذا ما يدفع للقيام بإجراء عملية التلقيح الصناعي التي تساعد في تخصيب البويضات عن طريق تنشيطها وحقنها بنطف منوية سليمة ونشطة.
 
تقدم مجلة حياتك في هذه المقالة بعض المعلومات عن فائدة ثمار الأفوكادو في عملية التلقيح الصناعي وقدرته على زيادة نسبة نجاح العملية ودوره في تنشيط البويضات.
 
ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية نتيجة بحث علمي قام به مجموعة من العلماء المتخصصين في جامعة هارفرد الأمريكية يناقش فوائد تناول ثمار الأفوكادو، وذكر البحث أن نجاح عملية التلقيح الصناعي في أوقات كثيرة يتوقف على نسبة الدهون الأحادية والغير مشبعة في الجسم.
 
وأثبتت نتيجة الدراسة البحثية التي تمت على 147 امرأة أن تناول ثمار الأفوكادو والسلطة الخضراء التي تحتوي على زيت الزيتون يساعد في زيادة نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي وذلك لاحتواء هذه الأغذية على نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة وهي الدهون التي يحتاجها جسم المرأة ليتمم عملية التلقيح الصناعي بنجاح.
 
وأظهرت نتيجة الدراسة أن تناول كمية مناسبة من الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة يساعد في مضاعفة نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي بمعدل 3 مرات عن عدم تناولها.
 
وينصح الأطباء بتناول الأغذية التي يدخل في تحضيرها زيت الزيتون أو زيت دوار الشمس والجوز والبذور والأفوكادو كمصدر رئيسي ورائع للدهون الغير مشبعة وبديلًا عن الزبدة واللحوم الحمراء فهي تنتج كميات أقل وغير نشطة من البويضات الصالحة للتخصيب.

أقرأي أيضًا:

إعلانات google