ملخص الحلقة التاسعة من برنامج Top Chef MBC

Ahmed Ibrahim

اشتعلت المنافسة فى الحلقة التاسعة من البرنامج العالمى Top Chef بصيغته العربية الذي يبث عرضه عبر شاشة  MBC1 الفضائية.

 

الحماس خلال هذه الحلقة مختلف كثيرا وسوف يعوضهم مشاعر التوتر والقلق والمعاناة التي عاشوها الطهاة المشتركين طوال الثلاث أشهر الماضية، وهذا لأن كل متسابق من الطهاة تتواجه والدته معه وبالتأكيد لا يوجد أحد يقدم الحماس والتشجيع سوى الأم لأنها ترغب بأن يحصل ابنها على الفوز.

 

هذه الحلقة التاسعة مميزة ومختلفة كثيرا مليئة بالمشاعر الرقيقة حيث استقبل الطهاة من برنامج Top Chef رسائل مؤثرة تحمل بطياتها بعض الكلمات الرائعة التي تسبب وجع للقلوب وذلك لأن هذه الرسائل والكلمات من والدة كل شيف مشترك بالبرنامج. هذه العبارات التي تحملها الرسائل هي مجرد تعبير عن الانتظار والإشتياق طيلة الأشهر الماضية وفراق الأبناء عن والدتهم،  لهذا السبب لم يتمالك الطهاة المتسابقين مشاعرهم وتأثروا كثيرا وانهمروا في البكاء.

 

كانت المفاجأة الأكبر هي مساعدة أمهات الطهاة المتسابقين في الاختبار بهذه الحلقة والذي سيتضمن اعداد الأطباق التي تم ذكرها في الخطابات التي قرأها الطهاة من أمهاتهم في بداية الحلقة. بدأ الطهاة الإختبار وتحضير الأطباق المطلوبة منهم وأثناء تحضير الأطباق حدثت مفاجأة أخرى اشعرت الطهاة بالسعادة والفرحة الكبيرة بعد مفاجأة الاختبار ألا وهي تواجد المتسابقين المغادرين للبرنامج في الحلقات السابقة وظلوا ينتظروهم وحرصوا على أن يجتمعوا مع زملائهم الطهاة المتبقين وبدأوا يعاونوهم من أجل الحصول على الفوز.

 

شهدت هذه  الحلقة منافسة صعبة وسهلة في نفس الوقت لتكون مثل اللعبة فهي من الحلقات التي شهدت تحديا كبيرا وغرببا ويختلف عن سابقاتها من الحلقات، حيث حملت هذه الحلقة أيضًا اختبارا غريبا وتحديا سهلا في الظاهر فقط وانما يخفي تفاصيل التحدي صعوبة كبيرة، فكان اختبار الحلقة عبارة عن تحضير طبقٍ من عدد من المكونات المغلّفة بورق القصدير داخل المخزن خلال ثلاثين دقيقة فقط.

 

على الرغم من سهولة وتسلية هذا الاختبار من البرنامج  إلا أنه تسبب في شعور الطهاة المتسابقين بالارتباك والتوتر بشكل مبالغ فيه لأنه تمكن من امتحانهم في سرعة البديهة والذكاء لديهم وفي أقل وقت.

 

بينما التحدي في الاختبار فقد تطلب إعداد الطهاة في المطبخ بعض الأطباق التقليدية ولكن عليهم أن يقوموا بتقديمها بطريقة عصرية وصحية وخلال ساعتين فقط وذلك بعد أن يكونوا قد تبضّعوا لمدّة ثلاثين دقيقة بمبلغ 400 درهم إماراتي فقط.

 

في نهاية الحلقة قامت لجنة التحكيم الخاصة ببرنامج Top Chef يتذوق أطباق الطهاة الذين قاموا بتحضيرها وهم الشيف منى الموصلي مقدمة البرنامج وعضو رئيسي في لجنة التحكيم.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع