هيفاء وهبي تعيش أمومتها مع طفلة صديقتها!

محمد


بداخل كل نجمة مهما بلغت شهرتها حنين جارف للأمومة، والنجمة هيفاء وهبي ليست إستثناءاً في ذلك، فبالرغم من إختيارها للإبتعاد عن أمومتها فيما مضى وتخليها عن ابنتها ومقاطعتها تماماً حتى بعد إنجابها لحفيدة، إلا أن مشاعر الأمومة يبدو أنها مازالت مشتعلة بقلب هيفاء.


فقد زارت النجمة اللبنانية صديقتها ساندرا نهر التي أنجبت طفلة رضيعة تدعى صوفيا، وخلال الزيارة التي قامت بها هيفاء للمباركة والتهنئة بمناسبة المولودة الجديدة، حرصت على إقتناص الفرصة لتعيش بعضاً من أمومتها المفقودة.


فقد نشرت هيفاء وهبي صوراً لها على إنستقرام خلال زيارتها لصديقتها حيث حرصت على حمل الرضيعة واحتضانها كأم، وبدت في غاية السعادة وهي تضحك للرضيعة التي نامت بين ذراعيها، ويبدو أن هيفاء قد استمتعت بهذا الشعور بحق، خصوصاً انها شاركت الجمهور بهذه الصور، وهي نادراً ما تشارك الجمهور بصور لها مع الأطفال.


وتحرص هيفاء برغم إنشغالها الدائم وسفرياتها المتعددة على الإهتمام بزملائها وأصدقائها، وتقوم بواجباتها الإجتماعية بحب برغم إنقطاعها عن عائلتها منذ أعوام طويلة وخصوصاً غبنتها التي أنجبتها قبل الشهرة بعدة سنوات.


وشعر جمهور هيفاء بسعادة بالغة برؤيتهم لهذه الصور، حيث عبروا عن رغبتهم في أن يروا النجمة تستمتع بأمومتها ككل النجمات، وطالبوها بأن تتصالح مع ابنتها وتذهب لزيارتها وتسعد بصحبة حفيدتها وتمنحها حنانها.


يأتي ذلك في الوقت الذي تثير فيه هيفاء وهبي ضجة من نوع آخر، فقد نشرت قبل أيام صوراً من أحدث جلسة تصويرية لها خضعت فيها لعدسة المصور اللبناني الشهير شربل بومنصور، وبدت في الصور بإطلالات لا تخلو من الإغراء.


وأنتقد الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي جرأة اللقطات التي لا تناسب المجتمع العربي، وكذلك جرأة ملابس هيفاء وهبي في جلسة التصوير، وعبروا عن إستيائهم لقيام المصور بإختيار هذا الأسلوب في التصوير برغم أنه يشتهر بتصوير أكبر الفنانات العرب بطريقة فنية جذابة دون إبتذال.


وقد أرتدت هيفاء في الجلسة التصويرية فستاناً من تصميم المصمم اللبناني العالمي شربل زوي، وهو نفس الفستان الذي أرتدته سابقاً نجوى كرم، لكن نجوى أختارت أن يكون مبطناً بقماش معتم بعكس هيفاء التي أرتدته بتصميمه الأصلي الشفاف، فرأى الجمهور أن هذه الاطلالة تناسب نجوم الغرب ولا تناسب نجمة عربية بحجم هيفاء.


كما تواجه النجمة اللبنانية المعتادة على إثارة الجدل قضية أخرى مرفوعة ضدها في مصر من قبل شركة ميديا غروب، والتي طالبت من خلالها بفسخ التعاقد مع هيفاء وهبي، وقد تم تأجيل الدعوة القضائية إلى مارس المقبل في محكمة القاهرة الاقتصادية.


وكانت هيفاء قد أحيت حفلاً ناجحاً في الدار البيضاء بالمغرب بمناسبة عيد ميلاد إفتتاح ملهى يدعى Scenario، وذلك برغم الضجة التي صاحبت الحفل حيث اعترض الجمهور المغربي على قيام هيفاء بإحياء حفل في ملهى ليلي، مما يسيء للشعب المغربي وطالبوا بإيقاف الحفل ومنع هيفاء من دخول المغرب، إلا أن الحفل تم في موعده.


ونشرت هيفاء على حسابها في إنستغرام كلمات توضح سعادتها بوصولها المغرب وقت الحفل حيث قالت: "وصلت مطار الملك محمد الخامس في مدينة كازابلانكا ب المغرب ... أحلى إستقبال من أحلى شعب ... تخيلت صدق محبتكم لي و لكن الواقع كان أروع من الخيال ! الكلمات لا ترتقي لتصف ما رأيته في إستقبالكم لي!! حملت من الأرض إلى السماء على أكتاف كرمكم ..."

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع