اتباع نمط حياة صحي يعزز من خصوبتك

Samar Hamdi
نمط الحياة اليومية قد اصبح سريعًا جدا، لكن قد تؤثر تلك العادات اليومية التي نمارسها على خصوبة كل من الرجل والمرأة. فقد يساهم الإجهاد والتوتر اليومي في مشكلات تأخر الحمل. ومع ذلك، فبتعديل بعض العادات اليومية، يمكن أن نزيد من فرص حدوث الحمل.

 

يلجأ معظم الأزواج لزيارة عيادات الأطّباء وفي كثير من الأحيان يربط الطبيب ما بين التوتر اليومي ومشكلات الخصوبة. فبينما يؤدي التوتر ونمط الحياة غير الصحي إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية عند الرجال، فقد تعاني المرأة أيضا من اضطرابات الحيض وخلل مستوى الهرمونات، مما يجعل فرص حدوث الحمل متضائلة. وينصح الخبراء الأزواج ممن لم ينجبوا خلال السنة الأولى بشكل طبيعي دون استعمال أي وسائل لمنع الحمل، باستشارة الطبيب وخاصة المرأة دون سن الرابعة والثلاثين.

 

وعلى الرغم من أن علاج معظم أنواع العقم قد لا يكون ممكنا، إلا إن مع اتّباع بعض التغييرات التي يمكن إجراؤها لتحسين نمط حياتك، قد تعزّز الخصوبة لدبك، ومن أهمها

التحكم بالوزن

التحكم بالوزن هو عامل هام لكل من المرأة والرجل. فزيادة الوزن أو نقص الوزن يمكن أن يؤثر على الخصوبة. كما أن المرأة هي الأكثر عرضة لاضطرابات التبويض في حالة زيادة أو فقد الوزن. ومع ذلك، لابد من الحرص على فقدان الوزن تدريجيا مع الحفاظ على تناول نظام غذائي صحي وممارسة التمرينات الرياضية. فاتباع الحميات الغذائية الشديدة قد يؤدي إلى اضطرابات الحيض وتقليل فرص التبويض. وبالنسبة للرجال، فالتمرينات الرياضية العنيفة قد تؤدّي إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية. لذلك فعند محاولة فقد الوزن لابد من استشارة خبير تغذية لتحديد النظام الصحيح وتقديم النصائح السليمة لخسارة الوزن بشكل صحي.

الابتعاد عن الكافيين

وفقا لدراسة أجراها الباحثون في جامعة نيفادا بكلية الطب، فإن استهلاك الكافيين بكميات كبيرة قد يتسبب في العقم عند النساء. فيعمل الكافيين على تقليل نشاط عضلات قناة فالوب والتي تحمل البويضات من المبايض إلى الرحم.

 

كما أن الكافيين يعمل على انقباض الأوعية الدموية، مما يعمل على بطء تدفق الدم إلى الرحم مما يجعل من الصعب الاحتفاظ بالبويضة. ومع ذلك، فإن تناول كميات معتدلة أو قليلة من الكافيين لا يظهر أي تأثير. فإن كنت من محبي القهوة أو مدمنيها، عليك بتخفيف استهلاك الكافيين بشكل تدريجي. فبالامتناع المفاجئ عن شرب القهوة ستعانين من الصداع والام الرأس المزمنة. يمكنك تناول بعض البدائل مثل الحليب مع نكهة القهوة، وهو أيضا مصدر ممتاز لسد احتياجات الجسم من الكالسيوم.

الإقلاع عن التدخين

فالرجال المدخنين هم الأكثر عرضة لمشكلات الخصوبة. حيث يعمل التدخين على خفض عدد الحيوانات المنوية وحركتها بشكل طبيعي تجاه البويضة لتخصيبها.

 

وبالنسبة للمرأة، فقد يتسبب التدخين في تأخير حدوث الحمل. وكثيرا ما يلاحظ أن عند الإقلاع عن التدخين تزداد نسبة الخصوبة. هناك بعض الدراسات التي أظهرت أن النساء ممن أقلعن عن التدخين بفترة شهرين على الأقل قبل حدوث الحمل، كانت لديهم القدرة على الحمل بصورة طبيعية أكثر من النساء اللواتي استمرين في التدخين خلال محاولات حدوث الحمل.

اتباع نظام غذائي صحي

تناول نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية من مضادات الأكسدة، والفيتامين B، والحديد يعمل على تعزيز الخصوبة بشكل فعال، مع الحفاظ أيضا على تناول الكربوهيدرات المركبة مثل الخبز البني والحبوب الكاملة والأرز البني أيضا. احرصي أيضا على تناول الخضروات الملونة مثل الجزر والفلفل الملون والطماطم والسبانخ وغيرها. كما أن الخضروات والفواكه الطازجة الغنية بالعناصر الغذائية من الفيتامينات والمعادن اللازمة ضرورية لصحّة جيدة. كما لابد وأن تشتمل مائدتك اليومية على الخضروات الورقية فهي مصدر للحديد.

 

الصورة: Shutterstock©

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع