ما مدى دقة اختبار الحمل المنزلي؟


العديد من النساء تلجأن الى اختبار الحمل المنزلي قبل اتخاذ قرار الذهاب للطبيب للتأكد من الحمل. ولكن هل دقة اختبار الحمل المنزلي هو امر يمكن الاعتماد عليه؟ اختبار الحمل المنزلي دقيق طالما تم اتباع التعليمات بشكل صحيح. وإذا جاءت نتيجة اختبار الحمل المنزلي إيجابية فهذه النتيجة تكاد تكون صحيحة بصورة شبه مؤكدة. أما إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية فهي أقل موثوقية. النتيجة قد لا تكون موثوقة في حال عدم اتباع التعليمات بشكل صحيح، أو اجراء الاختبار في وقت مبكر جداً، أو في حالة تعاطي بعض الأدوية التي يمكن أن تؤثر أيضاً على النتائج.

كيفية عمل جهاز اختبار الحمل المنزلي

في حالة حدوث الحمل يفرز الجسم هرمون الحمل HCG، واختبار الحمل المنزلي يكشف عن هرمونHCG في البول. تأكدي من قراءة التعليمات بعناية قبل القيام بالاختبار، وذلك لأن اختبارات الحمل المنزلية تستخدم أساليب مختلفة وتعرض النتائج بطرق مختلفة. يمكنك إجراء الاختبار بعد يوم من تفويت ميعاد الدورة الشهرية فالاختبارات التي تجرى قبل ذلك ليست دقيقة دائماً. إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، فقد لا يمكنك التأكد من اليوم الأنسب لإجراء اختبار الحمل المنزلي. لمزيد من المعلومات، راجعي الموعد المناسب لإجراء اختبار الحمل المنزلي


يجب أيضاً مراجعة التعليمات للمعرفة أنسب وقت خلال اليوم لأداء الاختبار، فعادة ولكن ليس بالضرورة أن تقومي بإجراء الاختبار أول شيء في الصباح حيث يكون تركيز الهرمونات أعلى في هذه الفترة عن باقي اليوم. تجنبي شرب السوائل كثيراً قبل اجراء اختبار الحمل المنزلي لأن هذا يمكن أن يخفف من مستوى هرمون HCG في البول.

ماذا لو جاءت نتيجة اختبار الحمل المنزلي موجبة؟

معظم شرائط اختبار الحمل المنزلي تظهر النتيجة الموجبة على شكل خطين أحدهما باللون الوردي والآخر باللون الأزرق. إذا كانت النتيجة موجبة فهناك شبه تأكيد بصحة النتيجة فاختبارات الحمل المنزلي دقيقة للغاية في هذه النقطة، وعندها يمكنك عمل اختبار معملي يتم اجرائه على عينة من الدم لتأكيد النتيجة السابقة في حالة رغبتك بزيادة التأكد.

ماذا لو جاءت نتيجة اختبار الحمل المنزلي سالبة؟

إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية، قد لا تكوني حاملاً ومع ذلك، النتائج السلبية هي أقل موثوقية. على سبيل المثال، إذا قمت بعمل اختبار الحمل المنزلي مبكراً فيمكن أن تكوني حامل ولكن قد لا يكون هناك ما يكفي من هرمون HCG في الجسم لإعطاء نتيجة الاختبار إيجابية. اختبارات الحمل تختلف في حساسيتها ويمكنك ايجاد معلومات على العبوة عن مدى حساسية اختبار الحمل المنزلي الذي تستخدميه. إذا كنت تشكين بحدوث حمل حتى بعد ظهور نتيجة سلبية لاختبار الحمل المنزلي، يمكنك الانتظار لمدة أسبوع وإعادة المحاولة مرة أخرى أو تحديد موعد لرؤية طبيبك.

الأدوية التي يمكن أن تتداخل مع نتائج اختبار الحمل المنزلي

بعض الأدوية يمكن أن تؤثر على نتائج الاختبار، بما في ذلك: بروميثازين ويستخدم لعلاج أمراض مثل الحساسية ويتوفر باسم فينيرجان، الأدوية المستخدمة لعلاج مرض باركنسون، الأقراص المهدئة والمنومة، مدرات البول، أدوية الصرع، الأدوية المستخدمة للعقم. في حالة استخدامك لأي دواء، فيمكنك إيجاد معلومات عن تأثيره على نتائج اختبار الحمل المنزلي في نشرة المعلومات المرفقة مع الدواء.

نتائج اختبار الحمل المنزلي والإجهاض المبكر

إذا كانت نتيجة اختبار الحمل إيجابية، ولكن عند اجراء الاختبار مرة أخرى بعد فترة جاءت النتيجة سلبية أو جاءتك الدورة الشهرية، فقد يكون سبب ذلك هو حدوث اجهاض مبكر جداً وعندها يجب اللجوء للطبيب للمشورة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع