كيف تستعدين للحمل بعد سن الأربعين؟


العديد من النساء يقرّرن أن يؤجّلن إنجاب الأطفال الى وقت لاحق في الحياة بحثاً عن الاستقرار في الحياة قبل اتخاذ هذه الخطوة أو لغيرها من الأسباب. ولكن الحمل بعد سن الأربعين يمكن أن يشكّل مخاطر وتعقيدات إضافية للأم والطفل. ومع ذلك فإعداد نفسك قبل الحمل في هذه السن يمكن أن يكون عاملًا مهمًا في إنجاح الحمل وتقليل المخاطر المتوقعة. اليك الخطوات الأساسية التي يجب اتباعها للتحضير لهذه الخطوة الهامة.

حددي موعدًا لزيارة الطبيب

مع التقدم في السن، يزيد ارتفاع مخاطر الإصابة بالأمراض التي تضعف الخصوبة مثل متلازمة المبيض المتعدد التكيسات أو بطانة الرحم. لذلك، فزيارة الطبيب في هذه المرحلة أمرٌ هامٌّ لتحديد ما إذا كنت تعانين من إحدى هذه المشاكل أو علاجها ان وجدت.

معالجة المشاكل الصحية الموجودة بالفعل

المشاكل الصحية التي لها تأثير معتدل على حياتك اليومية قد تتسبب في تعقيدات كبيرة أثناء الحمل. على سبيل المثال، مرض السكر اذا لم يتم التعامل معه بصورة صحيحة قد يتسبب في الإجهاض. أما مرض ارتفاع ضغط الدم فقد يؤدي الى الإصابة بتسمم الحمل.

كما يجب العمل على الوصول الى وزن صحي فزيادة أو نقصان الوزن يمكن أن يسبب مشاكل كبيرة سواء أثناء الحمل أو محاولة الحمل.

تحسين النظام الغذائي

التغذية الصحية أمرٌ أساسيّ خلال مرحلة الحمل اذ يجب الوصول الى مستويات صحية من الفيتامينات وخاصة حمض الفوليك. وعلى الرغم من إمكانية الحصول على هذه المغذيات من خلال المكملات الغذائية فيجب زيادة تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك بشكل طبيعي بما في ذلك الحمضيات، البقوليات والخضر ذات الأوراق الخضراء الداكنة.

كما يجب زيادة أكل الحبوب الكاملة، وخفض كمية الكربوهيدرات المكررة، الحصول على البروتين من اللحوم الخالية من الدهن والأسماك الدهنية الغنية بالأوميغا 3 مثل السلمون، البيض، منتجات الألبان قليلة الدسم بالإضافة الى تقليل كمية السكريات المصنعة.

ممارسة التمارين الرياضية

الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية قبل الاستعداد للحمل يساعدك للوصول للوزن الصحي مما يزيد من فرص الحمل، كما يجعل حملك أكثر راحة ويسهل عملية الولادة.

تناول حمض الفوليك

حمض الفوليك يقلل مخاطر الإصابة بتشوهات القنوات العصبية عند الأجنة والتي تزيد مع زيادة سن الأم. يجب تناول حمض الفوليك قبل محاولة الحمل بثلاثة أشهر على الأقل.

التوقف عن التدخين وتجنب التدخين السلبي

التدخين يمكن أن يقلل الخصوبة، كما يمكن أن يؤدي إلى انقطاع الطمث في وقت مبكر، ويسبب عددًا من المضاعفات التي تحدث أثناء فترة الحمل مثل انخفاض وزن الجنين عند الولادة وزيادة معدلات ضيق التنفس عند الرضع.

تحدثي مع شريك حياتك حول الإقلاع عن التدخين حيث ان التدخين السلبي قد يتسبب في نفس المشكلات السابقة. كما أن الرجال المدخنين يصابون بضعف الخصوبة.

الاستعداد لاحتمالية اصابة الجنين بالأمراض الجينية

الحمل بعد سنّ الأربعين يزيد من مخاطر التشوهات عند الأطفال وخاصة متلازمة داون التي تسبب الطفل المنغولي. يجب أخذ هذه النقطة في الاعتبار ومناقشتها مع زوجك وأسرتك لمعرفة مدى تقبل الأمر في حالة حدوثه.

الاستعداد لاحتمال الإجهاض

مخاطر الاجهاض أثناء الحمل بعد سنّ الأربعين تزيد بنسبة 35% وكذلك خطر ولادة جنين ميت. لذلك يجب الاستعداد للأسوأ دائماً وخاصة من الناحية النفسية.

استشارة طبيب متخصص في الأمراض الوراثية

من الأمور الضرورية أيضاً قبل اتخاذ قرار الحمل بعد سن الأربعين، حيث يقوم طبيب الأمراض الوراثية بجمع معلومات عن التاريخ المرضي لك ولزوجك ولعائلتكما مما يمكنه من تقييم مدى احتمالية إصابة الجنين بأي من الأمراض الوراثية.

المتابعة الدورية مع الطبيب أثناء محاولة الحمل

إذا لم يحدث حمل خلال 6 أشهر من بدء محاولاتك فيجب المتابعة مع الطبيب لتحديد الحلّ المناسب حيث الآن الفرصة تقل مع مرور الأيام وقد تنعدم تماماً.


محاولة الحمل بعد سن الأربعين تتطلب قرار جريء ومتابعة منتظمة مع الأطباء لزيادة فرص الحمل في أقرب وقت.


إقرئي أيضًا:

مخاطر الحمل بعد سن الأربعين

معلومات وحقائق هامة حول حبوب منع الحمل

إيجابيات وسلبيات الحمل بعد سن الأربعين

الحمل بمساعدة طبية يزيد خطر اصابة المواليد بتشوهات

معلومات هامة عن حقيقة مخاطر حبوب منع الحمل

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع