كيفية تفادي المضاعفات الخطيرة على الجنين اثناء الولادة

Eman


من المشاكل الخطيرة التي ربما يتعرض لها المولود أثناء الولادة هي حالات الاختناق التي ربما تؤدي الى مضاعفات وخيمة مثل التأخر الذهني والعصبي وربما إلى وفاة الجنين.

وتهدف العناية الطبية بالسيدة الحامل والمتابعة لدي طبيب النساء والولادة  أثناء الحمل والولادة لتفادي مثل هذه المشاكل الخطيرة، فقد يحدث اختناق الجنين بسبب ضعف في المشيمة مما يؤدي الى ضعف كمية الدم المتدفق من الأم عبر المشيمة الى الجنين، وبالتالي نقص في كمية الأكسجين ويحدث ضعف المشيمة بسبب أمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري المزمن والتعرض لأمراض مزمنة جرثومية او فيروسية او تحدث تكلسات في المشيمة نتيجة لحدوث تشيخ في المشيمة وتؤدي هذه الاضطرابات في المشيمة الى ضعف نمو الجنين.


وقد يكون أحياناً المشكلة في الحبل السري أو قد تتكون عقده في الحبل السري تمنع تدفق الدم الى الجنين. وقد يحدث دخول السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين الى رئة الجنين مما يسبب انسداد رئة الجنين، وبالتالي نقص بعض الأكسجين الذي يؤثر مباشرة على الدماغ وحدوث العيوب السابقة .


ولتفادي حدوث مثل هذه المشاكل يجب إجراء المتابعة للحمل من الشهور الأولى للتأكد من نمو الجنين الطبيعي واستبعاد حدوث مشاكل في المشيمة. ويمكن التأكد من ذلك بالفحص السريري للرحم، وبعد ذلك إجراء الأشعة بالموجات فوق الصوتية (السونار) للتأكد من نمو الجنين ووضعية المشيمة.


وقد أثبتت الأبحاث الطبية الخاصة بالحمل وصحة المرأة الحامل أهمية الفحص بالموجات الصوتية ليس للأم فقط ومعرفة جنس المولود ولكن لمتابعة صحة ونمو الجنين وحجمه دون التعرض للأشعة الضارة وأيضاً  إكتشاف الأمراض والتشوهات للأجنة قبل ميلادها .


وأثناء الولادة تتم متابعة نبضات الجنين باستخدام جهاز المتابعة للقلب وتقلصات الرحم ومتابعة تقدم مراحل الولادة ويمكن تفادي حدوث الجفاف للأم بإعطائها السوائل المغذية والأكسجين، ويمكن التأكد من عدم تعرض الجنين لنقص الأكسجين وحدوث حموضة الدم، وذلك بأخذ عينة من دم الجنين ومعرفة مستوى حموضة الدم في الجنين، وبالتالي تفادي ارتفاعها واتخاذ قرار بتوليد الجنين بأسرع وقت ممكن حتى لو تم إجراء عملية قيصرية.


ويجب ان تتم الولادة في وجود أخصائي أطفال حديثي الولادة حتى يتم عمل الإجراءات الضرورية في مثل هذه الحالات، وذلك باعطاء الأكسجين وتنشيط الرئة وسحب السائل الأمنيوسي من الرئة في حالة وجوده تفادياً للمخاطر.

ويجب العناية بالأم الحامل قبل وأثناء وبعد الحمل علي أنها من الضرورات ومراعاة النظافة الشخصية أثناء فترة الحمل وعدم التعرض للرياضات العنيفة والاهتمام بالتغذية السليمة والابتعاد عن الوجبات السريعة وأيضاً الابتعاد عن المعلبات المحفوظة  والأغذية التي تحتوي علي المواد الحافظة لأنها تساعد علي حدوث تشوهات الأجنة.

وأخيرا إهتمي بصحتك وصحة جنينك قبل وأثناء الحمل حتى تمضي الفترة بسلام وتنعمي بفضل الله بجنين معافى صحياً.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع