معلومات وحقائق هامة حول حبوب منع الحمل

تعتبر حبوب منع الحمل وسيلة منع الحمل الأكثر شيوعاً بين النساء في خلال السنوات الأخيرة. وتعمل حبوب منع الحمل على تثبيط عملية التبويض وتمنع اتمامها وذلك عن طريق هرموني الاستروجين والبروجيسترون وهما المكونان الفعالان في حبوب منع الحمل. ومؤخراً تم انتاج حبوب تحتوي على هرمون البروجسترون فقط ويعتبر هذا النوع هو الأكثر أماناً اذا ما تم استخدامه بطريقة صحيحة. ولكن هذا لا يمنع وجود العديد من المخاطر الصحية التي تصحب استخدام هذه الحبوب. فما هي مميزات استخدام حبوب منع الحمل؟ ما هي مخاطرها؟ متى يجب عليك التوقف عن استعمال حبوب منع الحمل واستبدالها بوسيلة أخرى؟ تعرفي معنا إلى الأجوبة على هذه التساؤلات من خلال هذا المقال.

ايجابيات استخدام حبوب منع الحمل

تتلخص ايجابيات استخدام حبوب منع الحمل في تنظيم مواعيد الحيض وتقليل كمية النزيف خلال أيامه، بالإضافة الى تقليل مخاطر الحمل خارج الرحم حيث أنها تمنع التبويض من الأساس.

الآثار الجانبية لاستخدام حبوب منع الحمل

الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً لاستخدام حبوب منع الحمل هي الغثيان، حدوث نزيف طفيف في غير أيام الحيض، زيادة الوزن، تغيرات مزاجية وصداع. عادة ما تكون هذه الأعراض في الأشهر الثلاث الأولى لاستخدام حبوب منع الحمل حتى يتأقلم الجسم مع التغيرات الهرمونية الناتجة من استخدامها. وفي بعض الحالات قد تستمر هذه الأعراض لفترات أطول من ذلك وعندها يجب اللجوء للطبيب لتحديد وسيلة أخرى.


قد تزداد مخاطر استخدام حبوب منع الحمل وتصل الى امكانية حدوث جلطات الدم في الأوردة، النوبات القلبية والسكتة الدماغية. وتزداد نسبة هذه المخاطر بالنسبة للمرأة المدخنة، النساء فوق سن الـ 35، حالات السمنة المفرطة، مريضات ارتفاع ضغط الدم والسكر، أو بعد اجراء عمليات جراحية.

متى يجب ايقاف استخدام حبوب منع الحمل؟

عند حدوث أي من الأعراض التالية مع استخدام حبوب منع الحمل يجب اللجوء للطبيب للخضوع للفحوص الطبية اللازمة ومعرفة السبب الأساسي لهذه الأعراض التي قد يزيدها تناول الحبوب. وهذه الأعراض هي ألم في الصدر، ضيق في التنفس، الألم مع التنفس، صداع شديد، نوبات مفاجئة من الدوار، عدم وضوح الرؤية أو مشاكل في الكلام، آلام شديدة في الساق، أو ألم شديد في البطن.

احتياطات يجب اتخاذها عند استعمال حبوب منع الحمل

  • يجب على النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل متابعة قياس ضغط الدم، نسبة الكولسترول والسكر في الدم بصورة منتظمة.
  • النساء اللواتي يعانين من احدى الأمراض السابقة يجب عليهن استشارة الطبيب قبل البدء في استخدام حبوب المنع الحمل لأن استخدامها قد يمثل خطورة على حياتهن.
  • النساء اللواتي يعانين من الصداع النصفي لديهن قابلية أكبر للتعرض لخطر الاصابة بالسكتة الدماغية عند استخدام حبوب منع الحمل، لذلك يجب متابعتهن بعناية بواسطة طبيب مختص.
  • استخدام حبوب منع الحمل للنساء تحت سن العشرين يزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي. لذلك يفضل استخدام وسيلة أخرى في هذه السن.
  • يمكن لبعض الأدوية والأعشاب الطبيعية مثل أدوية علاج الصرع، انواع معينة من المضادات الحيوية ونبتة سانت جون التداخل مع عمل حبوب منع الحمل وإيقاف مفعوله. لذلك، يجب استخدام وسيلة أخرى فى حالة استخدام إحدى هذه الأدوية.

على الرغم من كونها الوسيلة الأكثر انتشاراً والأكثر سهولة في الاستخدام بالنسبة لمعظم النساء، فإن استخدام حبوب منع الحمل ينطوي على مخاطر صحية لا يستهان بها. لذلك عند اتخاذك القرار باستخدام حبوب منع الحمل يجب عليك مراجعة الطبيب أولاً.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع