ميريام فارس تشعل مهرجان موازين..وطفلها يتسبب في بكائها على المسرح!


أحيت ملكة المسرح ميريام فارس حفلاً ناجحاً على مسرح النهضة بالمملكة المغربية، وتفاعل جمهورها معها حيث ألتقى بنجمته المفضلة بعد غياب.


وتأتي مشاركة ميريام في هذا الحفل ضمن فعاليات مهرجان موازين المغربي الدولي الخامس عشر، وجاء حفل ميريام ليثير حماس الجمهور بأغانيها المميزة.


فمع إيقاع أغانيها الشهيرة رقصت ميريام فارس بطريقتها الجذابة وأمتعت الجمهور بإحدى أقوى الحفلات بالمهرجان، وبدأت ميريام الحفل بأداء أغنية "آمان".



وكانت أغنية "آمان"الأغنية الرئيسية في ألبومها الأخير الذي حمل نفس الاسم، حيث تناولت فيها أشعار أندلسية تراثية بطريقة معاصرة وموسيقى راقصة.


ثم أدت ميريام مجموعة من أغنياتها المحبوبة مثل "واحشني ايه" و"كيفك انت" وأثارت حماس الجمهور برقص مميز مع أغنية "واحشني ايه" حيث تبادل الجمهور هذا المقطع الراقص على مواقع التواصل.



كما رقصت ميريام بسعادة وتفاعل مع أغنية "ماشي براحتك" وقامت بأدائها بدلال مميز، حيث بدا حماس الجمهور مرتفعاً مع كلمات الأغنية وأداء ملكة المسرح.


وعبرت ميريام عن سعادتها الشديدة بالتواجد على مسرح مهرجان موازين وأبدت امتنانها لحماس جمهورها المغربي الذي تمنت أن يستمر استمتاعه بالفن بعيداً عن السياسة.



وكانت ميريام قد أطلقت فيديو كليب أغنية "غافي" قبل ظهورها اليوم على المسرح، فكانت أجمل هدية لجمهورها الذي استمتع بأدائها للأغنية خلال الحفل.


وكانت ميريام قد وعدت جمهورها قبل شهور بأن تقوم بتصوير أغنية "غافي" مع طفلها بشكل واقعي، حيث صرحت بأنها منذ أن وصلتها كلمات الاغنية شعرت بأنها موجهة لطفلها.



وبالفعل تم التصوير تحت قيادة المخرجة شيرين الخوري حيث ظهرت ميريام في بعض اللقطات خلال الحمل، وفي لقطات أخرى بعد أن انجبت طفلها وقد حملته بين ذراعيها وهي المرة الأولى التي يرى فيها الجمهور طفلها "جايدن" منذ ولادته.


وتحمس الجمهور لأداء ملكة المسرح لهذه الاغنية في حفل الليلة، الا أن ميريام بدت متأثرة للغاية بكم المشاعر التي تحتويها الأغنية خلال أدائها على المسرح، ولم تتمالك مشاعرها فإنسابت دموعها تأثراً، وهو المقطع الذي تبادله جمهوره على مواقع التواصل.


وقال جمهور النجمة على مواقع التواصل أن ملكة المسرح لم تتمالك دموعها بسبب طفلها جايدن الذي ملأ قلبها بالمشاعر الفياضة وجعل أمومتها تغلب عليها





مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع