الأسباب الرئيسية للاجهاض

 

حالات الاجهاض شائعة جدا وخاصة في مرات الحمل الأولى، وبالرغم مما يسببه الاجهاض من احباط إلا أنه مؤشر الى تخلص الجسم من حمل عادة ما يكون غير صحي وإفساح المجال الى حمل صحي ينتج عنه طفل سليم ومعافى.


تعتقد معظم النساء أن ممارسة التمارين الرياضية، السقوط أو رفع الأجسام الثقيلة قد يؤدي الى الاجهاض ولكن هذا غير صحيح فهذه الممارسات لا تؤثر على الحمل إلا في حالة وجود حالة مرضية تسبب الاجهاض.


أثبتت الدراسات الحديثه ان فرص حدوث الاجهاض بالنسبة للمرأة المدخنة أو التي تتعرض للتدخين السلبي تزيد بنحو 67% عن النساء الأخريات في نفس ظروفها. أيضا هناك بعض الحالات المرضية التي قد تؤدي الى الاجهاض مثل اضطرابات الغدة الدرقية، داء السكري، التهابات المسالك البولية والسمنة أو النحافة، لذلك فمن المفضل الخضوع للفحوص الطبية قبل الحمل للسيطرة على أي من هذه الأمراض ان وجدت.


من أشهر مسببات الإجهاض أيضا الاصابة بالبكتيريا الليستيرية والتي تتواجد في اللحوم غير المطهيه جيدا أو منتجات الألبان غير المبسترة. وكذلك الاصابة بالتوكسوبلازما والتي تنتج من التلوث ببراز القطط الذي يحتوي على هذا الطفيل الذي يسبب الاجهاض قبل الشهر الثالث من الحمل.


وبعيدا عن هذه الأسباب والتي تعتبر مؤثرات خارجية، فهناك أسباب أقوى من ذلك وتكون نتيجة خلل ما اما في الجنين المتكون أو داخل جسم الأم، ولكن الغالبية تكون نتيجة خلل في تكوين الجنين في مراحله الأولى. 


ومن أكثر هذه الأسباب شيوعًا:


خلل في جينات الجنين المتكون (خلل كروموسومي)

عند اندماج البويضة والحيوان المنوي قد يحدث خطأ ما يؤدي الى عدم مزجهما بصورة صحيحة فيؤدي ذلك الى تكون خلية ملقحة مشوهة، وفي هذه الحالة تتوقف الخلية الملقحة عن الانقسام وتموت مسببة الاجهاض. معظم الخلايا التي بها خلل كروموسومي تفشل في ان تزرع نفسها داخل بطانة الرحم وينتهي أمرها قبل أن تتطور الى حمل كامل، في حالة نجاح هذه الخلايا الملقحة في زرع نفسها في بطانة الرحم فإن الجسم يتعرف عليها كجسم غريب ويتخلص منها. معظم حالات الاجهاض بسبب الخلل الكروموسومي تحدثخلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل.


كبر سن المرأة عند الحمل

هناك ارتباط وثيق بين عمر الأم وفرص حدوث الاجهاض. ففرص الاجهاض تزداد الى الضعف عند بلوغ المرأة سن الأربعين. والسبب في ذلك أن البويضات التي تحظى بها المرأة طوال عمرها تتواجد في جسم المرأة منذ ولادتها، فكلما مر وقت أطول على وجود البويضة في الجسم كلما زادت فرص تكون أجنة بها خلل في التكوين يؤدي الى الاجهاض.


تشوهات الرحم

من أشهر تشوهات الرحم الأورام الليفية غير السرطانية، وهي عبارة عن تكيسات في بطانة الرحم وهي شائعة لدى النساء في سن الانجاب. كلما زاد حجم هذه الأورام واقتربت من مركز الرحم كلما زادت فرص الاجهاض. والتخلص من هذه الأورام يكون بالتدخل الجراحي الذى يعطي نتائج جيدة في هذه الحالات.


علامات الاجهاض هي نزيف شديد وتقلصات مؤلمة، وسبب هذا النزيف هو موت الجنين المتكون وبداية تحلله مما يسبب هذا النزيف الذي عادة ما يكون شديد. قد يحدث في بداية الحمل نزول بضع نقاط من الدم نتيجة غرس البويضة المخصبة داخل بطانة الرحم وهذا يختلف تمما عن النزيف المصاحب للاجهاض.


للأسف لا يوجد ما يمكن عمله لوقف عملية الاجهاض اذا ما بدأت، ولكن يجب أن تعلم جيدا أن الاجهاض عادة ما يكون طريقة الجسم للتخلص من حمل غير صحي وجنين مشوه. ولا داعي للقلق فالرحم يستعيد عملة بكفاءة بعد الاجهاض بفترة قصيرة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع