هذا هو سبب إنفصال ليوناردو دي كابريو عن حبيبته نينا كاندال!

Ahmed Ibrahim

ذكرت مجلة PEOPLE انفصال عارضة الأزياء الدنماركية نينا كاندال من النجم الأمريكي العالمي ليوناردو دي كابريو بعد قصة حب عاطفية استمرت لمدة عام كامل.

 

حسب ما ذكرت المجلة، إن الانفصال تم منذ أيام بطريقة ودية و اتفق الثنائي على أن يصبحا أصدقاء فقط . ترجع أسباب الإنفصال لعدم اتخاذ الممثل ليوناردو دي كابريو خطوات جيدة و متتالية في العلاقة بينهما و أنه لا يملك أي استعداد لتطوير حياتهما العاطفية.

 

هناك أحد المصادر المقربة من ليوناردو دي كابريو قال: "كان دي كابريو يرى نينا فتاة جذابة للغاية و كان يبدو مختلفًا في علاقته معها و ظهر ذلك واضحًا في الطريقة التي يظهر بها الثنائي معًا في الأماكن العامة و المناسبات المختلفة. على الرغم من ذلك كنا نشعر أن ذلك لن يدوم إلى الأبد و أنه لن يودع حياة العزوبية". قال أن ليوناردو دي كابريو لا يخطط لفكرة الزواج حاليًا ولا يوجد في عقليته إنجاب الأطفال في الوقت الحالي. هذا لا يمنع أنه يريد ذلك و أنه سوف يحدث في يوم من الأيام و لكن عندما يلتقي بالمرأة المناسبة التي تجبره لأن يخوض تلك التجربة.

 

يُذكر انه في اول الشهر الجاري قد التقطت عدسات الكاميرات صورًا للثنائي أثناء لقائهما في مطعم واقع غربي هوليوود الموجود في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا. قامت الصحيفة الأجنبية Daily Mail بنشر صورهما و ذكرت بأن لقائهما كان باردًا للغاية و كل منهما مشغولًا بهاتفه المحمول. تحدثا مع بعضهما بالقليل من العبارات و لم يوجد أي تواصل بالنظرات بينهما.

 

علاقة الممثل الأمريكي بعارضة الأزياء نينا كاندال لم تكن العلاقة العاطفية الأولى في حياته الشخصية. من المعروف عنه بأنه كثير العلاقات النسائية و خاصة بعارضات الأزياء حيث يوجد خمس نساء عارضات أزياء في حياته من قبل. كانت أولهن من دولة البرازيل و هي جيزيل بندشن التي دامت علاقتها به لمدة 6 سنوات، ثم  إيرين هيثيرتون ثم النجمة بليك لايفلي و هي زوجة النجم الكندي رايان رينولدز حاليًا ثم العارضة الألمانية توني هارن ثم عارضة الأزياء الإسرائلية الجنسية بار رافيلي.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع