تناول حمض الفوليك للوقاية من تشوهات الجهاز العصبي للجنين

Samar Hamdi

 

حمض الفوليك هو أهم مصادر فيتامين B اللازم لنمو صحي لطفلك الذي لم يولد بعد، وهو عبارة عن عنصر أساسي يدخل في تكوين المادة الوراثية بالخلية، ويساهم في سلامة تكوينها. كما أنه ضروري للنمو الطبيعي للعمود الفقري والمخ والهيكل العظمي للجنين وخاصة خلال في الأسابيع الأربعة الأولى من الحمل. لذلك فينصح بتناول المكملات الغذائية من الفيتامينات وحمض الفوليك قبل الاستعداد للحمل لتقليل مخاطر الاصابة بتشوهات الانبوب العصبي NTDs.

نمو الجهاز العصبي

يتكون الجهاز العصبي في الاسبوع الثالث من الحمل، حيث يتكون الحبل الشوكي الذي يعمل كدعامة لنمو باقي الخلايا العصبية ثم يتكون العمود الفقي حولها، ويكتمل نمو الانبوب العصبي في نهاية الاسبوع الثالث من الحمل ويتم انغلاقها في تلك الفترة.


 في بعض الأحيان لا يستطيع الانبوب العصبي الانغلاق لبعض الأسباب، مما يؤدي في نهاية الأمر لظهور عيب خلقي في ظهر الطفل بعد الولادة وقد يرافق ذلك انتقاخ كيسي يحتوي على جزء من الحبل الشوكي الذي يبقي مكشوفا لا يفصله عن المحيط الخارجي غير الجلد. كما قد يتسبب في بعض التشوهات في العمود الفقري أو المخ أو الجمجمة أيضا. وينتج عن ذلك إعاقة قد تكون مستديمة.

تشوهات الأنبوب العصبي  NTDs

 في بعض الأحيان لا يستطيع الانبوب العصبي الانغلاق لبعض الأسباب، مما يؤدي في نهاية الأمر لظهور عيب خلقي في ظهر الطفل بعد الولادة وقد يرافق ذلك انتقاخ كيسي يحتوي على جزء من الحبل الشوكي الذي يبقي مكشوفا لا يفصله عن المحيط الخارجي غير الجلد. كما قد يتسبب في بعض التشوهات في العمود الفقري أو المخ أو الجمجمة أيضا. وينتج عن ذلك إعاقة قد تكون مستديمة.


انغلاق الانبوب العصبي يتم خلال الاسابيع الاولى من الحمل، وقد يحدث ذلك قبل أن تعرف الأم بحملها من الأساس. لذلك فعلى المرأة التي يمكنها الإنجاب مراعاة تناول الجرعات المناسبة من حمض الفوليك لتجنب حدوث مثل تلك التشوهات للجنين.

 

هل يمكن اكتشاف تشوهات الانبوب العصبي NTDs  قبل الولادة؟

يمكن اكتشاف الاصابة بتشوهات الانبوب العصبي قبل الولادة عن طريق بعض اختبارات الفحص. حيث أن الفتحة الظهرية تسمح بمرور بعض المواد الجينية ومنها الألفا فيتو بروتين  والاستيل كولين استريز إلى السائل الذي يسبح فيه الجنين، مما يشير لحدوث تلك التشوهات في الجهاز العصبي واكتشافها قبل الولادة، وأفضل توقيت لذلك الفحص ما بين الأسبوع 16-18 من الحمل.

الوقاية من تشوهات الانبوب العصبي NTDs

تناول جرعة تقدر ب 0.4 مجم من حمض الفوليك يوميا يساعد على تجنب الاصابة بتشوهات الانبوب العصبي NTDs، كما يراعي بدء تناول المكملات الغذائية والفيتامينات قبل التخطيط للحمل بفترة لا تقل عن 3 أشهر مع استمرار تناولها خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل. وينصح باستشارة الطبيب لتحديد الأنواع المناسبة من المكملات الغذائية.

 

التاريخ المرضي للأم

إذا كان للأم تاريخ مرضي سابق أو تجربة ولادة نتجت عن تشوهات الأنبوب العصبي، فينبغي استشارة الطبيب قبل التخطيط للحمل. فقد ينصح الطبيب باستعمال جرعات مضاعفة من حمض الفوليك. أيضا إذا كانت الأم تعاني من بعض الأمراض مثل السمنة أو السكري أو الصرع، فقد يكون الجنين أكثر عرضة لتشوهات الجهاز العصبي.

 

تناول نظام غذائي متوازن

تناول المكملات الغذائية والفيتامينات ليس بديلا عن نظام غذائي متوازن. ومن أهم مصادر حمض الفوليك هي الخضروات الخضراء الداكنة مثل البروكلي والسبانخ، وأيضا الذرة والبرتقال والفول والعدس. أيضا الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة يحتوي على كميات هائلة من الفيتامينات.

عدم تناول جرعات متزايدة من المكملات الغذائية

تناول جرعة يومية تزيد عن 1 مجم من حمض الفوليك دون استشارة الطبيب أمر غير مرغوب فيه. فعند تناول بعض المكملات الغذائية بكميات كبيرة فتتسبب بعض المواد الفعالة في بعض الأضرار للجسم.

 

 الصورة: Shutterstock©

إعلانات google