هيفاء وهبي تنجح في مصر وتواجه الخسارة في لبنان

محمد


وصل الخلاف بين النجمة اللبنانية هيفاء وهبي والمنتج المصري عاطف كامل الى طريق مسدود، حيث تم الحكم في القضية المرفوعة ضده من هيفاء وهبي بالحبس.


ووفقاً للحكم فإن المنتج سيتعرض لعقوبة الحبس 7 سنوات، مما دفعه للخروج ببيان يبرئ فيه ساحته ويشرح من خلاله ملابسات الخلاف مع هيفاء.


وكان منتج مسلسلي "مريم" و "كلام على ورق" اللذان قامت ببطولتهما هيفاء وهبي قد دخل في صراع مع النجمة اللبنانية حيث طالبته بباقي مستحقاتها المالية عن المسلسل البالغة 9 ملايين جنيه.


ولم يقم صاحب شركة Gate Media Group بتسديد باقي أجر النجمة اللبنانية نظراً لإخلالها ببنود العقد المبرم بينهما، حيث كان من المفترض ألا تشارك بعمل آخر خلال عرض مسلسل "مريم" في موسم رمضان الماضي.


لكن المنتج المصري فوجئ بظهور هيفاء في نفس الوقت برمضان 2015 عبر مسلسل آخر وهو "مولد وصاحبه غايب"، مما أضر بحقوقه كمالك لمسلسل حصري من بطولة هيفاء في رمضان.


وطالبت هيفاء بباقي أجرها بعد انتهاء العمل لكن المنتج رفض بسبب مخالفتها لشروط العقد بينهما فرفعت ضده دعوى قضائية تطالبه بالسداد.


فما كان من المنتج إلا أن رفع ضدها دعوى بحصولها على الأجر كاملاً ورغبته في استعادته بعد ما سببته له من خسائر بإخلالها بالعقد.


وردت هيفاء على الأمر بحصولها على الحكم ضده بالسجن بعد أن استعانت بشيكات منحها لها اتضح أنها بدون رصيد مؤكدة أنها لم تحصل سوى على 10 بالمائة من أجرها.


كما تقدم محامي هيفاء وهبي ببلاغ الى مستشار المحامي العام لنيابات وسط القاهرة لتحرير محضراً ضد المنتج المصري تتهمه بالتزوير في محضر رسمي حين ادعى حصولها على أجرها.


وأكد عاطف كامل أن اخلال هيفاء ببنود العقد وظهورها في مسلسل آخر دفع القناة التي تعاقد معها لشراء المسلسل تقوم بخفض التعاقد معه، فقام هو بدوره بمطالبة هيفاء بتقليل قيمة تعاقدها لكنها رفضت رفضاً قاطعاً.


وعلى أثر ذلك لم يقم عاطف كامل بسداد باقي مستحقات هيفاء حيث حصلت منه على ما يقرب 3 مليون جنيه فقط خلال تصوير المسلسل، كما أنها لم تقم بتسليمه الشيكات التي منحها لها كضمان لحقوقها كأجر للمسلسل خلال العمل، وهي الشيكات التي اتضح كونها مزورة وتسببت في حكم بالسجن للمنتج.


وحاولت هيفاء الاستعانة بوسطاء للوصول الى حل ودي مع عاطف كامل لكنه رفض مؤكداً عدم أحقيتها في باقي الأجر بعد أن سببت له خسائر، فوصل الأمر الى ساحة القضاء.


ويأتي نجاح هيفاء في الحصول على حكم بالسجن ضد غريمها المنتج المصري في نفس الوقت الذي خسرت فيه قضيتها ضد شقيقتها العارضة اللبنانية رولا يموت وهي القضية التي تتداولها المحاكم اللبنانية منذ 10 سنوات وتشمل اتهامات متبادلة بالتشهير والسب والقذف، وإعتبر جمهورها هذا النجاح تعويضاً لها.


يذكر أن هيفاء وهبي متواجدة حالياً في الولايات المتحدة حيث تستمتع بقضاء عطلة في لوس انجلوس، ولم يتضح ما إذا كانت قد توجهت الى هناك بغرض العمل أم للاستجمام فقط.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع