نداء شرارة أردنية غيرت معالم النجومية في الوطن العربي

تعلقت أنظار الجمهور العربي بالأردنية نداء شرارة، فبحصولها على لقب أحلى صوت في برنامج The Voice وضعت نداء معالم جديدة للنجومية والتألق في الوطن العربي كأول فتاة محجبة تنال لقب في منافسات فنية داخل الوطن العربي، ولم يسبق حدوث ذلك خلال أي برامج أخرى للمواهب.


فمنذ دخولها منافسات البرنامج، لفتت تلك الفتاة المتحجبة الأنظار ونالت إعجاب حكام البرنامج الأربعة برغم إنضمامها لفريق الفنانة شيرين عبد الوهاب، ووقفت بهدوء وثقة أمام الميكروفون لتشدو بصوتها العذب أجمل الأغاني الطربية.


فمن الأردن جاءت نداء للمشاركة في برنامج The Voice وكلها إصرار على تحقيق حلمها الذي ترفضه التقاليد، فما من مطربة محجبة في الوطن العربي، وان وجدت محاولات مثل ذلك فإن الأضواء لا تسلط عليها، إما نداء فقد استطاعت بموهبتها الرائعة جذب الأنظار والاعجاب.


وأنتزعت نداء الأعتراف بإستحقاقها الوقوف في مصاف النجوم، فمنذ المراحل الأولى وحين أختارت شيرين عبد الوهاب لتكون مدربتها، أثبتت نداء قدرتها على المواجهة والإستمرار والمنافسة.

ونداء التي تعمل في الأردن كمدرسة لذوي الإحتياجات الخاصة، تمسكت بحجابها لدى دخولها صراع النجوم وصراع عصر الصورة، وأستطاعت أن تنال إعجاب الحكام الآخرين في البرنامج صابر الرباعي وكاظم الساهر وعاصي الحلاني برغم عدم وجودها في فريقهم.


وضربت الفتاة الأردنية مثلاً للنساء العرب بأن الحجاب والإحتشام لم يقللا من مكانتها أمام الجمهور، فصوتها الطربي القوي وحده هو ما رسخ مكانتها، وموهبتها وثقتها هي ما أهلتها للوصول للنهائيات، حيث انقذتها مدربتها شيرين من الخروج من المنافسات عدة مرات وفضلتها على متدربين مصريين وتونسيين.

وفي حلقة ما قبل النهائيات اختارها الجمهور بعد أن شدت بأغنية القريب منك بعيد للفنانة نجاة لتنافس في حلقة النهائيات أمام اللبنانية كريستين سعيد من فريق الفنان كاظم الساهر والتونسي حمزة الفضلاوي من فريق صابر الرباعي والعراقي علي يوسف من فريق عاصي الحلاني.


وفور إعلان فوزها الذي كان يبدو بعيداً نظراً للقواعد الفنية الراسخة في أذهان الجمهور حول الشكل المناسب للفنانات والمطربات، حددت نداء معالم جديدة للنجومية في أذهان الجمهور فالإختيار جاء من جانب الجمهور وحده، فهو من قام بالتصويت والاختيار وتحديد مصير المتنافسين.


وراح جمهور على مواقع التواصل الإجتماعي يتبادل قصة نداء ونجاحها في خوض منافسات النجومية متمسكة بملابسها وأسلوبها، وشبّهوا قصتها بقصة الراهبة الإيطالية كريستينا التي حصلت العام الماضي على لقب The Voice  في نسخته الإيطالية، فقد تمسكت الراهبة طوال مشاركتها بزي الراهبات الأسود ونظاراتها الطبية ولم تضع أي ماكياج خلال كافة مراحل المشاركة وحتى الحلقة الأخيرة وفوزها باللقب.


وقد برزت فرص النجاح أمام نداء منذ مشاركتها الأولى في البرنامج، فالموسمين السابقين شهدا فوز شابين باللقب، وهذه المرة الأولى التي تفوز فتاة بلقب البرنامج، كما أن الفنانة شيرين قالت في بداية المنافسات أن الفائز في 2015 سيكون من فريقها، فلم يسبق أن فاز فريقها بالمنافسات لهذا حرصت على ضم أفضل المواهب في فريقها.


وبعد الفوز الذي نال الاعجاب في الوطن العربي راح الجميع يتسائل عن مصير حجاب نداء، فها هي قد فازت ونالت رضى الجمهور مع حفاظها على هويتها، فهل تتخلى عن الحجاب من أجل اللقب والنجومية والشهرة؟


إلا أن نداء أجابت عن هذا التساؤل في تصريحات صحفية سابقة قبل الفوز حيث قالت أن الحجاب بالنسبة لها مبدأ لا تتنازل عنه، فهي لا تنوي التخلي عنه في حالة الفوز، فهو جزء من شخصيتها ورسالتها غلى العالم كفتاة مسلمة متحجبة تغني وترسم وتكتب الشعر.


وكان فوز الفتاة الأردنية صاحبة الحنجرة الذهبية فخراً للأردنيين الذين أحتفلوا على مواقع التواصل حتى الساعات الأولى من الصباح، وتلقت نداء أهم تهنئة في حياتها من الملكة رانيا العبد الله ملكة المملكة الأردنية حيث كتبت الملكة الأردنية التي تهتم بمواقع التواصل الإجتماعي على حسابها بموقع تويتر وقالت: "صوت جميل يستحق الفوز.. ألف ألف مبروك نداء شرارة" أما مدربتها في البرنامج الفنانة شيرين عبد الوهاب فكتبت على حسابها بموقع فيسبوك قائلة: "شكراً جلالة الملكة رانيا".



وقد كشفت الفنانة شيرين أن متسابقتها تعاني ضغوطاً عائلية تمنعها من مواصلة المسيرة، فوالدها قد قاطعها منذ مشاركتها في البرنامج رغم إلتزامها الحجاب الشرعي والاحتشام، ووجهت شيرين الكلام الى والد نداء وقالت له أن ابنته واجهة مشرفة لأي أب وعليه أن يدعمها.


أما نداء فبعد فوزها باللقب فقد قالت أنها تطالب كل أصحاب المواهب أن يستمروا بالحلم فحلمها كان من المستحيل لكنه قد تحقق، مما يثبت أن الأحلام يمكن تحقيقها بالاصرار.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع