جوليان مور.."مريضة الزهايمر" التي هزت قلوب الملايين !

Hicham

دموع زوجي مهدت لي الطريق للفوز بالأوسكار" ..جوليان مور، ممثلة أمريكية من مواليد عام 1960 بشمال كارولينا.

تحقق حلمها بالفوز بالأوسكار  

ترشحت لأكثر من مرة للحصول على إحدى جوائز الأوسكار، وتمكنت من الفوز أخيرا بجائزة أفضل ممثلة هذا العام عن دورها في فيلم still alice، والذي جسدت فيه دور أم مريضة بالزهايمر، وهو الدور الذي هز القلوب.

 

جوليان مور، كانت واثقة من الفوز، وخصوصا بعد أن توقع زوجها المخرج المتألق بارت فروندليتش فوزها هذه المرة بعد اقتناعه بأدائها المبهر في الفيلم.

براعتها في التمثيل 

 قدمت مور كثيرا من الأدوار على مدار ربع قرن ودائما ما كانت ترى في الأوسكار حلما طالما سعت إلى تحقيقه منذ عام 1997 عندما ترشحت لجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم "رقصة الليالي".


جوليان هي إبنة قاضي عسكري وعاملة اجتماعية للأمراض النفسية. لم تذق أسرتها طعم الإستقرار بسبب وظيفة والدها في الجيش، إذ اضطرت الى الإنتقال 23 مرة قبل وصولها مرحلة البلوغ.

أكثر الوجوه تسويقا في هوليوود

 

بعد إتمام دراستها الثانوية، واصلت جوليان دراسة التمثيل في جامعة بوسطن قبل أن تنتقل إلى نيويورك للعمل في المسرح. كثرة تنقلاتها أكسبها القدرة على التكيف مع البيئات الجديدة وهو ما منحها القدرة على تقمص مجموعة من متنوعة من الأدوار خلال مشوارها الفني.

 

 براعتها في التمثيل أكسبتها الفرادة والتميز مقارنة مع باقي نجمات هولييود. حاصلة على مركز فريد تقريبا كواحدة من أكثر الوجوه تسويقا بهوليوود، الى جانب كونها واحدة من الممثلات اللواتي يحظين بإحترام وتقدير كبيرين.

 

إسمها الحقيقي جولي آن سميث، لكنها غيرت إسمها عندما انخرطت في نقابة الممثلين الى جوليان مور، ظهرت لأول مرة على الشاشة الكبيرة عام 1990 بدور ثانوي في فيلم "المظلم" ومن هنا بدأ مشوارها الفني. 

تألقها في " هانيبال " 

لعبت أدوار متنوعة، فمن دور الديناصور هنتر في فيلم "العالم المفقود" الى دور ملكة الإباحية في فيلم "ليالي الرقصة" حيث أدت دور امرأة تعاني من صعوبات، فبالكاد تغير جمالها الطبيعي (ماغنوليا) دون إغفال أدائها الرائع في الآونة الأخيرة الى جانب نيكول كيدمان في فيلم "الساعات ".

 

 

في عام 2001 كسبت مرشحة الأوسكار لأربع مرات المنافسة وحظيت بلقب أفضل ممثلة (جائزة (Saturn Award في مواجهة غوينيث بالترو، هيلين هانت و جليان أندرسون من خلال دور كلاريس ستارلينغ في فيلم "هانيبال"، حيث لعبت دور وكيل مكتب التحقيقات الفيدرالي.


 ورغم أنها كانت عصبية مما جعل أدائها لا يرقى لمستوى أداء جودي فوستر، فإن المخرج ريدلي سكوت لم يشكك أبداء في قدراتها الفنية.

زواجها من بارت فروندليتش

في الوقت الحالي تعيش جوليان مور برفقة شريكها لمدة طويلة المخرج بارت فروندليتش، الذي التقت به بعد انفصالها عن زوجها السابق الممثل جون غولد روبين بعد زواج دام 8 سنوات، وقد رزقا الزوجين بطفلين، قبل إبرام عقد الزواج عام 2003.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع