عطر JOYEUSE TUBÉREUSE من غيرلان.. مشاعر لم يسبق لها مثيل

Yara Sharara



"لار إي لا ماتيار" L’ART & LA MATIÈRE مجموعة فرحة

إنّ مجموعة "لار إي لا ماتيار" L’Art & la Matière فريدة من نوعها، وهي تصريح عن المتعة قبل كلّ شيء.

تتمتّع دار "جيرلان" Guerlain بإرثٍ راسخ، وهي لا تكتفي أبداً بمكانتها المحترمة وماضيها مهما كانا عريقَين. فهي تطمح إلى خلق التغيير: تعزيز مكوّن خام وثمين وأيقوني من خلال ابتكار نوع من الانفجار يكشف في النهاية عن خصوصيّته.

وردة تفوق الوردة بقليل.
حبوب تونكا لم تعُد تشبه حبوب التونكا تماماً.
ومسك الروم من النوع الذي لم نعد نتنشّقه سوى في عمق الحديقة.

ما هو حلم هذه المجموعة؟

إمتاع محبّي الأنوف الجميلة والمتمرّسة، وغيرهم من الرجال والنساء الجريئين والمخاطرين والمغامرين والمتمرّدين الذين لا يكرهون المفاجآت والتغيّرات والتحوّلات، شرط اختبار مشاعر لم يسبق لها مثيل.

الزهرة الساحرة


إنّ وسط أميركا هو الموطن الأصلي لهذه الزهرة الأسطوريّة والمغناطيسيّة والمغرية.
فهي ليست مجرّد زهرة شهيرة وأيقونة مختلفة في مجال صناعة العطور كما نعتقد: إنّها زهرة جميلة بالفعل!

لا تفتح قلبها سوى عند حلول الليل، وليست هذه الصفة حتّى الأقلّ غرابةً فيها.

سواء قمنا باستخدام اسمها الزراعي Polianthes tuberosa أو اسمها الشائع، تقوم ملكة الأزهار البيضاء الخاصة بصانع العطور بإلقاء إغرائها وجاذبيّتها عندما لا تكون مشغولة بإلقاء سحرها على عالمها.

الخضوع بهدوء لمسك الروم


فقد عطر "جوايوز توبيروز" Joyeuse Tubéreuse أيّ أثر للغرور والاستفزاز، على الرغم من أنّه لا يزال يلعب دوراً غامضاً ومتهوّراً.

إنّ هذه الزهرة الجميلة مفعمة بالبراءة، شديدة النضارة والخفّة و ... مشرقة. وهي لا تختلف عن باقات مسك الروم الموجودة أمام محلات الوجبات الجاهزة في نيويورك.

ينطلق العطر مع درجة طاغية "خضراء" ومتفجّرة (التواءات نباتيّة برؤوس واسعة)، وينتقل إلى درجة وسطى بيضاء نقيّة وغنيّة بعطر البتلات، ثمّ ينساب بلطف في الدرجات الخفيفة (الفانيليا). يبدو وكأنّ "جيرلان" Guerlain اختارت من الحديقة زهرةً تجمع بين الرغبة والإرهاف.

الدرجة الطاغية: درجات خضراء
الدرجة الوسطى: مسك الروم، توافق من زنبق الوادي، فل
الدرجة الخفيفة: خشب الصندل، فتيفر، فانيليا

توقيع خبير عطريّ استثنائي
هل يُمكن التفكير بثنائي أفضل لإضافة لمسة جديدة على عالم صناعة العطور؟ من جهة، تييري واسر، ومن جهة أخرى دار "جيرلان" Guerlain؛ أي السخرية الإبداعيّة لأنفٍ موهوب ("لا بوتيت روب نوار" La Petite Robe Noire، "لوم إيديال" L’Homme Idéal، إلخ.)، ومعايير الامتياز لدار عطور استثنائيّة.


كَونه مستكشفاً، درس تييري واسر المسك الرومي وتأمّله وفحصه ودقّق به.

وفي حين نجد تييري واسر شديد التمسّك بالمكوّنات الخام الجميلة التي لا تُعدّ غريبة عن أنفه، يقوم بكلّ بهجة بالتلاعب بالأضداد والمرجعيّات المستترة وتغيّرات المسارات. يُعدّ "ابن جيرلان Guerlain" هذا مرحاً ودافئاً، وهو داعم لفكرة التغيير الكامل للمكوّنات ونقلها بلطف إلى حدودها. 

وهو يتشارك هذه المقاربة الممتعة مع دلفين جيلك، صانعة عطور لدى "جيرلان" Guerlain قام معها بتركيب عطر "جوايوز بوبيروز" Joyeuse Tubéreuse تحبّ أن تحصل على مشاعر مختلفة وأكثر أصالة من المكوّنات الكلاسيكيّة الخام.

توضيب أنيق 

كان من المهمّ الحصول على توضيب ذات لمسة نهائيّة ممتازة من أجل عرض هذا العطر الذي تحوّل مرّة جديدة إلى امتياز ولإبراز صناعة العطور التي تمثّل الحرفيّة الفنيّة التي تسعى بشكلٍ مثابر إلى الامتياز. 

علبة "بملمس جلدي" (يُمكن تحويلها إلى علبة مجوهرات عند الرغبة)، الغطاء باللون الذهبي والخشب بلون الجمشت، النسيج الداخلي الساتاني (الذي يكون أيضاً بلون الجمشت) كلّها تعكس درجات ألوان المحلّ الواقع في 68 من جادة الشانزليزيه، والعنوان الأسطوري للدار، وبالطبع كلمتَي “Guerlain Paris” النافرتَين أعلى العلبة، تحت الشمس التي تُشرق مثل الهالة – الرمز الأبدي للدار المترفة.

متوفر في نقاط بيع حصريّة لدار "جيرلان" Guerlain بدءاً من فبراير 2017.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في جمال

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع