كاظم الساهر يفاجئ الجمهور بإنسحابه من "ذا فويس كيدز"


فاجأ النجم العراقي الكبير كاظم الساهر الجمهور العربي بإعلان خبر مفاجئ وغير متوقع وهو قراره بالإنسحاب من برنامج "ذا فويس كيدز" حيث أعلن أنه لن يشترك في الموسم الثاني من البرنامج.


وجاء إعلان كاظم لهذا القرار خلال حواره مع جريدة إيلاف وقال خلال الحوار أن دموع الأطفال في هذا البرنامج أمر غير محتمل وقد تسببت له هذه التحربة بالكثير من الألم.


وقال كاظم أن الحزن ودموع الأطفال كانت تؤثر فيه بشكل بالغ لدرجة جعلته يفقد أعصابه في الكواليس وإنفعل حتى على أصدقائه، وطالب كاظم الجمهور بأن يتفهم قراره ويتقبله.


وقال كاظم أنه يتفهم الخلافات والإنتقادات التي تنال برامج المواهب وعدم رضى الجمهور عن النتائج أو خروج المشتركين في بعض الأحيان، وأكد انه كان يرى موهبة في بعض المشاركين بتجارب الأداء، لكن مع البروفات اكتشف عكس ذلك.


ووضح كاظم أنه حين سمع صوت المشتركة التونسية نور قمر شعر بأنها ستكون مرشحة بقوة للفوز بلقب ذا فويس كيدز، لكن خلال البروفات لاحظ أنها تحتاج الى تمارين كثيرة ولا تغني بإيقاع صحيح سوى في المواويل.


وقال كاظم أن هذا البرنامج مؤلم للغاية وهو لا يستطيع إحتمال دموع الأطفال ودخولهم في نوبة بكاء بعد إعلان التصفيات وردود أفعال المشتركين الذين غادروا البرنامج والتي تحمل الألم والحزن.


وأعلن كاظم الساهر أن ألبومه الجديد وصل للمراحل النهائية من المكساج وسيصدر قريبا في أول تعاون له مع شركة بلاتينيوم ريكوردز، وقال أن الألبوم سيحمل أنواع من الموسيقى الدرامية والصورية البسيطة مؤكدا أنه سعيد جدا بالألبوم.


وتحدث كاظم عن أغنية "المحبة" لحبران خليل جبران التي قام بأدائها في برنامج "ذا فويس" وقال أن هذا العمل من أهم الأعمال في حياته بل يعتبره مرحلة إنتقالية في حياته وكان بمثابة تحدي كبير خصوصا أنه ينتمي للمدرسة الكلاسيكية بالغة الصعوبة ووصف التجربة بأنها الأروع في حياته ومسيرته الفنية.


أما عن حلمه بالعمل على ملحمة جلجامش في عرض مسرحي فقد قال عنه كاظم أنه مازال قيد التأجيل لأنه عمل ضخم ويحتاج لقدرة إنتاجية كبيرة، وفي نفس الوقت رفض الإفصاح عن تفاصيل شركة الإنتاج التي يقوم بتأسيسها هذه الفترة تحت إسم "الساهر" وسيترأسها نجله الأكبر وقال أنه سيعلن تفاصيلها في الوقت المناسب.


 ولم ينس النجم العراقي الكبير والدته في مناسبة عيد الأم برغم وفاتها، حيث حرص على تقديم التهنئة لها عبر صفحته في موقع فيسبوك ونشر صورة له معها وكتب في تعليقه على الصورة "الله يرحمك يا ست الحبايب".

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع