أضرار عمليات التجميل

Mohamed Omran

انتشرت كثيرًا العمليات التجميلية في الأونة الأخيرة حول العالم وقام الاخصائيون بتعرفيها بأنها عمليات يتم اجرائها من أجل تحسين التلف أو الشكل الخارجي لأى جزء بالجسم خاصة تلك الأجزاء التي يصيبها التلف أو التشوه أو غيره، ولعل اصل الجراحات التجميلية يرجع الى دولة الهند وتحديدًا إلى الطبيب سوسروثا والذي قام لأول مرة بعمل ترقيع للجلد بإستخدام عينة من جلد المريض ووضعها على منطقة مشوهه وكان ذلك في القرن الثامن قبل الميلاد، واستمرت الجراحات التجميلية في التطورت وظهرت الكثير من التقنيات المتعددة التي انتشرت كثيرًا في الأونة الأخيرة واصبحت أكثر سهولة وأقل خطرًا.


هناك الكثير من المستحضرات التجميلية التي تحتوي على العديد من المواد الضارة بالبشرة والتي تترك آثار بالغة على البشرة فيما بعد خاصة لدى من يعانون من تحسس البشرة بإستمرار، كما أن اشعة الشمس تشكل خطرًا كبيرًا على البشرة خاصة لمن يتعرضون للشمس بإستمرار ولفترات طويلة، كما قامت الكثير من الدراسات التي استطاعت أن تثبت خطر المستخضرات التجميلية على صحة الإنسان بالكامل وأنها قد تتسبب في الإصابة بالسرطان، لانها تحتوي على مذيبات عضوية ومركبات كيميائية  قد تتسبب على المدى الطويل في العديد من المشاكل الصحية التي يجهلها الكثيرين، من هنا لجات الكثير من النساء الى العمليات التجميلية لتجنب خطر المستحضرات على بشرتهن وعلى صحة اجسامهن بشكل عام، ولكن ذلك لا يعني ابدًا أن للعميات التجميلية الكثير من المخاطر التي لا يجب غض النظر عنها ابدًا.


بالرغم من التطور التكنولوجي الذي اقتحم جميع مجالات حياتنا في العصر الحالي إلا انه مازالت هناك الكثير من المخاطر أثناء اجراء عمليات التجميل أو العمليات الجراحية بشكل عام، حيث تعتبر العمليات التجميلية نوع من أنواع العمليات الجراحية وتشمل ما تشمله من مخاطر وأضرار وآثار جانبية ايضًا، كما أن العمليات التجميلية قد تؤدي بحياة المريض في بعض الأحيان لهذا لابد من معرفة مخاطر تلك العمليات قبل اتخاذ القرار في اجرائها.


-في بعض الأحيان قد يصاب المريض بإعاقة في التنفس أثناء العملية مما يشكل خطرًا كبيرًا على المريض وفي تلك الحالات يلجئ الطبيب إلى استخدام انبوب عبر الحنجرة لفتح مسار مجرى التنفس، كما أنه من الممكن أن تتسبب تلك المشكلة تشكيل خطر كبير على حياة المريض اذا لم يتم التعامل معها بحرفية عالية.


-عمليات التجميل تتساوي فيها نسبة النجاح مع نسبة الفشل بالمثل كسائر باقي العمليات الجراحية، كما أنها تؤثر على الجسم بالكامل خاصة لمن يعانون من أمراض بالقلب أو تصلب بالشرايين أو أصحاب الاوزان الثقيلة، حيث تتعدد مخاطر التخدير بحسب الحالة الصحية للمريض فقد يتسبب التخدير في حدوث سكتة دماغية أو عدم انتظام في ضربات القلب في اى لحظة.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع