هل تناول الأسماك والمأكولات البحرية آمن خلال فترة الحمل؟

Samar Hamdi

 

إن كنت قلقة بشأن تناول الأسماك والمأكولات البحرية خلال فترة حملك، فإليك بعض الإرشادات الخاصة بتناول تلك الأطعمة خلال فترة الحمل.


خلال فترة الحمل، تصبح لدى المرأة العديد من التساؤلات والاستفسارات الغذائية، فما الذي تستطيع أكله وشربه، وما هي المحذورات، وما الأطعمة التي قد تؤثر على نمو الجنين سلبا أو إيجابا. وقد تكون بعض الخيارات منطقية كتناول الخضروات والفواكه بوفرة. لكن ماذا عن تناول المأكولات البحرية، هل هي مفيدة أم مضرة خلال فترة الحمل.

ويقدم روجر هارمز، اخصائي الحمل والولادة بـ Mayo Clinic، وروشيستر مين، محرر طبي بـ Mayo Clinic  بعض النصائح والارشادات الطبية حول تناول الأسماك خلال فترة الحمل.

ما هو الرابط بين الحمل وتناول الأسماك؟

المأكولات البحرية قد تكون مصدر ممتاز للبروتين والحديد، والعناصر الغذائية الأساسية لنمو الجنين. كما أنها أيضا مصدر للأحماض الدهنية والأوميجا 3، التي تساعد على نمو دماغ الجنين.


لكن بعض الأنواع من المأكولات البحرية، وخاصة الأسماك المفترسة كالقرش، سمك أبو سيف، سمك الاسقمري، فقد تحتوي على نسبة عالية من الزئبق. وعلى الرغم من وجود الزئبق في المأكولات البحرية، إلا أنها قد لا تتسبب في ضرر للعديد من البالغين، لكن هناك العديد من التحذيرات من تأثيرها على المرأة الحامل، أو عند التخطيط للحمل. فعند تنال الأسماك الغنية بالزئبق بصفة منتظمة، فقد يتراكم في مجرى الدم على مر الوقت، مما قد يتسبب في تلف دماغ الجنين والجهاز العصبي أيضا.

ما هي الكمية التي ينصح بتناولها من المأكولات البحرية؟

منظمة الغذاء والدواء، ووكالة حماية البيئة تؤكد بأن الكمية الأمنة التي تستطيع المرأة الحامل تناولها تقدر بـ 340 جرام من الأسماك والمأكولات البحرية خلال الاسبوع.

ما هي أنواع الأسماك الآمنة للمرأة الحامل؟

الأنواع الآمنة من الأسماك والمأكولات البحرية هي:


الجمبري، الكابوريا، السلمون، سمك السلور، سمك القد، البلطي.

كما أن التونة المعلبة الخالية من الدسم هي خيار جيد أيضا، لكن ينصح بالحد من تناول سمك التونة، ولحم التونة الأبيض بكميات تزيد عن 170 جرام خلال الاسبوع.

بعض الإرشادات الهامة لتناول الأسماك خلال فترة الحمل


- تجنب تناول الأسماك الكبيرة المفترسة، لتجنب التعرض للزئبق، كسمك القرش، سمك السيف، الماكريل.


- تجنب تناول الأسماك النيئة والمحار، لتجنب البكتيريا والفيروسات الضارة، فقد تتواجد تلك الميكروبات في المحار والرخويات بصفة خاصة. أيضا، تناول الأسماك المدخنة والمجمدة ممنوعة تماما خلال فترة الحمل.


- اتباع الإرشادات الصحية عند تناول الأسماك، فينبغي تماما الاهتمام بمعرفة ما إذا كانت الأسماك التي يتم تناولها قد تؤثر على نمو الجنين نتيجة تعرضها للملوثات الكيماوية أو لا.


- طهي المأكولات البحرية بشكل صحيح. حيث يتم طهي الأسماك على درجة حرارة لا تقل عن 63 درجة مئوية. وتصبح الأسماك ناضجة تماما عند انفصال اللحم عن العظم مع تغير لونها تماما. أما الجمبري، الكابوريا فتنضج عند تحولها للون الأبيض.

هل المكملات الغذائية من زيت السمك آمنة؟

بعض الأبحاث الحديثة قد أكدت أن تناول المكملات الغذائية من زيت السمك خلال فترة الحمل قد يحسن من القدرات الذهنية للجنين. لكن لا تزال تلك الأبحاث قيد الدراسة حتى الأن.

هل هناك مصادر أخرى للحصول على الأوميجا 3؟

هناك العديد من المصادر الأخرى للأوميجا 3، والتي يمكن تناولها خلال فترة الحمل كزيت بذور الكتان، زيت الكانولا، زيت الصويا، والمكسرات. لكن الأبحاث العلمية لم تثبت قدرة المصادر النباتية من الأوميجا 3 على تعزيز القدرات الذهنية للجنين.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع