جورج كلوني يخرج عن وقاره بسبب أزمة اللاجئين


جورج كلوني ذلك النجم الوسيم الذي تحسد نساء العالم زوجته بسبب معاملته الراقية لها، يمتلك جانباً خفياً في شخصيته لم يظهر سوى في موقف خلاف.


فخلال تواجده في برلين لحضور مؤتمر صحفي لفيلمه الجديد "!Hail, Caesar"، واجه النجم سؤالاً من أحد الصحفيين الحاضرين يسأله عن الاجراءات التي يتخذها لمساعدة اللاجئين في أوروبا والتخفيف من أزمتهم.


وتفاجأ الحضور بالنجم الخمسيني يفقد هدوئه المعتاد ويخرج عن وقاره في الكلام، فقد أثاره سؤال الصحفي عن هذا الأمر خصوصاً أن جورج كلوني معروف بجهوده في هذا الصدد ويكرس وقته للقيام بالعديد من الأنشطة المختصة بشئون اللاجئين كما أنه سيلتقي قريباً بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لبحث مشكلات اللاجئين الذين وصلوا مؤخراً للأراضي الأوروبية.


وقال كلوني بنبرة منفعلة موجهاً كلامه للصحفي صاحب السؤال أنه يمضي الكثير من الوقت في العمل على مشكلات اللاجئين لذا هو متعجب من سؤال كهذا، وأضاف أنه قد غامر بنفسه وذهب الى أماكن في منتهى الخطورة ليشارك في البحث عن حلول للأزمة..ووجه جورج كلوني حديثه منزعجاً للصحفي وسأله عما يفعله هو كصحفي لحل أزمة اللاجئين.


فقد حضر النجم افتتاح مهرجان برلين السينمائي وأعلن خلال ذلك أنه سيلتقي بأنجيلا ميركل ليحاول ايجاد حلول لمشكلات اللاجئين في أوروبا والتي باتت تشكل ضغطاً كبيراً على القارة الأوروبية بسبب وصول أكثر من مليون لاجئ من مختلف دول الشرق الأوسط بطلب اللجوء.


وكان جورج كلوني قد ندد بنبرة معاداة المسلمين التي انتشرت في العالم خلال وجوده في حفل جوائز الغولدن غلوب، وعلق على سلبية انتشار كراهية المسلمين في أوروبا وعبر عن تخوفه من أن يتحول ذلك الى أعمال ارهابية أو أعمال عنف.


ويتواجد جورج كلوني حالياً في ألمانيا مع زوجته المحامية الدولية ذات الأصول اللبنانية أمل علم الدين حيث يستعدان للقاء مجموعة من اللاجئين الذين وصلوا الى ألمانيا لبحث سبل حل المشكلة والمساعدة في تعديل أوضاعهم.


وتشتهر زوجة كلوني بكونها ناشطة في مجال حقوق الانسان والحريات أيضاً، حيث سبق لها أن تسملت ملف جوليان أسانج صاحب موقع ويكيليكس وتبنت قضيته ضد حكومات دول متعددة ترغب في سجنه بعد أن قام عبر موقعه بتسريب عدة وثائق سرية حكومية وغير حكومية.


كما دافعت أمل عن الصحفيين المتهمين في قضية التخابر ضد مصر والتي كان متهم فيها 3 من العاملين بقناة الجزيرة في القاهرة، وجاءت للقاهرة خصيصاً للترافع في قضيتهم، وقد حصلوا على عفو رئاسي في النهاية.


وكان الزوجين السعيدين قد ظهرا سوياً على السجاد الأحمر الأسبوع الماضي في كاليفورنيا خلال افتتاح فيلم كلوني الجديد "!Hail, Caesar"، وبدا عليهما السعادة والتوافق التام.


وقد ارتدت أمل فستاناً جذاباً من علامة غيامباتيستا فاللي لفت أنظار الصحافة حول العالم وجعل منها أيقونة للموضة، كما عبرت عن الجانب الرومانسي في داخلها من خلال تقبيل زوجها وملامسته بحنان طوال السهرة وأمام الكاميرات مما جعلها حديث الانترنت لعدة أيام.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع