هل تناول الأطعمة الحريفة يضرّ بالمرأة الحامل؟

Samar Hamdi

منذ القدم، وقد اشتهر تناول الأطعمة الحريفة والغنية بالتوابل بمضاره خلال فترة الحمل. لكن ذلك أمر خاطئ، فتناول التوابل والمنكهات مع الطعام آمن خلال فترة الحمل، وكل الاعتقادات الخاطئة حول تأثير التوابل والمنكهات على الحمل ليس لها أي أساس علمي. لكن مع ذلك، فقد تحتاج بعض النساء خلال فترة الحمل لتجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل إذا كنّ يعانين من أعراض معينة.

تناول الأطعمة الغنية بالتوابل لا يضرّ بالجنين

تناول الأطعمة الحريفة خلال الحمل آمنٌ تمامًا بالنسبة لنمو الجنين. ويوصي العديد من الأطباء والأخصائيين الطبيين، بتجنب تناول المأكولات البحرية النيئة، اللحوم، الدواجن، البيض، الهوت دوج، واللحوم المصنعة والتي لم يتم تعريضها لحرارة كافية. أيضًا ينصح بعدم تناول الأسماك التي تحتوي على نسب عالية من الزئبق مثل الماكريل وسمك القرش، وأيضا منتجات الألبان غير المبسترة والعصائر الصناعية، والمشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين. فكل تلك الأطعمة قد تتسبب في تشوهات الجنين.

 

ومع ذلك، فتناول الأطعمة الغنية بالتوابل يعتبر آمنٌ خلال فترة الحمل طالما لم يشتمل على أي من الأطعمة السابقة والتي هي غير آمنة خلال هذه الفترة.

الأطعمة الغنية بالتوابل لا تتسبب بالإجهاض

في رواية قديمة للجدات تقول أن تناول الأطعمة الحريفة الغنية بالتوابل تساعد على تحفيز الولادة، مما تسبب في خوف الكثير من النساء من تناول الأطعمة الحريفة خلال الحمل خوفًا من الإجهاض أو الولادة المبكرة. وليس هناك أي دليل علمي أثبت قدرة التوابل والمنكهات على تحفيز الولادة، أو اي ارتباط ما بين تناول الأطعمة الحريفة وحدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة.

الأطعمة الغنية بالتوابل قد تتسبب في الشعور بالإعياء صباحًا

تناول الأطعمة الغنية بالتوابل قد يساعد على تفاقم الشعور بالإعياء خلال فترة الصباح. فقد تتسبب رائحة بعض التوابل في تقلبات المعدة والشعور بالغثيان. فإن كنت ممن يعانون من الغثيان أو الشعور بالإعياء صباحًا، يمكنك تجنب الأطعمة الحريفة.

الأطعمة الغنية بالتوابل قد تتسبب في حرقة المعدة وعسر الهضم

الأطعمة الغنية بالتوابل تتسبب في الشعور بعدم الراحة، فهي سبب أساسي وراء حرقة المعدة (الحموضة) وعسر الهضم أيضا. حتى إن لم تكوني من هؤلاء ممن يعانون من تلك المشكلات، فقد تتأثرين بذلك خلال فترة الحمل. ففي خلال تلك الفترة، تتسبب الهرمونات في إرتخاء عضلات القناة الهضمية، وبطء عملية الهضم مما يسمح للأحماض المعدية بالارتجاع إلى المريئ وهو ما يتسبب في حرقة المعدة وعسر الهضم. فإن كنت تعانين من تلك المشكلة خلال الحمل، ينبغي الإمتناع عن تناول تلك الأطعمة كي تشعري بالراحة.

 

إقرئي أيضًا:

كيف تحافظ المرأة الحامل على رشاقتها؟

ما هي أفضل الأطعمة للمرأة الحامل ؟

نصائح غذائية للمرأة الحامل

إعلانات google